احتجاجات بالعاصمة المغربية رفضًا لإلغاء مجانية التعليم
آخر تحديث GMT11:45:16
 العرب اليوم -

احتجاجات بالعاصمة المغربية رفضًا لإلغاء مجانية التعليم

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - احتجاجات بالعاصمة المغربية رفضًا لإلغاء مجانية التعليم

احتجاجات بالعاصمة المغربية
الرباط - العرب اليوم

تظاهر المئات من النقابيين والمعلمين، اليوم الأحد بالعاصمة المغربية، الرباط ؛ رفضا لإلغاء مجانية التعليم، والمطالبة بتحسين أوضاع المعلمين.

ورفع المشاركون في المسيرة الاحتجاجية، التي دعا إليها الائتلاف الوطني للدفاع على التعليم العمومي (يضم أزكثر من 40 هيئة تضم جمعيات غير حكومية وأحزاب وهيئات مهنية) لافتات، ترفض "خصخصة التعليم" و"إلغاء مجانية التعليم".

وانطلقت المسيرة من مبنى وزارة التربية الوطنية، تجاه مبنى البرلمان.

وردد المشاركون في هذه المسيرة، شعارات تطالب بـ"المحافظة على مجانية التعليم، والتخلي عن نظام التوظيف بالتعاقد". وطالب المحتجون بتحسين ظروف عمل المعلمين.

والخميس الماضي، نفى رئيس الحكومة سعد الدين العثماني، اعتزام حكومته التخلي عن مجانية التعليم.

وقال العثماني، خلال ترؤسه لمجلس الحكومة "لا توجد أي نية ولا تفكير ولا أي حديث حول التراجع عن مجانية التعليم، وكيف يمكن للدولة أن تتراجع عنه وهي تزيد في ميزانيته وجميع البرامج الاجتماعية والتربوية المرتبطة سنة بعد سنة".

وجدد رئيس الحكومة التأكيد على أن الدولة والحكومة تولي قطاع التعليم الاهتمام الضروري، وتعمل على دعمه إلى أقصى حد ممكن ليستطيع القيام بدوره عبر إجراءات واقعية وعملية.

وعرفت مسيرة اليوم الأحد، مشاركة الأساتذة المتعاقدين، لمطالبة الحكومة الإدماج بالوظيفة العمومية.

الذين نظموا اعتصاما طيلة ليلة السبت/الأحد، انتهت بتدخل الأمني أوقع عدد من الإصابات.

وأطلقت الحكومة في 2016، برنامج التوظيف بالقطاع العام وفق عقد يمتد سنتين قابل للتجديد، وبدأ تنفيذه بالتعليم.

ولا يزال كل طرف متشبث بموقفه، فالمعلمون يطالبون بالإدماج في الوظيفة العمومية، وقرروا عدم العودة إلى المدارس إلى غاية تحقيقه، والحكومة تقدمت بمقترح السبت الماضي، يقضي بإدخال تعديلات على القانون المنظم لعملهم، تم رفضه من طرف المتعاقدين.

وفي 5 فبراير الماضي، طمأن رئيس الحكومة سعد الدين العثماني، الأساتذة المتعاقدين بعدم فقدان عملهم، قائلا إن "التعاقد المبرم مع من سيزاولون مهنة التعليم ليس تعاقدا هشا بل نهائي وغير محدد المدة".

قد يهمك أيضا:

فرع جامعة الفرات بالحسكة يباشر استعداداته لتنفيذ المفاضلة

دورات إضافية لطلاب جامعة الفرات في مدينة إدلب السورية

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

احتجاجات بالعاصمة المغربية رفضًا لإلغاء مجانية التعليم احتجاجات بالعاصمة المغربية رفضًا لإلغاء مجانية التعليم



سواء بالعبايا أو بالفستان المزيّن بالتطريزات أو النقشات

الملكة رانيا تتألّق بإطلالة شرقية خلال احتفال عيد الاستقلال

عمان - العرب اليوم
 العرب اليوم - اتجاهات أحذية تمنح فساتينك الأناقة في صيف 2020

GMT 00:20 2017 الأربعاء ,31 أيار / مايو

8 أشياء غريبة يُمكن حدوثها بعد ذروة الجماع

GMT 09:39 2018 الأربعاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

أفضل 5 أشكال شبابيك حديد خارجية للمنازل

GMT 23:29 2017 الخميس ,12 تشرين الأول / أكتوبر

عبارات مثيرة قوليها لزوجكِ خلال العلاقة

GMT 03:13 2019 الإثنين ,23 كانون الأول / ديسمبر

مجموعة ديكورات غرف نوم بالزهري الباستيل مودرن ومميز

GMT 02:32 2016 الثلاثاء ,12 إبريل / نيسان

تعرفي على موعد نزول الدورة بعد ترك حبوب منع الحمل

GMT 00:21 2017 الثلاثاء ,10 كانون الثاني / يناير

زينة صندوقة تكشف خطورة المواقع الاجتماعية على الإعلام

GMT 15:48 2019 الأربعاء ,01 أيار / مايو

لا تتورط في مشاكل الآخرين ولا تجازف

GMT 22:11 2014 الثلاثاء ,23 أيلول / سبتمبر

درجات اللون الرمادي الأفضل والأجمل لمعظم الغرف

GMT 18:14 2019 الأحد ,06 تشرين الأول / أكتوبر

ديكورات مطابخ عصرية مودرن لعام 2019 للحصول على منزل عصري

GMT 01:48 2016 الثلاثاء ,01 آذار/ مارس

الفنانة عبير أحمد ترفض دور الراقصة في مسلسل

GMT 12:41 2019 السبت ,13 تموز / يوليو

تعرّف على عدد أبواب الجنة وأسمائها

GMT 01:25 2016 السبت ,31 كانون الأول / ديسمبر

صمود الحنة الموريتانية في وجه الموضه

GMT 19:33 2020 الأربعاء ,15 كانون الثاني / يناير

وفاة الممثل السوري محمود بلال أثناء تصوير أحدث أعماله

GMT 22:10 2018 السبت ,07 تموز / يوليو

هل الكعب العالي يؤثر على ممارسة الجنس؟

GMT 12:16 2018 الجمعة ,19 كانون الثاني / يناير

4 روايات فلسطينية تتصدر القائمة لـ "البوكر العربية"

GMT 22:56 2019 السبت ,26 كانون الثاني / يناير

رئيس الهلال السعودي يرد بقوة على أنباء الإقالة
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab