مشكلتي أنب بصراحة أكذب، يعني لا أكذب كذباً كبيراً
آخر تحديث GMT14:40:54
 العرب اليوم -

أنا كذاب

 العرب اليوم -

 العرب اليوم -

المغرب اليوم

السلام عليكم سيدتي مشكلتي أنب بصراحة أكذب، يعني لا أكذب كذباً كبيراً عن الناس. إنما كذبي هو فقط عن نفسي. يعني أنا أنفخ بروحي شوية. أدري أن المسألة يمكن أن تضحكك، لكن بصراحة لا أدري ماذا أفعل. كثيراً ما اجلس وأقول لنفسي: "لا حاجة لأن تكذب". لكن، عندما يحصل أي موقف أقعد أبالغ. لدرجة أني أرى في عيون الذين يسمعونني أنهم غير مصدقين لما أقول، لكني أظل أطلق "صواريخ" المشكلة الآن أني احب واحدة وبصراحة أنا أكذب عليها. وبدأت أحس بانها حاسة وبادية تتذمر، سيدتي، هل تعتقدين أنه يجب أن اصارحها بقصتي؟ أو ماذا أفعل؟

المغرب اليوم

* الكذب مرض، وهو مرض خطير يدمر حياة الآخرين. وهو خداع، خاصة أنك تدعي أموراً غير موجودة فيك. والآن ها أنت داخل على زواج كله مبني على الكذب. أظن ان صدمة أن تعرف خطيبتك بذلك ولربما حكاية الزواج، ربما تشكل دافعاً جيداً لأن تتوقف عن الكذب. ولكنك غالباً لن تستطيع القيام بذلك وحدك، ومن الضروري الحصول على مساندة من قبل معالج مختص. لا بأس، إذا درست نفسية خطيبتك، أن تصارحها بأن تتلقى علاجاً لطبع المبالغة عندك. ولكن، وحسب شخصيتك، يفترض في المعالج النفسي أن يقترح عليك العلاج، وسيكون هذا العلاج صعباً، ولكن من الممكن أن تتعلم تمارين توقف مسلسل الكذب عندك.

arabstoday

سواء بالعبايا أو بالفستان المزيّن بالتطريزات أو النقشات

الملكة رانيا تتألّق بإطلالة شرقية خلال احتفال عيد الاستقلال

عمان - العرب اليوم

GMT 01:20 2020 الجمعة ,29 أيار / مايو

استكشف أجمل مدن الريف الألماني في جولة من
 العرب اليوم - استكشف أجمل مدن الريف الألماني في جولة من منزلك
 العرب اليوم - أفكار مُذهلة لإضاء غرف السفرة اعتمدي منها ما يُناسبك

GMT 01:53 2020 الجمعة ,29 أيار / مايو

تأوهات جنسية على المباشر تُثير ضجة في تونس
 العرب اليوم - تأوهات جنسية على المباشر تُثير ضجة في تونس وتسبب في وقف مذيع

GMT 19:04 2020 السبت ,25 إبريل / نيسان

‏أنا فتاة عمري 17 ‏ سنة يتيمة الأب

GMT 19:01 2020 السبت ,25 إبريل / نيسان

‏أنا فتاة عمري 17 ‏ عاماً ، عندي

GMT 10:02 2020 الجمعة ,03 إبريل / نيسان

السلام عليكم سيدتي أنا بنت في العشرين من

GMT 09:58 2020 الجمعة ,03 إبريل / نيسان

السلام عليكم سيدتي عمري 25 سنة، تزوجت ثلاث

GMT 09:58 2020 الجمعة ,03 إبريل / نيسان

لسلام عليكم سيدتي أنا طالبة في الجامعة عمري
 العرب اليوم -
 العرب اليوم -
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab