اللجنة الأولمبية الأميركية تسعى للسماح باحتجاجات الرياضيين
آخر تحديث GMT17:23:45
 العرب اليوم -

اللجنة الأولمبية الأميركية تسعى للسماح باحتجاجات الرياضيين

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - اللجنة الأولمبية الأميركية تسعى للسماح باحتجاجات الرياضيين

الاتكاء على ركبة واحدة خلال عزف النشيد الوطني
واشنطن - العرب اليوم

ذكر تقرير إخباري مساء أمس الثلاثاء أن اللجنة الأولمبية والبارالمبية الأميركية شكلت فريق عمل للنظر في القواعد التي تحظر على الرياضيين إبداء أرائهم السياسية خلال المنافسات، حيث ذكرت صحيفة "واشنطن بوست" أن خطابا وجه إلى الرياضيين يفيد بأن اللجنة يمكن أن تعيد النظر بشأن قوانين "من بينها الخاصة بحقكم في الاحتجاج"، وجاء أيضا في الخطاب :"سندعو أيضا إلى التغيير على المستوى العالمي."

وتعد الولايات المتحدة أحد الأعضاء الأكثر تأثيرا في اللجنة الأولمبية الدولية ويمكنها الضغط من أجل تغيير القاعدة رقم 50 في الميثاق الأولمبي، التي تحظر على المشاركين في الدورات الأولمبية إبداء أي أراء سياسية خلال المنافسات.

وكانت روابط للرياضيين، من بينها رابطة من ألمانيا، قد انتقدت تلك القاعدة.

وذكرت صحيفة "ديلي تليجراف" البريطانية اليوم الأربعاء أن اللجنة الأولمبية الدولية كانت ترغب في استمرار تطبيق القاعدة رقم 50 لمنع الرياضيين من الاحتجاج، والتعبير عنه على سبيل المثال من خلال الاتكاء على ركبة واحدة خلال عزف النشيد الوطني، خلال أولمبياد طوكيو 2020، الذي جرى تأجيله إلى العام المقبل بسبب جائحة فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19).

ولم ترغب اللجنة الأولمبية الدولية في إثارة الجدل بشأن العقوبات التي يمكن فرضها، لكن اللجنة التنفيذية مدركة لعدد الرياضيين، من مختلف الألعاب والدول، الذين يتطلعون الآن بحماس للتحدث وإبداء الأراء بشكل علني.

ويبدو أن اللجنة الأولمبية والبارالمبية الأمريكية اعترفت بالفعل بقوة المشاعر التي تنتاب الرياضيين منذ حادث وفاة جورج فلويد في 25 مايو الماضي.

وكان فلويد، المواطن الأمريكي من أصول أفريقية، قد فارق الحياة بمدينة مينيابوليس الأمريكية عندما جثم شرطي أبيض بركبته على عنقه خلال اعتقاله، وهو ما أثار موجة واسعة من الاحتجاجات ضد العنصرية في مختلف أنحاء الولايات المتحدة ودول أخرى طوال الفترة الماضية.

ومن ناحيته، كان الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) قد أعلن أنه لا يتوقع فرض عقوبات على اللاعبين عند إبداء احتجاجهم ضد العنصرية خلال المباريات.

قد يهمك أيضــــــــــــــــًا : 

باخ يؤكّد أنّ مقاطعة دورة موسكو كانت الباعث لمسيرته في "الأولمبية"

دورة الألعاب الأوروبية تنتظر إضافة 3 أو 4 رياضات جديدة

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

اللجنة الأولمبية الأميركية تسعى للسماح باحتجاجات الرياضيين اللجنة الأولمبية الأميركية تسعى للسماح باحتجاجات الرياضيين



الفساتين الصيفية تنبض أناقة وتمنحكِ لوكًا مريحًا

إطلالات أنيقة لعيد الأضحى مستوحاة مِن كيت ميدلتون

لندن - العرب اليوم

GMT 14:48 2020 الخميس ,30 تموز / يوليو

تسريب صور أفخم السيارات الصينية المنتظرة

GMT 10:08 2018 الجمعة ,29 حزيران / يونيو

عجائب الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم

GMT 10:16 2019 الإثنين ,01 إبريل / نيسان

حاذر ارتكاب الأخطاء والوقوع ضحيّة بعض المغرضين

GMT 20:18 2015 الأربعاء ,15 تموز / يوليو

8 أسئلة يجب أن تطرحيها على خطيبك قبل الزواج

GMT 02:47 2013 السبت ,02 آذار/ مارس

سعودي يمتلك أغلى أنواع الإبل
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab