أنا شابة من سلطنة عمان عندما دخلت المعهد هذه السنة رأيت هناك
آخر تحديث GMT22:57:44
 العرب اليوم -

عبث البنات

 العرب اليوم -

 العرب اليوم -

المغرب اليوم

السلام عليكم سيدتي أنا شابة من سلطنة عمان. عندما دخلت المعهد هذه السنة. رأيت هناك شابًا لفت نظري، وجعلني أشعر بأني أحب لأول مرّة في حياتي. وصرت انظر اليه كلما رأيته، وبعد أن تعبت من ملاحقته، قلت في نفسي إني ربما يمكن أن أحصّله في الـ "فيس بوك". علمًا بأني عرفت اسمه من الشباب الذين ينادونه. هو كان معي في الباص لكن ليس معي في الصف الدراسي نفسه. فكرت مرارًا وتكرارًا في طريقة للتواصل معه، ثم كان أن أسست حساب إيميل ثانيًا واشتركت في الـ "فيس بوك" وأضفته. ولقد قمت بذلك لأني لم أرد أن يعرف من أنا في البداية، لكني عدت وقلت: ما الفائدة من اختبائي؟ وكان أن خبرته من أنا. وهكذا استمررنا نتواصل عن طريق الإيميلوما زلنا حتى الآن. سيدتي، أنا أحبه يجدّ وأعتقد أنه هو يحبني، لكني لست متأكدة تمامًا من حبه. وهو ما عنده هذه "السوالف" وما كان يتوقّع أن واحدة تُعجب به. ربما أكون قد أخطأت وجعلته يرى صورتي وشعري مكشوفين. وهذا حرام. لذا انا نادمة جدًا، وخائفة من أن يكون قد حفظ الصورة او أي شيء آخر. المهم أني قررت أن أكلّمه يوم العيد، لأني أريد ان أعرف ما إذا كنّا سنستمر أم لا. وفي الحقيقة، إنها المرة الأولى التي أجرّت فيها شيئًا كهذا، وعمري ما أحسست بالفرحة في حياتي مثل هذه الفترة. سيدتي، أن لا أعرف أن الفرحة لا تدوم، ولم اخبر أحدًا بما جرى بيني وبين هذا الشاب. واتمنّى ألاّ يكشف ذلك احد، لأني أريد أن نخرج أنا وهو معًا. سيدتي، أنا خائفة ولا أدري إن كنت سأستمر في هذه العلاقة بما يؤدي الى ضياعي. والله لا أدري ماذا أفعل؟ كيف أهي هذه "السالفة" بطريقة دبلوماسية ؟ أريد ردّك؟ وشكرًا.

المغرب اليوم

* عزيزتي هو عبث ولعب بنار أنت بدأته. وبالطبع، لا بدّ لكل حكاية من نهاية. لكن تفكيرك في إنهاء الأمر تفكير خطير، وليس فقط يحرق يدك، لا بل ربما سوف تحرقين جسدك كله لو خرجت مع هذا الشاب. أوقفي العبث حالًا ومن دون مقدمات، وألف حذار من التمتع باللعبة واعادتها. فكثيرات مثلك يكررن الخطأ، ولكن ليس كل مرة تسلم الجرّة

arabstoday

GMT 08:36 2021 الأحد ,11 إبريل / نيسان

فساتين زفاف Elie Saab لربيع 2022
 العرب اليوم - فساتين زفاف Elie Saab لربيع 2022

GMT 08:15 2021 الثلاثاء ,13 إبريل / نيسان

نقوش وتشكيلات "العلا" الصخرية علامات جذب في عاصمة
 العرب اليوم - نقوش وتشكيلات "العلا" الصخرية علامات جذب في عاصمة الجبال

GMT 07:37 2021 الأحد ,11 إبريل / نيسان

نصائح بسيطة لإنشاء صالة رياضية في منزلكِ
 العرب اليوم - نصائح بسيطة لإنشاء صالة رياضية في منزلكِ

GMT 13:10 2021 الثلاثاء ,13 إبريل / نيسان

"بيت للكل" أول برنامج تليفزيوني عربي مشترك بين
 العرب اليوم - "بيت للكل" أول برنامج تليفزيوني عربي مشترك بين مصر والأردن والعراق وفلسطين
 العرب اليوم -

GMT 08:00 2021 الثلاثاء ,13 إبريل / نيسان

مدارس السعودية تبدأ اختبارات نهاية العام
 العرب اليوم - مدارس السعودية تبدأ اختبارات نهاية العام

GMT 19:41 2021 الإثنين ,12 إبريل / نيسان

تماسيح تتجول في أحياء فلوريدا مع اقتراب موسم
 العرب اليوم - تماسيح تتجول في أحياء فلوريدا مع اقتراب موسم تزاوجها

GMT 10:58 2021 الثلاثاء ,06 إبريل / نيسان

توقعات الأبراج للأسبوع الثاني من شهر ابريل 2021
 العرب اليوم - توقعات الأبراج للأسبوع الثاني من شهر ابريل 2021

GMT 21:00 2021 الثلاثاء ,13 إبريل / نيسان

"فولفو تراكس" تحصل على أكبر طلبية لتوريد شاحنتها
 العرب اليوم - "فولفو تراكس" تحصل على أكبر طلبية لتوريد شاحنتها الكهربائية

GMT 07:56 2021 الأحد ,11 إبريل / نيسان

أصالة تغني في حفل خطوبة ابنتها وترد للمرة
 العرب اليوم - أصالة تغني في حفل خطوبة ابنتها وترد للمرة الأولى على أنباء زواجها

GMT 06:52 2021 الأحد ,11 إبريل / نيسان

فساتين سهرة بتصاميم فاخرة موضة ربيع 2021

GMT 07:37 2021 الأحد ,11 إبريل / نيسان

نصائح بسيطة لإنشاء صالة رياضية في منزلكِ

GMT 20:23 2021 الثلاثاء ,13 إبريل / نيسان

مؤشرات رئيسية على الإصابة بسرطان الجلد

GMT 10:58 2021 الثلاثاء ,06 إبريل / نيسان

توقعات الأبراج للأسبوع الثاني من شهر ابريل 2021

GMT 22:20 2021 الثلاثاء ,13 إبريل / نيسان

هاتف آخر سيكتسح الأسواق من Xiaomi
 العرب اليوم -
 
syria-24
Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab