تعرف على سبب غضب الذين تتجاوز ثرواتهم الـ74 تريليونيًا
آخر تحديث GMT22:01:49
 العرب اليوم -
اليونان تتأهب عسكريا للرد على التحرك التركي بالبحر المتوسط مصدر مقرب من الرئيس اللبناني يفجر مفاجأة مدوية عن انفجار بيروت فرق البحث في مرفأ بيروت تعثر الان على جثة جديدة لاحد المفقودين وسائل إعلام أميركية تعلن المرشح الديمقراطي جو بايدن يختار عضو مجلس الشيوخ كامالا هاريس نائبة له في سباق الانتخابات الرئاسية صيغة مشروع القرار الأمريكي تستثني فرض التزامات قانونية على الدول لمنع بيع أسلحة إلى إيران الولايات المتحدة توزع مشروع قرار معدل في مجلس الأمن الدولي لتمديد حظر الأسلحة على إيران الصليب الأحمر اللبناني يعلن 42 جريحا في تظاهرات بيروت اليوم حملة المرشح الرئاسي جو بايدن تشير إلى إمكانية إعلانه الليلة عن هوية نائبته في سباق الرئاسة الأميركي الصليب الأحمر اللبناني يعلن 10 جرحى في مظاهرة وسط بيروت تم نقلهم الى مستشفيات المنطقة و32 مصاباً يتم اسعافهم في المكان المتحدث باسم الاتحاد الأوروبي يعلن قلقون من التطورات في شرق المتوسط ومستعدون لللمساعدة في حل النزاع
أخر الأخبار

20% يعتزمون تغيير شركة الثروات التي تدير أموالهم

تعرف على سبب غضب الذين تتجاوز ثرواتهم الـ74 تريليونيًا

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - تعرف على سبب غضب الذين تتجاوز ثرواتهم الـ74 تريليونيًا

سوق المال "الأغنياء"
واشنطن - العرب اليوم

قد لا يغضب الأغنياء وأثرياء العالم من الخسارة فقط، ولكن سخطهم قد يكون أكبر عندما يتعلق الأمر بمن يديرون استثمارتهم حتى إذا ما ساعدتهم استراتيجيات شركات إدارة الثروات في زيادة مدخراتهم.وحتى قبل الاضطرابات التي شهدتها سوق المال خلال العام الجاري، كان العملاء لدى شركات إدارة الثروات غير راضين عن العمولات التي تحصلها تلك الشركات، حيث أن ثلث هؤلاء العملاء، الذين يستثمرون أكثر من مليون دولار، كانوا غير راضين عن هذه العمولات في 2019، وفقا لتقرير "ثروات العالم 2020" الصادر عن شركة كابكيميني. وهذا السخط على ما يبدو تصاعد بعد التقلبات التي شهدها السوق.

وأظهر المسح الذي ضم 2500 شخص، أن 20% يعتزمون تغيير شركة الثروات التي تدير ثرواتهم الرئيسية، وذلك خلال العام المقبل، وكان ارتفاع العمولات أحد أبرز الأسباب التي قادتهم لهذا القرار وكان أحد أبرز مخاوفهم الرئيسية هي الشفافية، والأداء والقيمة التي يحصلون عليها. وقالوا أيضا إنهم يفضلون العُملات المبنية على الأداء والخدمات بدلا من العُملات التي يتم تحديدها بناء على قيمة الأصول وتعتبر تلك الإجابات أحدث العلامات التي تشير إلى الضغوط التي يتعرض لها القطاع بسبب التكلفة وظهور المنافسين الرقميين.

وكان أغلبية المستثمرين الذين تم استطلاع آرائهم، غير راضين عن جودة العلومات الشخصية التي يحصلون عليها، ونحو الثلثين، قالوا إنهم سيفكرون في العروض التي يتلقونها من مقدمي الخدمة غير التقليدين، مثل شركات التقنية التي تستخدم التكنولوجيا في إدارة الثروات ويأتي هذا السخط على الرغم من ارتفاع صافي ثروات أغنياء العالم إلى 74 تريليون دولار بنهاية العام الماضي، بنسبة 8.7% عن عام 2018، ومقارنة بـ 46 تريليون دولار في ديسمبر 2012، وبلغ عدد المليونيرات نحو 20 مليون مليونير، منهم 183.4 ألف بثروات أكثر من 30 مليون دولار، مقابل 18 مليون مليونير في 2018، و12 مليونا في 2012.

قد يهمك أيضــــــــــــــــًا :

مُؤشّر "الثور والدب" يكشف عن تحوُّل مفاجئ في تكتيكات المستثمرين

الأسهم الأمريكية تفتح على ارتفاع وسط ترقب المستثمرين لبيانات أنشطة الشركات

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تعرف على سبب غضب الذين تتجاوز ثرواتهم الـ74 تريليونيًا تعرف على سبب غضب الذين تتجاوز ثرواتهم الـ74 تريليونيًا



اعتمدن موديلات أكثر رسمية للمشاوير المسائية

موديلات فساتين قصيرة لإطلالات ناعمة بأسلوب النجمات العرب

بيروت - العرب اليوم

GMT 06:54 2020 الإثنين ,10 آب / أغسطس

العثور على مفاجأة أسفل مرفأ بيروت المدمر

GMT 09:39 2018 الأربعاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

أفضل 5 أشكال شبابيك حديد خارجية للمنازل

GMT 18:01 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

5 وضعيات للجماع لن تصدقي تأثيرها على علاقتكما الجنسية

GMT 22:07 2016 الإثنين ,05 أيلول / سبتمبر

كيف تعرف أن زوجتك تمارس العادة السرية ؟
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab