خبراء طاقة يوضحون مستقبل أسعار النفط خلال العام الحالي
آخر تحديث GMT03:11:45
 العرب اليوم -

بعد خطوة سعودية في ظل ترقُّب الموجات الثانية من "كورونا"

خبراء طاقة يوضحون مستقبل أسعار النفط خلال العام الحالي

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - خبراء طاقة يوضحون مستقبل أسعار النفط خلال العام الحالي

النفط
واشنطن - العرب اليوم

قال خبراء طاقة ونفط، الاثنين، إن الفترة المقبلة يرجح خلالها ارتفاع أسعار النفط مع زيادة الطلب وتراجع الفائض في الأسواق.أحد الخبراء أشار أيضا إلى أن الأسواق غير مطمئنة خاصة في ظل عمليات التذبذب في الأسواق والموجات الثانية من فيروس كورونا. وجاءت ترجيحات الخبراء على خلفية ما قامت به شركة النفط الوطنية العملاقة "أرامكو" السعودية، حيث رفعت أسعار البيع الرسمية لخامها العربي الخفيف خلال شهر أغسطس/آب، في الشحنات المتجهة إلى جميع الوجهات، حسب بيان الشركة. وحددت الشركة سعر البيع الرسمي إلى آسيا عند 1.20 دولار للبرميل فوق متوسط عُمان/دبي وإلى الولايات المتحدة عند 1.65 دولار للبرميل فوق مؤشر أرجوس للخام العالي الكبريت.

وارتفع سعر البيع الرسمي إلى شمال غرب أوروبا ليصبح 0.70 دولار للبرميل فوق برنت في بورصة إنتركونتننتال تعقيبا على الأمر، قال المستشار الدولي للطاقة والنفط من السعودية الدكتور محمد الصبان، إن "تعديل الأسعار يوضح التفاؤل بشأن الأسعار في ظل الانتعاش التدريجي لبعض الأنشطة خاصة في دول آسيا". وأضاف في حديثه لـ"سبوتنيك"، أن "تقييد المعروض من قبل تحالف "أوبك+"  أدى إلى تراجع الفائض"، ويرى أنه "لم يتخلص من الفائض النفطي حتى الآن، إلا أن الأيام المقبلة ستشهد تحسنا في السوق النفط، الأمر الذي ينعكس على الأسعار". وتشير عودة بعض الأنشطة إلى انتعاش تدريجي غير متوقع، خاصة أن بعض المؤشرات كانت تشير لعامين أو ثلاثة، إلا أن الصبان يرى أنه بنهاية العام الحالي يمكن أن تصل الأسعار لنحو 50 دولارا للبرميل.

نتيجة تراجع المعروض

من ناحيته، قال الخير النفطي الليبي منصف الشلوي، إن "قيام شركة النفط السعودية العملاقة "أرامكو" برفع أسعار تصدير النفط الخام إلى عملائها تسليم أغسطس/آب المقبل، هو نتيجة لتراجع المعروض في أسواق النفط العالمية وتحسن الطلب على الخام". وأضاف في حديثه لـ"سبوتنيك"، أن "تراجع المعروض وزيادة الطلب يدفع نحو هذه الخطوة، وأنه لن يكون لها أي تأثير سلبي على الأسواق العالمية".

نتائج ليست مبشرة

في ذات الإطار، قال الخبير النفطي الكويتي كامل الحرمي، إن "حركة التجارة والتبادل العالمية ليست مبشرة حتى الآن، خاصة أنه لا يوجد مؤشرات إيجابية بشأن زيادة الطلب" وأضاف في حديثه لـ"سبوتنيك"، أن "هناك تقلبات في عملية الالتزام بنسب الخفض المقرة في وقت سابق" ويرى أن "الفائض في الأسواق حتى الآن يبلغ نحو 9 مليون برميل، وأن بعض الدول المنتجة ستدفع نحو زيادة الإنتاج خاصة بعدما وصل سعر البرميل لنحو 40 دولارا". في نيسان/ أبريل الماضي، اتفقت مجموعة "أوبك+"على خفض الإنتاج بـ9.7 مليون برميل يوميا خلال مايو/‏ أيار ويونيو/‏ حزيران. وكان من المقرر تقليص التخفيضات إلى 7.7 مليون برميل يوميا في الفترة من يوليو/‏ تموز إلى ديسمبر/‏ كانون الأول، إلا أنه في اجتماع لاحق اتفقت الدول على تمديد خفض الإنتاج بواقع 9.7 مليون برميل يوميا حتى نهاية يوليو.

قد يهمك أيضــــــــــــــــًا :

مخاوف في قطاع النفط من احتمال تراجع الطلب نهائيًا بعد أزمة "كورونا"

الكويت تعلن استئناف إنتاج النفط في حقول مشتركة مع السعودية

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

خبراء طاقة يوضحون مستقبل أسعار النفط خلال العام الحالي خبراء طاقة يوضحون مستقبل أسعار النفط خلال العام الحالي



اعتمدن موديلات أكثر رسمية للمشاوير المسائية

موديلات فساتين قصيرة لإطلالات ناعمة بأسلوب النجمات العرب

بيروت - العرب اليوم

GMT 02:32 2016 الثلاثاء ,12 إبريل / نيسان

تعرفي على موعد نزول الدورة بعد ترك حبوب منع الحمل

GMT 01:50 2015 الأربعاء ,16 كانون الأول / ديسمبر

زينب مهدي توضح مخاطر عدم إشباع الزوج لرغبات زوجته الجنسية

GMT 20:38 2020 الخميس ,06 آب / أغسطس

شركة عالمية تكشف سعر جرعة لقاح "كورونا"

GMT 00:17 2014 الأحد ,05 تشرين الأول / أكتوبر

سبّ الزوج لزوجته يولّد الكراهيّة ويحطم نفسية المرأة

GMT 21:31 2019 الأربعاء ,26 حزيران / يونيو

المرأة القصيرة هي الأفضل في العلاقة الزوجية

GMT 03:20 2018 الأربعاء ,20 حزيران / يونيو

حقائق اسطورية لا تعرفها عن حوريات البحر

GMT 11:27 2018 الجمعة ,13 تموز / يوليو

جمارك السيارة "لكزس Ls" الواردة من السعودية
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab