اعترافات خطيرة  يكشفها جيران الشاب قتيل 15 مايو
آخر تحديث GMT22:50:46
 العرب اليوم -

اعترافات خطيرة يكشفها جيران الشاب قتيل 15 مايو

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - اعترافات خطيرة  يكشفها جيران الشاب قتيل 15 مايو

سقوط شاب من الدور الخامس
القاهرة ـ العرب اليوم

«إحنا سمعنا صوت طرقعة عالية فى الشارع ولما طلعنا نشوف فى إيه لقينا أحمد  مرمى على الأرض وعينه اتفقعت وفيها دم».. بتلك الكلمات بدأ يوسف أحمد، أحد سكان العقار الذى شهد مسرح واقعة سقوط شاب من الدور الخامس بمنطقة 15 مايو.

قال شاهد العيان:" احنا كنا تلات شباب قاعدين مع بعض وفجأة سمعنا شتيمة وأصوات صراخ طالعة من الدور الخامس، وده متعودين عليه من أصحاب الشقة دى اللى عايشة فيها سيدة وابنيها وابن اختها، ودائمي الشجار مع بعض، وبعدها بشوية كده سمعنا صوت زى القنبلة على الأرض فى الشارع"

وأضاف الشاهد لـ "صدى البلد":" بعد كده خرجنا للشارع نشوف ايه لقينا واحد اسمه أحمد واقع على الأرض وعينه بتنزف دم كتير وبعدها خرج سيف ابن خالته من العمارة وراح عليه وفضل يرمي عليه رمله ويقول له اديك موت سكران وبقينا قتالين قتله، ونده على امه وقالها هاتى زجاجة مياه وعلبة السجائر وكأنه مفيش حاجة حصلت، وعلامات السكر كانت ظاهره عليه وكذلك المجني عليه ايضا|

وأكد الشاهد:" فيه حاجة غريبة لاحظتها على خالة المجنى عليه أنها كانت ثابتة، ولم يظهر عليها شىء وكانه مفيش جريمة حاصلة، ونازلة على السلم سمعناها بتقول قتلته قتلته، وعندما سمعت صراخ الأهالى فى البلكونات بدأت تستفيق لما يجري حولها، وقامت بالصراخ وفضلت تقول ده أمه سايباه ليا عهدة أربيه، بعد ما اطلقت من جوزها، واتصلوا بالحكومة".

وأضاف الشاهد:" إحنا كنا فى البداية فاكرين أن الشاب ده جوزها مش ابن اختها، وكنا نسمع خناقتهم مع بعض كتير وشتايم قليلة الأدب، لكن مكنش فى دماغنا هما بيعملوا إيه وليه كده، وخصوصا أن الست دى مطلقة عن جوزها وعايشة مع أولادها وابن اختها ده".

وفجر الشاهد مفاجأة حيث أكد أنه من خلال فيديوهات المراقبة شوفنا الشاب اللى وقع ده من فوق كأنه فيه واحد رماه مش وقع لوحده علشان اتهبد على الأرض، وكانت وضعية جسمه كأنه نايم مش واحد قفز من فوق وخلاص".

وأضاف الشاهد:" فى مرة مكناش نعرف المجنى عليه ده مين ولاقيته فى يوم عمال يبص على شقتنا وهو فى الشارع ومركز ولما خرجت ليه وقولتله انت مين وواقف هنا ليه، قالى أنا جاركم وساكن معاكم فى العمارة، ومكنتش اعرف عنه حاجة ولا هو مين قبل كده لحد ما بعد كده كنا نسمع الشتائم مع خالته وابنها وخناقاتهم الدايمة اللى مكنتش بتخلص بس مكنتش توصل للقتل".

وأكد:" الأسرة دى دايما تلاقيهم سكرانين وعندهم زجاجات الخمرة فى كل مكان داخل شقتهم، واللى مات ده بيشتغل فى مصنع بلاستيك واسمه احمد، والمتهم اسمه سيف وامه بيقولولها يا سكر، وهى ست مش بتحب ابنها ده خالص ومش عارفين بتشتغل إيه".

وأضاف:" إحنا سمعنا الناس بتقول إن المجنى عليه كان بيمارس الجنس مع خالته بس الموضوع ده مش عارفين صح ولا لا، وإحنا مش عارفين الكواليس إيه اللى حصل داخل الشقة أو اتخانقوا ليه، بس هم كانوا سكرانين أصلا ممكن يكون الخمرة عملت حاجة فى دماغهم وحصل كده والله أعلم".

واختتم الشاهد قائلا:" قبل الخناقة ما تحصل بينهم المجني عليه كان واقف فى الشارع وابن خالته المتهم ده بينده عليه من البلكونة وبيقوله اطلع وهفهمك اطلع وهفهمك، وبعدها بشوية وقت كده سمعنا الشتائم والسب بكلمات قذرة وبعدها سمعنا صوت طرقعة جثة المجنى عليه فى الأرض بالشارع وخارجنا لاقيناها زي ما قولت وابن خالته بيرمي عليه الرملة".


قد يهمك أيضــــــــــــــــًا :

جريمة اغتصاب طفل يبلغ من العمر 11 عاما تهز المغرب

جريمة اغتصاب جماعي لقاصرتين تهزَ أرجاء المملكة المتحدة

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

اعترافات خطيرة  يكشفها جيران الشاب قتيل 15 مايو اعترافات خطيرة  يكشفها جيران الشاب قتيل 15 مايو



ارتدت قميصًا أبيض وبنطالًا بنيًّا واسعًا جدًّا

تألّق جينيفر لوبيز بصيحة الأوفر سايز بالقصّات الذكورية

واشنطن_العرب اليوم

GMT 00:46 2020 الثلاثاء ,20 تشرين الأول / أكتوبر

أفكار تنسيق موضة الشراريب مع التنانير أحدث صيحات خريف 2020
 العرب اليوم - أفكار تنسيق موضة الشراريب مع التنانير أحدث صيحات خريف 2020

GMT 00:42 2020 الثلاثاء ,20 تشرين الأول / أكتوبر

5 أماكن سياحية في مدينة كولمار الفرنسية تستحق الزيارة
 العرب اليوم - 5 أماكن سياحية في مدينة كولمار الفرنسية تستحق الزيارة

GMT 00:23 2020 الثلاثاء ,20 تشرين الأول / أكتوبر

5 تصاميم لرفوف الكتب في المنزل لمنحه طابعاً عصرياً مميزًا
 العرب اليوم - 5 تصاميم لرفوف الكتب في المنزل لمنحه طابعاً عصرياً مميزًا

GMT 02:55 2020 الثلاثاء ,20 تشرين الأول / أكتوبر

وفاة عميد المراسلين الأجانب في مصر بعد صراع مع المرض
 العرب اليوم - وفاة عميد المراسلين الأجانب في مصر بعد صراع مع المرض

GMT 10:36 2020 الإثنين ,19 تشرين الأول / أكتوبر

حقائب باللون الوردي موضة خريف 2020 للباحثات عن التألّق
 العرب اليوم - حقائب باللون الوردي موضة خريف 2020 للباحثات عن التألّق

GMT 01:55 2020 الإثنين ,19 تشرين الأول / أكتوبر

تعرف على ما وراء قصور "سان بطرسبرغ" واستمتع بمعالمها
 العرب اليوم - تعرف على ما وراء قصور "سان بطرسبرغ" واستمتع بمعالمها

GMT 01:23 2020 الإثنين ,19 تشرين الأول / أكتوبر

ديكورات منزل بأثاث مودرن مع جدران كلاسيكية تعرفي عليها
 العرب اليوم - ديكورات منزل بأثاث مودرن مع جدران كلاسيكية تعرفي عليها

GMT 01:43 2020 الإثنين ,19 تشرين الأول / أكتوبر

"واشنطن" تُحذر من بيع الأسلحة إلى "طهران" وتلوّح بفرض عقوبات
 العرب اليوم - "واشنطن" تُحذر من بيع الأسلحة إلى "طهران" وتلوّح بفرض عقوبات

GMT 01:35 2020 الإثنين ,19 تشرين الأول / أكتوبر

سكتة قلبية تغيب الأديب والإعلامي السعودي عبدالله الزيد
 العرب اليوم - سكتة قلبية تغيب الأديب والإعلامي السعودي عبدالله الزيد

GMT 04:18 2020 الخميس ,15 تشرين الأول / أكتوبر

حالات يجب فيها تغيير زيت محرك السيارة فورًا تعرف عليها

GMT 01:56 2020 الخميس ,15 تشرين الأول / أكتوبر

مجموعة العشرين تمدد تجميد ديون الدول الأكثر فقرا

GMT 02:41 2020 الجمعة ,09 تشرين الأول / أكتوبر

10 وجهات سياحية في "أغادير" المغربية تستحق الزيارة في 2020

GMT 14:31 2020 الخميس ,15 تشرين الأول / أكتوبر

إطلاق أول قمر صناعي تونسي في مارس بصاروخ "سويوز" الروسي

GMT 15:45 2020 الجمعة ,02 تشرين الأول / أكتوبر

عراف شهير يتوقع طلاق نانسي وإعدام زوجها خلال 2020

GMT 00:58 2020 الثلاثاء ,29 أيلول / سبتمبر

شركة صينية تكشف عن أول طرازاتها للسيارات الطائرة

GMT 03:45 2020 الجمعة ,02 تشرين الأول / أكتوبر

أشهر 10 سيارات تقودها نجمات "هوليوود" تعرفي عليها

GMT 19:58 2015 الثلاثاء ,08 أيلول / سبتمبر

فوائد التين كعلاج فعال للبواسير

GMT 18:31 2018 الخميس ,07 حزيران / يونيو

الفرق بين "الفلاح" و "النجاح" في القرآن الكريم

GMT 18:15 2015 الخميس ,01 تشرين الأول / أكتوبر

"العجوز والكنز" كوميديا ساخرة جديدة لفرقة "مسرح مصر"

GMT 06:40 2018 الخميس ,29 آذار/ مارس

فيديو مذهل يظهر مراحل نمو الفاصوليا

GMT 05:36 2015 الأربعاء ,27 أيار / مايو

أبرز المعلومات عن دوفاستون لتثبيت الحمل

GMT 01:07 2015 الأحد ,25 كانون الثاني / يناير

سمات شخصية خادم الحرمين الملك سلمان بن عبدالعزيز
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab