وزير التعليم العالي المصري يشهد فعاليات مؤتمر الخليج الحادي عشر للتعليم في جدة
آخر تحديث GMT08:37:11
 العرب اليوم -

شدّد على أهمية "الثورة الصناعية الرابعة ودور التعليم" وأشاد بالوعي السعودي

وزير التعليم العالي المصري يشهد فعاليات مؤتمر الخليج الحادي عشر للتعليم في جدة

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - وزير التعليم العالي المصري يشهد فعاليات مؤتمر الخليج الحادي عشر للتعليم في جدة

الدكتور خالد عبدالغفار
جدة - العرب اليوم

شارك الدكتور خالد عبدالغفار وزير التعليم العالي، في فعاليات افتتاح مؤتمر ومعرض الخليج الحادي عشر للتعليم بدول الخليج، بعنوان "الثورة الصناعية الرابعة ودور التعليم" والذي تنظمه جامعة الأعمال والتكنولوجيا بجدة بالمملكة العربية السعودية، وأشار عبدالغفار إلى أهمية الموضوع الذي يتناوله "الثورة الصناعية الرابعة ودور التعليم" وهو ما يعكس وعي وإدراك المملكة العربية السعودية الشقيقة لأهمية المرحلة التاريخية التي نعيشها اليوم، والتي تتطلب أن نكون مشاركين في هذه الثورة الصناعية ومنتجين لها، وليس مجرد مستهلكين، مؤكدًا أن التعليم هو حجر الزاوية لتحقيق هذا الحلم.


وأضاف أن مواكبة مبادئ الثورة الصناعية الرابعة لا يخص مؤسسة بعينها، وإنما هي استراتيجية دولة ورؤية قومية ووطنية، لتأثير هذه الثورة في كل القطاعات والمجالات، سواء التجارية أو الصحية أو الزراعية أو القانونية أو التعليمية.ولفت إلى أهمية وجود استراتيجية عملية للدولة، تسعى من خلالها إلى تحقيق مكانة معينة ومعرفة محددة ومرسومة، هدفها إدماج مبادئ الثورة بما يضمن معرفة اقتصادية ملموسة، تتواءم مع التطورات المعرفية الدولية.


وأشار الوزير إلى الاستراتيجية الوطنية المصرية والمتمثلة في "خطة الدولة للتنمية المستدامة.. رؤية مصر 2030" والتي استجابت لمفاهيم الثورة الصناعية الرابعة من خلال اعتماد محور الابتكار والإبداع، إلى جانب التركيز علي تأهيل الشباب في مواجهة المتغيرات المفاجئة.وأكد الوزير أهمية تعزيز تدريس العلوم التطبيقية والتقنيات المتقدمة والحديثة، والتركيز على مستوى الاحترافية والمهنية في المؤسسات التعليمية، وتحويل المؤسسات التعليمية إلى مراكز بحثية علاوة على إطلاع المتعلمين على التجارب العالمية بهدف تحقيق دمج مبادئ الثورة الصناعية الرابعة في التعليم.


وقال إن استراتيجية مصر ومشروعاتها التعليمية تستهدف خلق نظام تعليمي يتماشي مع متطلبات العصر والثورة الصناعية الرابعة، وذلك من خلال جامعات ذكية تعتمد على أحدث التطورات التكنولوجية، وكذا من خلال الاستفادة من الخبرات الدولية المختلفة، وإنشاء فروع جامعات دولية ذات مكانة دولية متميزة تكون مقصد للطلاب المصريين والعرب والأفارقة علي السواء، مضيفا أن الوقت قد حان للدول العربية للمشاركة في الثورة الصناعية الرابعة.في سياق متصل، أجرى الوزير بجولة داخل جناح "ادرس في مصر" والذي يهدف إلى التسويق للجامعات المصرية بشكل عام والجامعات الجديدة بشكل خاص، حيث يولي الجناح اهتمامًا كبيرًا بالتسويق لجامعة الملك سلمان وجامعة العلمين وجامعة الجلالة، والذي تبدأ الدراسة بهم سبتمبر 2020.


وبلغ عدد الطلاب الزائرين للجناح حوالي 550 طالبًا وطالبة من مختلف المدارس بالمملكة السعودية الحكومية والخاصة والدولية، ومن مختلف الجنسيات، كما يقوم الفريق الفني بجناح "ادرس في مصر" بشرح البرامج الجديدة والمتميزة بالجامعات المصرية، وشرح كيفية حساب الشهادات ومعادلتها، ومساعدة الطلاب علي التقديم علي موقع إدارة الوافدين.


قد يهمك أيضاً:

هيئة "كيو إس" تكرم مصر لمناسبة انضمام 22 جامعة للتصنيف العالمي

افتتاح مُجمّع الجامعات الأوروبية في العاصمة الإدارية المصرية بعد عامين

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

وزير التعليم العالي المصري يشهد فعاليات مؤتمر الخليج الحادي عشر للتعليم في جدة وزير التعليم العالي المصري يشهد فعاليات مؤتمر الخليج الحادي عشر للتعليم في جدة



لا تترك شيئًا للصدف وتُخطط لكل تفاصيل إطلالاتها

إطلالة راقية باللون الأخضر للملكة إليزابيث في أحدث ظهور لها

لندن ـ العرب اليوم

GMT 04:33 2020 الثلاثاء ,07 إبريل / نيسان

إليك قائمة بأجمل 10 بحيرات على مستوى العالم
 العرب اليوم - إليك قائمة بأجمل 10 بحيرات على مستوى العالم
 العرب اليوم - أبرز ديكورات غرف معيشة أنيقة باللون البيج مع الخشب

GMT 01:04 2020 الثلاثاء ,31 آذار/ مارس

تعرف على حقيقة سقوط نيزك مدمر على نيجيريا

GMT 04:22 2020 الأربعاء ,01 إبريل / نيسان

ترامب يؤكّد أنه تحدث مع بوتين بشأن أسعار النفط

GMT 21:31 2018 السبت ,29 أيلول / سبتمبر

تعرف على حقيقة الشعور بالتبول أثناء الجُماع

GMT 12:50 2020 الإثنين ,16 آذار/ مارس

التجربة الأولى على لقاح كورونا

GMT 19:56 2018 الإثنين ,17 أيلول / سبتمبر

قصة اغتصاب 5 أشخاص لسيدة أمام زوجها أسفل كوبري
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab