رويال شل تعرض أحدث انتاجاتها خلال أديبيك 2013
آخر تحديث GMT04:16:57
 العرب اليوم -

تعزيزًا لرغبة مُساهميها لتحقيق المصلّحة المُشتركة

"رويال شل" تعرض أحدث انتاجاتها خلال "أديبيك 2013"

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - "رويال شل" تعرض أحدث انتاجاتها خلال "أديبيك 2013"

معرض "أديبيك 2013"
أبوظبي ـ العرب اليوم

تعرض شركة "رويال داتش شل" في أبوظبي خلال مشاركاتها في فعاليات معرض ومؤتمر أبوظبي الدولي للبترول والغاز "أديبيك 2013"، التي انطلقت، الأحد، في مركز أبوظبي الوطني للمعارض، آخر ما توصلت إليه التكنولوجيا في قطاع الطاقة.
وأكدّ رئيس الشركة اندرو فون، في حوار مع نشرة أخبار "أديبيك" التي تصدرها شركة "دي إم غي" المنظمة للمعرض، أنّه يُشارك في "أديبيك" عدد كبير من أعضاء إدارة الشركة، بما فيهم الرئيس التنفيذي بيتر فوسر، بجانب قرابة 25 متحدثًا في المؤتمر.
وأوضح أنّ مشاركة "شل" في هذا الحدث العالمي، تأتي تعزيزًا لرغبة مساهميها لتحقيق الفائدة والمصلّحة المُشتركة من خلال عرض معدات حديثة والمشاركة بأوراق عمل في المؤتمر الذي يصاحب المعرض.
أشار إلى أنّ دولة الإمارات تملك سابع أكبر احتياطي غاز في العالم، وتعمل على تنويع مصادر الطاقة لتلبية الطلب المتنامي في السوق المحلي نتيجة النمو السكاني وبرامج التنويع الاقتصادي، موضحًا أنّ أبوظبي تُعد واحدة من بين أكبر 25 مُصدرًا للغاز في العالم.
وأكدّ تطلع شركة "شل" للعمل جنبًا إلى جنب مع شركائها في دولة الإمارات، مثل مجموعة شركات "أدنوك" لتقديم الدعم لتلبية حاجات الطاقة في الدولة، خلال المرحلة المُقبلة وتحقيق أهداف رؤية أبوظبي 2030.
ولفت إلى أنّ الإمارات تعمل على تطوير مصادرها من الطاقة لتلبية الطلب المتزايد نتيجة النمو السكاني السريع وبرامج التنويع الاقتصادي فيها، مع التزامها في الوقت ذاته بتعزيز التنمية المُستدامة ووضع أولوية عالية لحماية البيئة من خلال تطوير مصادر طاقة نظيفة وهذا واضح في حقول الغاز التي يجري تطويرها اليوم.
واعتبر فون أنّ الطاقة هي "أكسجين" الاقتصاد في العالم، وأنّ خريطة الطاقة العالمية تشهد تغيرات كبيرة في هذه الفترة، لافتًا إلى أنّ عدد سكان العالم سيزداد بمعدل 1.3 مليون شخص كل أسبوع خلال الفترة من 2013 حتى 2050، ما سيضاعف الطلب على النفط خلال 2050، إضافة إلى تسارع التحول من الغرب إلى الشرق في الطلب على الطاقة.
وأكدّ ضرورة مواجهة الضغوط المتنامية في موضوع البيئة والسيطرة على انبعاثات ثاني أكسيد الكربون الذي يُشكل تحديًا كبيرًا، لأنه يتطلب مضاعفة إمدادات الطاقة لتلبية الطلب خلال الـ 30 عامًا المُقبلة.
وأشار إلى أنّ منطقة الشرق الأوسط والصين والهند تشهد نموًا سريعًا في الطلب على الطاقة، متوقعًا أنّ تشكل هذه المناطق نسبة حوالي 60 في المائة من الزيادة على الطلب حتى 2035. بينما يقدر أنّ ينمو الطلب على الغاز في منطقة الشرق الأوسط بقرابة 5 في المائة سنويًا، أيّ بنسبة مماثلة للصين وضعف النسبة في الدول الأوربية.
وأوضح أنّ دول المنطقة تملك حوالي 40 في المائة من احتياطي الغاز في العالم، إضافة إلى 3 من الدول التي تملك موارد هائلة من الغاز الطبيعي، وهي المملكة العربية السعودية وقطر وإيران.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

رويال شل تعرض أحدث انتاجاتها خلال أديبيك 2013 رويال شل تعرض أحدث انتاجاتها خلال أديبيك 2013



GMT 10:09 2022 السبت ,21 أيار / مايو

أفكار متنوعة لملابس أنيقة في الصيف
 العرب اليوم - أفكار متنوعة  لملابس أنيقة في الصيف

GMT 08:55 2022 السبت ,21 أيار / مايو

وجهات استوائية جذّابة لعطلة صيف مثالية
 العرب اليوم - وجهات استوائية جذّابة لعطلة  صيف مثالية

GMT 07:49 2022 السبت ,21 أيار / مايو

تصاميم الأسقف الجبس في الديكورات الحديثة
 العرب اليوم - تصاميم الأسقف الجبس في الديكورات الحديثة

GMT 07:10 2022 الخميس ,19 أيار / مايو

فساتين صيفية مثالية لمختلف المناسبات
 العرب اليوم - فساتين صيفية مثالية لمختلف المناسبات

GMT 10:35 2018 الخميس ,22 آذار/ مارس

الباشوات والبهاوات في الجامعات

GMT 18:01 2016 الأربعاء ,06 كانون الثاني / يناير

أطعمة طبيعية لمقاومة جرثومة المعدة

GMT 23:07 2018 الخميس ,11 تشرين الأول / أكتوبر

صفاء سلطان تكشف عن هوايتها المفضلة بعيدًا عن التمثيل

GMT 20:43 2019 السبت ,05 كانون الثاني / يناير

حلا شيحة تعود للتمثيل بالتعاون مع محمد رمضان

GMT 01:47 2018 الجمعة ,02 تشرين الثاني / نوفمبر

الفاشينيستا المحجبة "مرمر" في أحدث إطلالاتها

GMT 00:39 2016 الثلاثاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

شيرين رضا تؤكد أن "حجر جهنم" دور جديد ومرهق
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab