رأيت في منامي أن جدتي لأمي ليست جدتي فعلاً
آخر تحديث GMT04:33:13
 العرب اليوم -

الجدة

 العرب اليوم -

 العرب اليوم -

المغرب اليوم

الحلم: رأيت في منامي أن جدتي لأمي ليست جدتي فعلاً، علماً بأنها في الواقع على خلاف معنا ولا تحبنا وتكره والدي... وأنا أيضاً لا احبها، لأني لا أجد منها إلا الاحتقار والمعاملة السيئة... ورأيت في المنام انها كانت عبارة عن مربية أمي وأنها خالتها، أي انها ليست والدة أمي الحقيقية، إنما هي تبنتها وجعلتها بمثابة ابنتها، لان أمي كان يتيمة الأم. وفي الحقيقة إن أمي تشعر بالغربة واليتم منذ ولادتها. فوالدتها كانت مطلقة من جدي وتزوجت غيره. لكن أمي مع ذلك متعلقة بأمها كثيراً وتزورها دائماً. وبدا لي في الحلم أن جدتي أم أمي الحقيقة هي دكتورة معنا في العمل تحمل الدكتوراه وخريجة جامعات أميركا... وكنا نجلس معها وكنت أناديها "يا جدة". وكانت تبكي من الفرحة، لأنها على حد قولها مؤخراً سمعت أحداً يناديها " "يا جدة". وقمت من النوم وأنا سعيدة جداً بجدتي الجديدة الدكتورة. فما تأويل هذا الخلم؟

المغرب اليوم

التفسير: حلمك يا عزيزتي يعكس ما يعتمل في نفسك من سوء معاملة جدتك لكم وكرهها لوالدتك. وانت تتمنين في قرارة نفسك ألا تكون هي جدتك. فاستبدلها في عقلك الباطن بزميلتك الدكتورة الطيبة الحنون التي تشعرين معها بالراحة والحب. ولكن تبقى جدتك هي جدتك، ويجب أن تبري بها من أجل أمك التي تحبها على الرغم من انها لم تشعر معها بمشاعر الامومة. ولكنها أمها والدم الذي يجري في عروقهما واحد. وأنا على يقين أنك لو بدلت مشاعر البعض نحوها بالحب، فسترين منها كل الحب. ولعلك تحظين بدعوة منها تجعل حياتك سعيدة وأيضاً ترضي والدتك. والله تعالى أعلم.

arabstoday

كيت ميدلتون تستغل غياب الملكة وتظهر بإطلالة جريئة

كيت ميدلتون تستغل غياب الملكة وتظهر بإطلالة جريئة

لندن - العرب اليوم

GMT 01:44 2020 الخميس ,23 كانون الثاني / يناير

أجمل نقاط الجذب السياحية في منطقة بريتاني الفرنسية
 العرب اليوم - أجمل نقاط الجذب السياحية في منطقة بريتاني الفرنسية
 العرب اليوم - إليك ديكورات مطابخ صغيرة المساحة وأفكار تساعدك في التصميم

GMT 13:49 2019 السبت ,14 كانون الأول / ديسمبر

حلمت بأن أحد أصابع يدي اليسرى مقطوعة. واتذكر

GMT 13:38 2019 السبت ,14 كانون الأول / ديسمبر

حلمت والدتي بأنها في مكان فيه سمك كثير

GMT 13:36 2019 السبت ,14 كانون الأول / ديسمبر

رأيت في المنام حشرة بنية اللون تشبه الدبور

GMT 12:53 2019 الجمعة ,06 كانون الأول / ديسمبر

الحلم: حلمت بأنني دفعت الشخص الذي أحيه في

GMT 12:52 2019 الجمعة ,06 كانون الأول / ديسمبر

الحلم: حلمت بأنني كنت أمشي من غير اتزان
 العرب اليوم -

GMT 02:19 2020 الخميس ,23 كانون الثاني / يناير

نانسي عجرم تعود إلى نشاطها الفني بعد مرورها بفترة عصبية

GMT 05:14 2020 الخميس ,23 كانون الثاني / يناير

"الصحة" العالمية تحدد الخميس ما إذا كانت ستعلن الطوارئ

GMT 01:44 2020 الخميس ,23 كانون الثاني / يناير

أجمل نقاط الجذب السياحية في منطقة بريتاني الفرنسية

GMT 09:53 2019 الإثنين ,30 كانون الأول / ديسمبر

حيل لتشغيل خاصية "Dark Mode" على أيفونك القديم
 العرب اليوم -
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab