أنا فتاة عمري 27 عاماً، تكمن مشكلتي في أنه ليست لديّ أيّ تجارب مع الشباب
آخر تحديث GMT18:38:59
 العرب اليوم -

فهم الحياة

 العرب اليوم -

 العرب اليوم -

المغرب اليوم

المشكلة: السلام عليكم سيدتي.. أنا فتاة عمري 27 عاماً، تكمن مشكلتي في أنه ليست لديّ أيّ تجارب مع الشباب. ذلك أني في الجامعة وفي محيط العمل، كنت أتعامل معهم كما لو أنهم إخوتي. في الماضي كنت معجبة بأحد أقاربي، لكن ولأني عقلانية شعرت بأنه غير مسؤول، فصرفت النظر عنه وأهملته، فكان أن تركني وتزوج. حزنت في البداية، لكن هذه إرادة الله. المشكلة أنه تقدم لخطبني أحسن الشبان ممن يتميزون بالأخلاق والتعليم والأحوال المادية الجيدة، لكني دائماً كنت أرفض. علماً بأن معظم صديقاتي ومن هن في مثل عمري، قد تزوجن، إلا أنا. وهذا ما جعل الأمر هاجساً عند أهلي، علماً بأني لا أريد الزواج إلا عن قناعة. لكني أشعر بأني أخاف من اتخاذ القرار لأنه يتعلق بمصير العمر. ولذلك أقول لكل من يكلمني في الجامعة غني مرتبطة أو مخطوبة. منذ مدة تعرفت إلى شاب من جنسيتي نفسها، يعمل في دولة عربية أخرى، وصرت أتحدث معه مطولاً، وأعرف كل تفاصيل حياته. وقد اخبرني عن تجاربه السابقة، وقال لي إنه كان يقيم علاقات جنسية، لكنه تاب. وفي الحقيقة إني لم أصدق. وعندما بدأت أشعر بأننا بدانا نتعلق ببعضنا، ابتعدت عنه. سؤالي هو: هل يمكن لهذا الشاب أن يتغير في حال تزوجته؟ علماً بان صديقاتي قلن لي إن كل الشبان يقيمون علاقات قبل الزواج، ولكني شخصياً لا أحب المغامرة. سيدتي، لا ادري إذا ما كنت إنسانة معقدة أو غير طبيعية أو ان تفكيري خاطئ. ساعديني. أرشديني الى الحل.

المغرب اليوم

الحل: ابنتي المسألة ليست فقط مسألة انعدام في الخبرة، بل ضعف في تقييم جوانب عديدة من الحياة. الآن، انت في عمر الزواج، والرجل الذي تريدينه زوجاً لا تعرفين كيف ستختارينه. ولا يبقى أمامك سوى المخاطرة بقبول ما يظنه أهلك صحيحاً لك، أو بالزواج بهذا الشاب. لكن الأهم هو ان تدخلي نفسك فعلياً في دورات تطوير الذات، وأي دورات تساعدك على فهم الحياة اكثر.

arabstoday

آخر الصيحات على طريقة الأميرة ديانا وجيجي حديد

تقرير يؤكّد أن الشورت الرياضى موضة ربيع وصيف 2020

لندن - العرب اليوم

GMT 02:47 2020 الثلاثاء ,02 حزيران / يونيو

أبرز الحيل لتنشيط السياحة في كانكون في المكسيك
 العرب اليوم - أبرز الحيل لتنشيط السياحة في كانكون في المكسيك
 العرب اليوم - أفكار لإزالة بقع الكلور الصفراء من الملابس الملوّنة

GMT 19:04 2020 السبت ,25 إبريل / نيسان

‏أنا فتاة عمري 17 ‏ سنة يتيمة الأب

GMT 19:01 2020 السبت ,25 إبريل / نيسان

‏أنا فتاة عمري 17 ‏ عاماً ، عندي

GMT 10:02 2020 الجمعة ,03 إبريل / نيسان

السلام عليكم سيدتي أنا بنت في العشرين من

GMT 09:58 2020 الجمعة ,03 إبريل / نيسان

السلام عليكم سيدتي عمري 25 سنة، تزوجت ثلاث

GMT 09:58 2020 الجمعة ,03 إبريل / نيسان

لسلام عليكم سيدتي أنا طالبة في الجامعة عمري
 العرب اليوم -

GMT 02:47 2020 الثلاثاء ,02 حزيران / يونيو

أبرز الحيل لتنشيط السياحة في كانكون في المكسيك
 العرب اليوم -
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab