يونيسيف تؤكّد أن أكثر من نصف أطفال سورية محرمون من التعليم
آخر تحديث GMT01:21:34
 العرب اليوم -

"يونيسيف" تؤكّد أن أكثر من نصف أطفال سورية محرمون من التعليم

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - "يونيسيف" تؤكّد أن أكثر من نصف أطفال سورية محرمون من التعليم

منظمة الأمم المتحدة للطفولة "يونيسف"
دمشق ـ العرب اليوم

كشفت منظمة الأمم المتحدة للطفولة "يونيسف"، الأحد، أن أكثر من نصف الأطفال لا يزالون محرومين من التعليم في سورية، بعد 10 سنوات على بدء الحرب في البلد العربي.جاء هذا في بيان مشترك صادر عن المدير الإقليمي لليونيسف في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا تيد شيبان والمنسق الإقليمي للشؤون الإنسانية للأزمة السورية مهند هادي. وقال البيان إن الأطفال السوريين يدفعون ثمن الحرب التي ستترك علامة قاتمة في ذكرى مرور عشر سنوات على بدئها، والذي يحل في آذار/مارس من هذا العام.وأوضح البيان أن سوريا بها ما يزيد عن 2.4 مليون طفل غير ملتحقين بالمدرسة، مشيرا إلى 40 في المئة منهم من الفتيات.وتوقع البيان أن يكون هذا العدد قد ارتفع خلال عام 2020 بسبب تداعيات وباء كورونا المستجد.وأشار إلى أن النظام التعليمي في البلد العربي يعاني من الإجهاد البالغ، وقلة التمويل، والتفكك والعجز عن تقديم خدمات آمنة وعادلة ومستدامة لملايين الأطفال. وأوضح أن الوباء فاقم من أزمة التعليم في سورية، مشيرا في الوقت ذاته إلى أن مدرسة من كل ثلاث مدارس داخل سوريا غير صالحة للاستخدام جراء العمليات العسكرية.يذكر أن النزاع في سورية تسبب في أكثر من 387 ألف قتيل، منذ اندلاعه في العام 2011. وبحسب إحصاءات الأمم المتحدة فإن 6,7 ملايين سوري نزحوا داخل البلاد، فيما شرد 5,5 ملايين خارجها.

قد يهمك ايضا:

“الإدارة الذاتية” الكردية تعلن عن ثلاثة مناهج تعليمية شمال شرقي سورية

"يونيسف" تؤكّد أنّ كورونا ينتج "جيلًا ضائعًا" من الأطفال وتُحذّر من الخطر

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

يونيسيف تؤكّد أن أكثر من نصف أطفال سورية محرمون من التعليم يونيسيف تؤكّد أن أكثر من نصف أطفال سورية محرمون من التعليم



تعرف على أجمل إطلالات الفنانات العرب مع نهاية الأسبوع

القاهرة - العرب اليوم

GMT 10:17 2019 الخميس ,27 حزيران / يونيو

هل للسائل المنوي علاقة بشهوة المرأه

GMT 03:52 2021 الأربعاء ,17 شباط / فبراير

المغرب يواصل ريادته بصناعة السيارات في أفريقيا

GMT 16:00 2018 الخميس ,04 تشرين الأول / أكتوبر

كيفية تعامل الزوجة مع الزوج الخاين الكذاب المخادع

GMT 09:24 2015 الثلاثاء ,29 أيلول / سبتمبر

فوائد الزبادي لتقليل ضغط الدم المرتفع

GMT 19:58 2015 الثلاثاء ,08 أيلول / سبتمبر

فوائد التين كعلاج فعال للبواسير
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab