السلام عليكم سيدتي

عمري 25 سنة، تزوجت ثلاث مرات، لكن لم يكتمل شيء في حياتي أول رجل في حياتي كان متزوجاً ولديه أولاد، أحد أولاده كان من عمري، حلمت بعد شهرين وعندما أخبرته بذلك، قال ليس منّي وفي الوقت نفسه زوجته كانت حاملاً، وقد كان لها 14 سنة لم تحمل ولقد انفصلت عنه بعد أن جرحني وأنجبت بنتاً ثم تزوجت للمرّة الثانية، وعندما اخبرته بأني حامل، طلب مني أن أجهض بأسرع وقت، ولكنّي رفضت وكان ان أنجبت بنتاً أخرى، لكن يا أمي لا يوجد أحد يصرف عليهما، ولا أعرف ماذا أعمل أرجوك ساعديني
آخر تحديث GMT03:22:02
 العرب اليوم -

جهة مسؤولة

 العرب اليوم -

 العرب اليوم -

المغرب اليوم

السلام عليكم سيدتي عمري 25 سنة، تزوجت ثلاث مرات، لكن لم يكتمل شيء في حياتي. أول رجل في حياتي كان متزوجاً ولديه أولاد، أحد أولاده كان من عمري، حلمت بعد شهرين وعندما أخبرته بذلك، قال: "ليس منّي" وفي الوقت نفسه زوجته كانت حاملاً، وقد كان لها 14 سنة لم تحمل. ولقد انفصلت عنه بعد أن جرحني. وأنجبت بنتاً. ثم تزوجت للمرّة الثانية، وعندما اخبرته بأني حامل، طلب مني أن أجهض بأسرع وقت، ولكنّي رفضت وكان ان أنجبت بنتاً أخرى، لكن يا أمي لا يوجد أحد يصرف عليهما، ولا أعرف ماذا أعمل؟ أرجوك ساعديني.

المغرب اليوم

عزيزتي، مشكلتك دلالة جهل وعدم سند. فمن خلال الرسالة، لم تذكري شيئاً عن أهلك وعزوتك، وهذه نقطة قد تكون مهمة في حلّ مشكلتك. على كل حال، أكثر من زواج فاشل قد يكون قسمة ونصيب، ولكنه غالباً ما تكون نتيجة اختيارات خاطئة. الآن "الفأس في الرأس" وهناك أطفال وجوع ولا بد من تصرف حسن للأمر. الايادي الخيّرة وضع مؤقت، وأنت يا عزيزتي في حاجة إلى حلول جذرية صحيحة، وانا أراها حلولاً قانونية. القانون في يده أن يثبت أن هذا الطفل شرعي. فنحن نعيش في زمن الـ DNA وحتى مع الرجل الآخر، هناك إجبار وإلزام على المصروف والنفقة شرعاً لك، وبأمر من الحكومة. ربما أن كل ما تحتاجين إليه يا عزيزتي محام متطوع لحالتك، أو جهة شؤون اجتماعية ترأف بك. أما المعونات البشرية، فلا أرها ستحل المشكلة.

arabstoday

تمنحكِ إطلالة عصرية وشبابية في صيف هذا العام

تعرفي على طرق تنسيق "الشابوه " على طريقة رانيا يوسف

القاهرة ـ العرب اليوم

GMT 03:22 2020 السبت ,04 تموز / يوليو

محمد عفيفي يكشف عن أخطاء يجب تجنُّبها عند
 العرب اليوم - محمد عفيفي يكشف عن أخطاء يجب تجنُّبها عند تصميم المطبخ

GMT 02:12 2020 الجمعة ,03 تموز / يوليو

طرد مذيع بقناة أميركية كبيرة أقدم على التحرش
 العرب اليوم - طرد مذيع بقناة أميركية كبيرة أقدم على التحرش بزميلاته في العمل
 العرب اليوم -
 العرب اليوم -
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab