إعادة عيون متبرعين بالأعضاء إلى الحياة بعد ساعات من الموت
آخر تحديث GMT18:22:14
 العرب اليوم -

إعادة عيون متبرعين بالأعضاء إلى الحياة بعد ساعات من الموت

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - إعادة عيون متبرعين بالأعضاء إلى الحياة بعد ساعات من الموت

عيون
واشنطن - العرب اليوم

 كشف فريق من العلماء أن "الموت قد يكون قابلا للعكس"، بعد أن وجدوا أن عيون المتبرعين بالأعضاء يمكن "إعادة الحياة إليها".وتمكنت الخلايا الحساسة للضوء في شبكية العين من الاستجابة للضوء والتواصل مع بعضها البعض حتى خمس ساعات بعد الموت، وإرسال إشارات "تشبه تلك المسجلة من الكائنات الحية".

وهذه الخلايا العصبية في شبكية العين هي جزء من الجهاز العصبي المركزي (CNS)، بما في ذلك الدماغ والحبل الشوكي، ما يزيد من احتمال استعادة خلايا أخرى للجهاز العصبي المركزي.

وقد يعيد هذا الاختراق الوعي البشري، بحسب العلماء.ولتحقيق نتائجهم، صمم العلماء وحدة نقل خاصة يمكنها إعادة الأكسجين والمواد المغذية الأخرى إلى العين بمجرد إزالتها من المتبرع.

وقال الفريق في الورقة البحثية المنشورة في مجلة Nature، إن الدراسة "تثير التساؤل عما إذا كان موت الدماغ، كما هو مُعرَّف حاليا، أمرا لا رجوع فيه حقا".

وأوضحت الدكتورة فاطمة عباس، المؤلفة الرئيسية للبحث من جامعة يوتا: "لقد تمكنا من إيقاظ الخلايا المستقبلة للضوء في البقعة البشرية، وهي جزء من شبكية العين المسؤولة عن رؤيتنا المركزية وقدرتنا على رؤية التفاصيل الدقيقة واللون. وفي العيون التي تم الحصول عليها بعد خمس ساعات من وفاة المتبرع بالأعضاء، استجابت هذه الخلايا للضوء الساطع والأضواء الملونة وحتى ومضات الضوء الخافتة جدا".

ويتقدم البحث الجديد خطوة أبعد مما توصلت إليه دراسة جامعة ييل لعام 2019 التي أعادت تشغيل أدمغة 32 من الخنازير مقطوعة الرأس ذُبحت قبل أربع ساعات.

وقال الدكتور فرانس فينبيرغ من جامعة يوتا: "لقد تمكنا من جعل خلايا الشبكية تتحدث مع بعضها البعض، بالطريقة التي تفعلها في العين الحية".وأضاف: "هذا لم يتحقق أبدا في البقعة، ولم يتحقق أبدا بالقدر الذي أظهرناه الآن".ويأمل العلماء أن يؤدي هذا الاختراق إلى تسريع علاجات جديدة لفقدان البصر وتحسين فهمهم لأمراض الدماغ.

قد يهمك أيضــــــــــــــــًا :

تقنية طبية جديدة تساعد مواطنًا بولنديًا على التعافي من الشلل النصفي

حوادث المرور السبب الأول لإصابات الحبل الشوكي بين الرجال

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

إعادة عيون متبرعين بالأعضاء إلى الحياة بعد ساعات من الموت إعادة عيون متبرعين بالأعضاء إلى الحياة بعد ساعات من الموت



ماغي بوغصن تتألق في إطلالة مميزة باللون الأصفر

بيروت - العرب اليوم

GMT 10:14 2022 الجمعة ,27 أيار / مايو

فلورنسا أجمل وجهة سياحية إيطالية في صيف 2022
 العرب اليوم - فلورنسا أجمل وجهة سياحية إيطالية في صيف 2022

GMT 06:21 2019 الأحد ,09 حزيران / يونيو

الثانوية الكابوسية.. الموت قلقا

GMT 05:36 2019 الإثنين ,07 تشرين الأول / أكتوبر

تعرف على أصول عائلة كارداشيان بعد اختبار الحمض النووي

GMT 19:31 2021 السبت ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

في متاهات التعليم

GMT 23:42 2018 السبت ,07 تموز / يوليو

وضعيات الجماع الافضل للأرداف وخسارة الوزن

GMT 00:59 2017 السبت ,09 أيلول / سبتمبر

ولاء الداري تركّز على رسومات الطبيعة الصامتة

GMT 13:05 2020 الثلاثاء ,08 أيلول / سبتمبر

أنواع مسامية الشعر والزيوت المناسبة لكل نوع

GMT 02:47 2019 الثلاثاء ,29 تشرين الأول / أكتوبر

لكزس تكشف عن خطتها في صناعة السيارات بمركبة صغيرة

GMT 17:26 2018 الخميس ,01 تشرين الثاني / نوفمبر

محمود عبد المغني يكشف السر وراء نجاح "نصيبي وقسمتك"

GMT 03:42 2018 السبت ,06 تشرين الأول / أكتوبر

محمد فراج ينتظر عرض مسلسل "أهو دا اللي صار"

GMT 08:49 2018 الثلاثاء ,17 إبريل / نيسان

الكشف عن تفاصيل مقتل طالب جامعي في الهرم

GMT 11:44 2018 الثلاثاء ,16 كانون الثاني / يناير

غرة الشعر الأمامية تسريحة كلاسيكية تعود من جديد في 2018

GMT 18:49 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

محاضرة عن أضرار المخدرات في اربد
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab