المرأة الجديدة تكشف عن الإرث الأدبي النسوي الإفريقي والعربي
آخر تحديث GMT07:11:00
 العرب اليوم -

"المرأة الجديدة" تكشف عن الإرث الأدبي النسوي الإفريقي والعربي

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - "المرأة الجديدة" تكشف عن الإرث الأدبي النسوي الإفريقي والعربي

المرأة الجديدة تكشف عن الإرث الأدبي
الشارقة - العرب اليوم

أثار معرض الشارقة الدولي للكتاب خلال جلسة حملت عنوان "المرأة الجديدة" أسئلة عديدة حول راهن وتاريخ الأدب النسوي (الإفريقي العربي) شاركت فيها الكاتبة مارغريت باسباي من غانا، والروائية أميمة الخميس، وأدارتها د. لمياء توفيق بحضور نخبة من الأدباء والشعراء والكتاب والمهتمين بالأدب النسوي.

 واستعرضت المشاركات في الندوة العديد من التجارب الأدبية النسوية المحلية والإقليمية والعالمية، والقصص الناجحة للكثير من الأديبات اللواتي حصدت أعمالهن أرقى الجوائز العالمية كنوبل للآداب والبوكر وغيرهما، ونالت على إثرها الكثير من الكاتبات الدكتوراه الفخرية في الأدب من جامعات عريقة.

 وتحدثت مارغريت باسباي عن كتابها (بنات إفريقيا) الذي صدر عام 1992، وكتابها (بنات إفريقيا الجدد) الذي صدر عام 2019، وضم قصصاً نسائية حقيقية مكتوبة بأقلام نسوة أفريقيات-كمختارات أدبية رائدة- ولدن بين القرن 17 لغاية تسعينيات القرن 19، وتجاوز عدد التجارب التي ذكرتها في كتابها أكثر من 200 أديبة.

وقالت باسباي: "إن توثيق الأدب النسوي الأفريقي المكتوب بأقلام سيدات أفريقيات منذ ثلاثة قرون إلى اليوم يسهم في صقل التجربة الأدبية النسوية الأفريقية، ويثبت أن الأدب النسوي هو أدب عريق موغل في القدم، له بصمته الواضحة، وأثره المهم في مسيرة الأدب العالمي جنباً إلى جنب مع الإرث الأدبي المكتوب بأقلام الرجال".

 من جهتها قالت أميمة الخميس: "أسهمت الرواية في دخول المرأة من الهامش إلى المتن، فصنع لها تميزاً ومساحة كبيرة في المنظومة السردية، فالمرأة التي كان يوضع الكلام على لسانها، دخلت بنفسها اليوم لتقول كلمتها، وتوصل صوتها".

 وأضافت: "إن كتابة الأدب ليس سلم رواتب يسعى فيه الجميع للمساواة، إذ لابد أن تستوقفنا نقطة مهمة، وهي أن التجربة اليومية بين الجنسين مختلفة للغاية، وأن القيمة الأدبية لها أدوات نقدية لم تعد تحجب الذات الأنثوية، وتستحق أن نعبر عنها بالتمام والكمال في المدونة الأدبية التاريخية".

قد يهمك ايضا

القمة العربية للمرأة تؤكد أن المشاريع الصغيرة التي تملكها السيدات لا تحصل على خدمات مالي

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المرأة الجديدة تكشف عن الإرث الأدبي النسوي الإفريقي والعربي المرأة الجديدة تكشف عن الإرث الأدبي النسوي الإفريقي والعربي



GMT 17:59 2019 الأحد ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

"صابر" و"السعيد" يفتتحان معرض "فانتازيا" السبت

GMT 14:54 2019 الأحد ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

31 فنانًا يشاركون في معرض "استيعادي 2"

GMT 16:34 2019 الإثنين ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

١٢٦ فنانا في معرض "القاهرة عاصمة الثقافة الإسلامية" بالهناجر

نسقت بنطلون السّتان اللامع مع توب أوف شولدر غير مألوف

نيكول كيدمان تظهر بإطلالة غير ملفتة على الإطلاق

واشنطن - رولا عبسى

GMT 03:37 2020 الإثنين ,20 كانون الثاني / يناير

تعرف على أفضل الأماكن السياحية في عجمان للعائلات 2020
 العرب اليوم - تعرف على أفضل الأماكن السياحية في عجمان للعائلات 2020

GMT 05:45 2020 الأحد ,19 كانون الثاني / يناير

إليك 8 نصائح لترتيب حقيبتك للسفر خلال الشتاء
 العرب اليوم - إليك 8 نصائح لترتيب حقيبتك للسفر خلال الشتاء

GMT 03:39 2020 السبت ,18 كانون الثاني / يناير

تعرفي على طرق تحويل بيتك لواحة سلام نفسي
 العرب اليوم - تعرفي على طرق تحويل بيتك لواحة سلام نفسي

GMT 18:01 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

5 وضعيات للجماع لن تصدقي تأثيرها على علاقتكما الجنسية

GMT 15:57 2019 الأحد ,20 كانون الثاني / يناير

أفضل عطر 212 vip النسائي يمنحك لمسة ساحرة لا تقاوم

GMT 02:38 2017 الأربعاء ,17 أيار / مايو

مناديل تخدير لعلاج سرعة القذف عند الرجال

GMT 00:32 2018 الخميس ,27 أيلول / سبتمبر

لعبة "Let It Die" تصل لأجهزة الكمبيوتر المكتبية

GMT 03:12 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

فتح النافذة في الليل يؤدى إلى نوعية نوم جيدة

GMT 11:34 2014 الجمعة ,05 كانون الأول / ديسمبر

انقراض حيوان الزرافة بسبب الصيد الجائر وفقدان البيئة
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab