علماء يكتشفون حيوانًا لديه قدرة على تغيير جيناته الوراثية
آخر تحديث GMT17:41:30
 العرب اليوم -

من خلال تعديل حمضه النووى داخل المحور العصبى

علماء يكتشفون حيوانًا لديه قدرة على تغيير جيناته الوراثية

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - علماء يكتشفون حيوانًا لديه قدرة على تغيير جيناته الوراثية

الخلايا العصبية
لندن - العرب اليوم

اكتشف العلماء، أن الحبار من نوع "لونجفين إنشور"، قادر على تعديل حمضه النووى الريبوزى داخل خلاياه العصبية، وبشكل عام يتم تعديل الجينات عن طريق تغيير الشفرة الوراثية فى نواة الخلية بمساعدة الحمض النووى الريبوزى، ثم نقل الشفرة إلى السيتوبلازم، وهو الجزء المسؤول عن صنع البروتينات فى الخلية.

لكن فى دراسة حديثة نشرت فى مجلة "نيوكلييك أسيدز ريسيرش"، لاحظ العلماء أن الحبار قادر على تغيير الجينات خارج نواة الخلية، حيث يقوم الحيوان بتعديل حمضه النووى الريبوزى داخل منطقة المحور العصبى التى تمتد من خلية الدماغ وتنقل الإشارات الكهربائية إلى الخلايا العصبية القريبة.

وبذلك يتم تغيير وظيفة البروتين لجزء معين من الجسم ليصبح قادرا على التكيف مع الظروف الجديدة، وقال المؤلف الرئيسى للدراسة جوشوا روزنتال: "هذه الطريقة غير المعتادة لتعديل الحمض النووى الريبوزى لها علاقة بسلوك الحبار فى المحيط البحرى، وتعنى قدرته على تعديل حمضه النووى الريبوزى فى محيط الخلية، من الناحية النظرية أنه قادر على تعديل البروتين لتلبية المتطلبات المحلية للخلية" ،ويأمل العلماء أن يساعد الاكتشاف على استخدام عملية تعديل الحمض النووى فى البشر لأغراض علاجية، من خلال التحكم بوظيفة البروتين لتلبية المتطلبات الفسيولوجية المحددة للمناطق الخلوية المختلفة.

جدير بالذكر اكتشف العلماء مؤخرا أيضا أن دب الماء هو ليس فقط أصغر مخلوق على الأرض بل أنه الأقوى، حيث إنه يمكنه تحمل الإشعاع بكميات غير طبيعية، فهو ينجو من جرعة إشعاع مكافئة لـ25 ساعة فى تشيرنوبيل، وهو الأمر الذى فك العلماء لغزه حاليا.

ووفقا لما ذكرته صحيفة "ديلى ميل" البريطانية فإن دب الماء هو حيوان قادر على البقاء فى بيئات قاسية، فبالإضافة إلى تحمله الإشعاع، هو أيضا يتحمل ارتفاع درجات الحرارة 300 درجة فهرنهايت (150 درجة مئوية)، وكذلك انخفاضها لحد من البرودة فى الفضاء.

قد يهمك أيضــــــــــــــــًا :

علماء يكتشفون "قدرة سحرية" بعد وضع نظارة ثلاثية الأبعاد على رأس الحبار

إطلاق مجموعة من طيور الحبارى المهددة بالانقراض في صير بني ياس

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

علماء يكتشفون حيوانًا لديه قدرة على تغيير جيناته الوراثية علماء يكتشفون حيوانًا لديه قدرة على تغيير جيناته الوراثية



تألَّقن بالقفاطين والفساتين العصرية والتنانير الكاجوال

إطلالات لافتة للنجمات العربيات خلال عيد الفطر المبارك

بيروت ـ العرب اليوم
 العرب اليوم - اتجاهات أحذية تمنح فساتينك الأناقة في صيف 2020

GMT 18:01 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

5 وضعيات للجماع لن تصدقي تأثيرها على علاقتكما الجنسية

GMT 02:51 2017 الأحد ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

الجنس في عمر الأربعين أفضل منه في عمر العشرين

GMT 03:16 2019 الثلاثاء ,01 كانون الثاني / يناير

قائمة بـ10 أحجار كريمة تجلب الحظ السعيد

GMT 01:10 2016 الأحد ,28 آب / أغسطس

الكرفس علاج للمعدة والسمنة

GMT 12:20 2016 الجمعة ,22 تموز / يوليو

جنون المداعبة الجنسية للرجل

GMT 16:44 2018 الثلاثاء ,23 كانون الثاني / يناير

تسريب صور مخلة للآداب للممثلة السورية لونا الحسن

GMT 17:08 2014 الأحد ,28 كانون الأول / ديسمبر

جدول متوسط الوزن والطول للأطفال بحسب العمر

GMT 10:08 2018 الجمعة ,29 حزيران / يونيو

عجائب الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم

GMT 23:03 2017 الجمعة ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

فوائد الدوم لعلاج ضغط الدم المرتفع

GMT 00:55 2018 الإثنين ,08 كانون الثاني / يناير

ثلاثة فنانيين قدموا الأخرس في السينما المصرية

GMT 21:35 2018 الأربعاء ,24 تشرين الأول / أكتوبر

أفكار مبتكرة لصنع طاولة جانبية في غرفة النوم
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab