أضرار ممارسة الضغط على الأبناء في الدراسة للحصول على أعلى الدرجات
آخر تحديث GMT07:30:23
 العرب اليوم -

يأتي الأمر بنتيجة عكسية ويجب على الآباء والأمهات إدراكه

أضرار ممارسة الضغط على الأبناء في الدراسة للحصول على أعلى الدرجات

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - أضرار ممارسة الضغط على الأبناء في الدراسة للحصول على أعلى الدرجات

المذاكرة
لندن - العرب اليوم

التعليم ضرورة هامة من ضروريات الحياة ولا يمكن أن ينعم الطفل بمستقبل باهر دون تعليم جيد وثقافة عالية ليكون مؤهلا به لمواجهة الحياة ولكن ذلك لا يعني الضغط على الابناء في الدراسة حتى لا يأتي الأمر بنتيجة عكسية، وهو ما يجب على الآباء والأمهات إدراكه

اضرار الضغط على الأبناء في الدراسة

الحصول على أعلى الدرجات وأعلى معدلات التحصيل الدراسي هدف يضعه كثير من الآباء والأمهات لأبنائهم للعمل عليه وتحقيقه، ومن هنا تبدأ ممارسة الضغط على الابناء في الدراسة فيصبح الابناء محاصرين ما بين المواد الدراسية واحدة تلو الأخرى، وهو تصرف خاطئ على الآباء والأمهات أن يراجعوا أنفسهم فيه، فمن الصعب أن يستفيد الابناء من الوقت الذي يقضونه في المذاكرة وهم يشعرون بثقل عبء الدراسة عليهم

النفور من الدراسة

وهنا يجب أن يلتفت الآباء والأمهات لاضرار ممارسة الضغط على الابناء في الدراسة، فما إن يشعر الابناء بأن الدراسة أصبحت عبئا ثقيلا عليهم إلا ويحدث النفور منها ومن كل ما يتعلق بالتعليم والدراسة وهنا تكمن الخطورة وفي حالات أخرى قد يخضع الابناء لضغوط الآباء والأمهات عليهم ولكن النتيجة إصابتهم للكثير من التوتر والقلق وزيادة إحتمالات التعرض لنوبات عصبية مقلقة، لذا يجب على الآباء تغيير سلوكياتهم مع أبنائهم وتحفيزهم على الدراسة بسبل جديدة تفتح لهم مجالا الكبير للإستمتاع أثناء الدراسة وتهيئة البيئة المناسبة لهم وترك فترات راحة وتسلية لهم مع شيء آخر يحبونه أثناء المذاكرة، إذ يوصي خبراء التربية بضرورة أخذ الابناء لفترات راحة بين كل مادة والأخرى قد تصل إلى ربع ساعة

كما أوصى خبراء التربية بتجنب ممارسة الضغط على الابناء حتى لا تخلق علاقة كره بين الابناء والدراسة وحتى تؤتي الساعات التي يقضيها الابناء في الدراسة ثمارها بدلا من أن يضيع ذلك كله هباء عند تعسف الآباء مع ابنائهم وممارسة الضغط عليهم

قد يهمك أيضا:

"التعليم" الإماراتية تُنظم عددًا من الورش التدريبية في "فن الخطب الارتجالية

"وزارة التربية والتعليم الإماراتية تُطبق مناهج اللغة الصينية في المدارس اعتبارًا من أيلول

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أضرار ممارسة الضغط على الأبناء في الدراسة للحصول على أعلى الدرجات أضرار ممارسة الضغط على الأبناء في الدراسة للحصول على أعلى الدرجات



نانسي عجرم تخطف الأنظار بـ 4 أزياء أبرزها بـ"الأسود"

بيروت - العرب اليوم

GMT 01:24 2021 السبت ,27 شباط / فبراير

موديلات فساتين جلدية أحدث موضة في ربيع 2021
 العرب اليوم - موديلات فساتين جلدية أحدث موضة في ربيع 2021

GMT 05:40 2021 الأحد ,28 شباط / فبراير

مجموعة من غرف جلوس رائعة لمحبي اللون الأزرق
 العرب اليوم - مجموعة من غرف جلوس رائعة لمحبي اللون الأزرق
 العرب اليوم - ديكورات غرف نوم باللون الرمادي والخشب الطبيعي

GMT 02:50 2021 الأربعاء ,17 شباط / فبراير

الإمارات تتصدر دول "الشرق الأوسط" في حجم الثروات

GMT 01:48 2021 الأربعاء ,17 شباط / فبراير

تعرف على أهم الأماكن السياحية في الغابون 2021

GMT 04:14 2021 الثلاثاء ,23 شباط / فبراير

تعرف على أفضل حدائق للعوائل يجب زيارتها في دبي

GMT 06:27 2021 الأربعاء ,24 شباط / فبراير

أقوى7 سيارات كلاسيكية طرحت بمحركات "تربو تشارج"

GMT 06:43 2021 الأربعاء ,24 شباط / فبراير

نصائح مهمة عند اختيار لون طلاء السيارة تعرف عليها

GMT 13:11 2021 الإثنين ,08 شباط / فبراير

خبراء يرسمون مستقبلا قاتما لـ"أيفون 12 ميني"

GMT 01:28 2017 السبت ,23 كانون الأول / ديسمبر

شيرين رضا تؤكّد أنّ أحمد الفيشاوي لم يعرض عليها الزواج

GMT 03:13 2021 الأربعاء ,24 شباط / فبراير

إيلون ماسك يخسر 15 مليار دولار في يوم واحد

GMT 20:25 2017 الأحد ,19 شباط / فبراير

"شخوص البصر" أبرز علامات موت الإنسان

GMT 02:18 2014 الخميس ,09 تشرين الأول / أكتوبر

الثوم يضر بصحة الأم خلال فترة الرضاعة الطبيعية
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab