فهم الحياة
آخر تحديث GMT18:08:23
 العرب اليوم -

فهم الحياة

 العرب اليوم -

المشكلة: السلام عليكم سيدتي.. أنا فتاة عمري 27 عاماً، تكمن مشكلتي في أنه ليست لديّ أيّ تجارب مع الشباب. ذلك أني في الجامعة وفي محيط العمل، كنت أتعامل معهم كما لو أنهم إخوتي. في الماضي كنت معجبة بأحد أقاربي، لكن ولأني عقلانية شعرت بأنه غير مسؤول، فصرفت النظر عنه وأهملته، فكان أن تركني وتزوج. حزنت في البداية، لكن هذه إرادة الله. المشكلة أنه تقدم لخطبني أحسن الشبان ممن يتميزون بالأخلاق والتعليم والأحوال المادية الجيدة، لكني دائماً كنت أرفض. علماً بأن معظم صديقاتي ومن هن في مثل عمري، قد تزوجن، إلا أنا. وهذا ما جعل الأمر هاجساً عند أهلي، علماً بأني لا أريد الزواج إلا عن قناعة. لكني أشعر بأني أخاف من اتخاذ القرار لأنه يتعلق بمصير العمر. ولذلك أقول لكل من يكلمني في الجامعة غني مرتبطة أو مخطوبة. منذ مدة تعرفت إلى شاب من جنسيتي نفسها، يعمل في دولة عربية أخرى، وصرت أتحدث معه مطولاً، وأعرف كل تفاصيل حياته. وقد اخبرني عن تجاربه السابقة، وقال لي إنه كان يقيم علاقات جنسية، لكنه تاب. وفي الحقيقة إني لم أصدق. وعندما بدأت أشعر بأننا بدانا نتعلق ببعضنا، ابتعدت عنه. سؤالي هو: هل يمكن لهذا الشاب أن يتغير في حال تزوجته؟ علماً بان صديقاتي قلن لي إن كل الشبان يقيمون علاقات قبل الزواج، ولكني شخصياً لا أحب المغامرة. سيدتي، لا ادري إذا ما كنت إنسانة معقدة أو غير طبيعية أو ان تفكيري خاطئ. ساعديني. أرشديني الى الحل.

من أشهر الماركات العالمية والمصممين العرب والأجانب

تألقي بفساتين بنقشة الورود بأسلوب ياسمين صبري

القاهرة ـ العرب اليوم
 العرب اليوم -
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab