أمطار صيفية الأكثر مبيعًا في المصرية اللبنانية بعد فوزها بجائزة زايد
آخر تحديث GMT11:55:41
 العرب اليوم -
صفارات الإنذار في تل أبيب ومدن أخرى وسط إسرائيل كتائب القسام تعلن استهداف مطار رامون الإسرائيلي بصاروخ "عياش" وتقول إنه بقوة تدميرية "هي الأكبر" إجتماع طارئ ثالث لمجلس الأمن الدولي بشأن الوضع المتفجِّر بين الفلسطينيين والاسرائيليين مستوطنون يهاجمون منازل المواطنين في بلدة التوانة شرق يطا جنوب الخليل والاحتلال يصيب عددا منهم بالرصاص والاختناق غضب فلسطيني من حظر مواقع التواصل الاجتماعي لحسابات نشطاء و تويتر يأسف للخطأ الهلال الأحمر الفلسطيني 83 شهيداً بينهم 17 طفلاً و7 سيدات حصيلة العدوان على غزة العلم الفلسطيني يُرفع في المسجد الأقصى والمساجد في غزة ترفع التكبيرات في أول أيام عيد الفطر رغم العدوان على القطاع مقتل مستوطن وإصابة 7 أخرين ودمار كبير في الأبنية نتيجة الضربة الصاروخية على "بتاح تكفا" غارات عنيفة لطائرات الإحتلال غرب مدينة غزة وزوارق الإحتلال تطلق قذائف تجاه شاطئ بحر غزة مئات الفلسطينيين في المسجد الاقصى يتّشٍحون بالسواد تضامناً مع حي الشيخ جرّاح وقطاع غزة
أخر الأخبار

"أمطار صيفية" الأكثر مبيعًا في "المصرية اللبنانية" بعد فوزها بجائزة زايد

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - "أمطار صيفية" الأكثر مبيعًا في "المصرية اللبنانية" بعد فوزها بجائزة زايد

قائمة الإصدارات الأكثر مبيعًا، للدار المصرية اللبنانية
القاهرة - العرب اليوم

تضمنت قائمة الإصدارات الأكثر مبيعا، للدار المصرية اللبنانية الشهر الجاري، وللمرة الأولى، رواية «أمطار صيفية»، للكاتب أحمد القرملاوي، الفائزة بجائزة الشيخ زايد للكتاب، فرع «المؤلف الشاب»، لعام 2017/ 2018.

«أمطار صيفية»، صادرة عن مكتبة الدار العربية للكتاب الشقيقة الصغرى للدار المصرية اللبنانية، وتطرح رؤية مغايرة لما هو سائد، حيث يقترب الكاتب بنعومة من منطقة شديدة الرهافة، تزهو بأنغام تتماوج في نهر إحدى الطرق الصوفية التي أنشأها الشيخ عبادة الموصلي منذ ما يقرب من سبعة قرون، حين كانت هذه الطريقة تُمارس بداخل وكالة تاريخية ترجع إلى عصر المماليك، ازدهرت وقتها كمدرسة لتعليم العزف على العود، أنشأها وأقام فيها الشيخ الموصلي، وكان يصنع فيها الأعواد، ويُعلم مريديه فن العزف على العود لذكر الله تعالى.

ورغم البُعد الزمني الذي يُغلِّف الأجواء بخصوصية تراثية، من خلال الوكالة الأثرية التي تضم بئرًا جافة وأعمدة حجرية ومشربيات خشبية وعقودًا حجرية، وورشة تقليدية لتصنيع الآلات الموسيقية، رغم كل هذا الزخم التراثي، فإن أحداث الرواية تدور في الزمن المعاصر، حيث يمتد التاريخ من عمق الماضي، إلى توازنات وصراعات الحاضر.

يذكر أن الرواية هي الثالثة للكاتب أحمد القرملاوي، وهو روائي وقاص مصري، من مواليد القاهرة عام 1978، تخرج في كلية هندسة التشييد في الجامعة الأمريكية بالقاهرة، وحصل على درجة الماجستير من جامعة إدنبرا، أسكتلندا.

وصدرت له مجموعة قصصية بعنوان: (أول عباس) في يناير 2013، ثم روايته الأولى (التدوينة الأخيرة) في أغسطس 2014 الصادرة عن الدار المصرية اللبنانية، تلتها رواية (دستينو ) في يوليو 2015 الصادرة عن الدار المصرية اللبنانية.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أمطار صيفية الأكثر مبيعًا في المصرية اللبنانية بعد فوزها بجائزة زايد أمطار صيفية الأكثر مبيعًا في المصرية اللبنانية بعد فوزها بجائزة زايد



GMT 12:13 2021 الإثنين ,10 أيار / مايو

ترتيب غرف النوم لعام 2021 لمنزل عصري ومتجدد
 العرب اليوم - ترتيب غرف النوم لعام 2021 لمنزل عصري ومتجدد

GMT 10:41 2021 الأربعاء ,28 إبريل / نيسان

فورد تخوض تحدي تصنيع بطاريات سياراتها الكهربائية

GMT 09:49 2021 الثلاثاء ,27 إبريل / نيسان

"تويوتا" تقتحم سباق "السيارات ذاتية القيادة"

GMT 09:56 2021 الجمعة ,30 إبريل / نيسان

مصور أمريكي ينشر صورة مذهلة وغير عادية للقمر

GMT 17:24 2021 الأربعاء ,05 أيار / مايو

جوجل تكشف عن سماعة Pixel Buds A-Series بتغريدة محزوفة

GMT 08:09 2021 الإثنين ,26 إبريل / نيسان

مازيراتي تطلق سيارتها الهجين الجديدة "SUV"

GMT 17:15 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

الفتيات ينافسن الشباب في استعمال " علكة الإثارة الجنسية "

GMT 10:59 2021 الجمعة ,09 إبريل / نيسان

رينو تزيح الستار عن سيارة عائلية مميزة

GMT 03:07 2020 الأربعاء ,01 تموز / يوليو

يبدأ الشهر مع تلقيك خبراً جيداً يفرحك كثيراً
 
syria-24
Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab