المشكلة  مشكلتي، أن أمي لم تدرس، وهي ماكثة في البيت، وبما أنها لم تفعل شيئاً؛ فإنها لا ترغب في أن أفعل أنا أي شيء
آخر تحديث GMT19:36:19
 العرب اليوم -

أمي لم تدرس

 العرب اليوم -

 العرب اليوم -

المغرب اليوم

المشكلة : مشكلتي، أن أمي لم تدرس، وهي ماكثة في البيت، وبما أنها لم تفعل شيئاً؛ فإنها لا ترغب في أن أفعل أنا أي شيء!!! أريد أن أبني مستقبلي، كلما تكلمت عن شيء، تقف هي الأولى وتهاجمني وتقوم كذلك بتحريض الأب لمنعي.

المغرب اليوم

الحل : الخطوة المهمة هي اعتماد الليونة وسيلة وأسلوباً لامتصاص غضب الأم والأب، والقرآن الكريم أوصى ببر الوالدين؛ فلا تنسي هذا , لهذا غيري سياستك، ولا تتحدثي كثيراً عن نفسك؛ كي لا يشعر أهلك أنك أكثر أهمية ووعياً وقيمة، ومع أن هذا حقيقي، إلا أن الرأفة والعدالة أن نعترف بدور الأم والأب ونجعلهما مستشارين، أوحي لهما بأسلوب ذكي أنهما أصحاب القرار، واجعليهما يقرران ما هو لصالحك؛ فالحنكة هنا ألا تظهري للجميع بأنك صاحبة القرار الخفي، ولكن تجعلينهما يشعران أن قرار عملك أو بناء مستقبلك هو قرارهما .

arabstoday

سيرين عبد النور تعيد ارتداء فستان ظهرت به وفاء الكيلاني

بيروت ـ العرب اليوم
 العرب اليوم - مفيد فوزي يصف نفسه بـ"الغرور" ويؤكد أن عادل إمام هو المتربع الوحيد على عرش النجومية
 العرب اليوم -
 العرب اليوم -
 
syria-24
Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab