الكشف عن اختبار دم بسيط لتحديد الإصابة بسرطان الأمعاء
آخر تحديث GMT08:06:24
 العرب اليوم -

يحل محل التدخل الجراحي بواسطة عملية "منظار القولون"

الكشف عن اختبار دم بسيط لتحديد الإصابة بسرطان الأمعاء

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - الكشف عن اختبار دم بسيط لتحديد الإصابة بسرطان الأمعاء

سرطان الأمعاء
لندن ـ كاتيا حداد

أظهرت دراسات جديدة أنّه يمكن الكشف عن سرطان الأمعاء عن طريق اختبار دم بسيط بدلا من التدخل الجراحي، حيث سيمكن الاختبار الأطباء من اكتشاف إصابة المرض، دون الحاجة إلى اللجوء إلى عمليات مؤلمة، مثل منظار القولون أو الاستكشاف الجراحي، فقد أوضح علماء شركة "يونيفرسال دياغنوستيكس" للطب الحيوي، عن اختبار دم بسيط، يمكن أن يحل محل منظار القولون.

الكشف عن اختبار دم بسيط لتحديد الإصابة بسرطان الأمعاء

ويساعد الاختبار، الذي هو الآن محور الأبحاث البريطانية الرائدة، في الكشف عن الحالات ما قبل السرطان مثل الأورام الحميدة بدقة أعلى، وأفاد الخبراء، بأن "هذه التقنية، التي تستخدم قطرة من الدماء، ويتم جمعها على قطعة ورق، يمكن أن تُحدث ثورة في فحص وتشخيص سرطان الأمعاء"، وبالإضافة إلى الاكتشاف المبكر للمرض، وزيادة فرص النجاة، يمكن للاختبار أن يجنب العديد من المرضى مخاطر منظار القولون، التي تشمل نزيف الأمعاء أو ثقبها.

ويتم تشخيص ما يقرب من 41,000 بريطاني بسرطان الأمعاء - نوع من سرطان القولون والمستقيم - كل عام، مما يجعله ثاني أخطر أنواع السرطان انتشارا في المملكة المتحدة.وتم الكشف عن حوالي 10 في المائة من الحالات من خلال برنامج الفحص الوطني، وفقا لبحوث السرطان في بريطانيا، وتنصح جمعيات السرطان المحلية من يتراوح أعمارهم بين 60 و 74 عاما بتحليل عينة من البراز، وبالرغم من ذلك يتردد العديد من الناس في القيام بذلك.ونتيجة لذلك، يتم تشخيص العديد من المرضى بعد تأخر حالاتهم وبعد أن يعانون من فقدان الوزن، والتعب، وفقر الدم الشديد، أو إصابتهم بانسداد الأمعاء الناجم عن الورم.

ويبحث الاختبار الجديد عن جزيئات معينة في الدم، والمعروفة باسم المؤشرات الحيوية، التي يتم إصدارها من قبل الخلايا السرطانية.

وبالإضافة إلى ذلك، قد تنتج الأورام المواد الكيميائية التي تغير الطريقة التي يستخدمها الجسم أو يمتص بعض العناصر الغذائية من الطعام في القناة الهضمية.ونتيجة لذلك، قد يتأثر استخدام الجسم من البروتين والكربوهيدرات والدهون - ويمكن الكشف عنها من خلال عينات الدم.

وأوضح استشاري جراحة القولون والمستقيم في جامعة "إمبريال هيلث كير"، الدكتور جيمس كينروس، أن "الاختبار يعمل على البحث على جزيئات معينة في الدم، معروفة باسم المؤشرات الحيوية، تفرزها الخلايا السرطانية، بالإضافة إلى ذلك قد تنتج الأورام المواد الكيميائية، التي تتداخل في عملية الهضم، والتي يمكن رصدها في الدم"، والاختبار الذي صممته شركة "يونيفرسال دياغنوستيكس" للطب الحيوي، يقيس 30-40 من المؤشرات، التي من المرجح أن تشير للإصابة بسرطان الأمعاء، ليظهر النتيجة الدقيقة خلال 24 ساعة، وبالمقارنة مع اختبار البراز، وجدت الدراسات أن “اختبار الدم دقته أكبر وأفضل، حيث كشف حوالي 87 % من سرطانات القولون والمستقيم، كما كشف عن 83 % من الأورام الحميدة، التي يمكن أن تتطور لتصبح سرطانية، وتحتاج للإزالة، وذلك مقارنة بمعدل اكتشاف يبلغ 42 % فقط باستخدام اختبار البراز”، وهذا يعني أن الأطباء يمكنهم الكشف عن السرطان المحتمل، في مرحلة مبكرة جدًا، وإزالة الأورام الحميدة والوقاية من السرطان، قبل حتى أن يبدأ.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الكشف عن اختبار دم بسيط لتحديد الإصابة بسرطان الأمعاء الكشف عن اختبار دم بسيط لتحديد الإصابة بسرطان الأمعاء



GMT 02:39 2020 الثلاثاء ,21 كانون الثاني / يناير

عملية جراحية لجنين وإعادته إلى رحم أمه

GMT 01:52 2018 السبت ,15 كانون الأول / ديسمبر

دراسة علمية تكشف عن علاقة "السُكري" بحجم المُخ

GMT 01:07 2018 الخميس ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

أطباء يُقدِّمون نصائح في تناول المُكمِّلات الغذائية

GMT 06:08 2018 الثلاثاء ,04 أيلول / سبتمبر

الكشف عن إمكانية التغلب على "التهاب المفاصل"

تأتي على رأسهنّ هيفاء وهبي التي اختارت فستان أنيق

تعرف على النجمة العربية الأجمل في عيد الحب

القاهرة - العرب اليوم
 العرب اليوم - أفضل الدول لشهر العسل في شباط 2020 من بينها تنزانيا

GMT 02:40 2020 الأحد ,16 شباط / فبراير

تعرف على أفضل الوجهات السياحية في شهر آذار
 العرب اليوم - تعرف على أفضل الوجهات السياحية في شهر آذار

GMT 12:20 2016 الجمعة ,22 تموز / يوليو

جنون المداعبة الجنسية للرجل

GMT 18:01 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

5 وضعيات للجماع لن تصدقي تأثيرها على علاقتكما الجنسية

GMT 00:20 2017 الأربعاء ,31 أيار / مايو

8 أشياء غريبة يُمكن حدوثها بعد ذروة الجماع

GMT 08:08 2017 الإثنين ,09 تشرين الأول / أكتوبر

خبراء يكشفون عن الفرق بين مشاعر الحب والشهوة

GMT 14:10 2015 الثلاثاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

فوائد الخبيزة " الخبازي أو الخبيز"

GMT 16:18 2018 الأحد ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرف على أهمية "جوان كيلاس" في سيارتك

GMT 19:27 2015 الأحد ,20 كانون الأول / ديسمبر

العبي دور الزوجة العشيقة

GMT 12:43 2013 الأربعاء ,16 كانون الثاني / يناير

حارة اليهود في حي العتبة شاهدة على تاريخ مصر الحديث

GMT 17:08 2016 الخميس ,17 آذار/ مارس

تعرفي على أضرار المرتديلا للحامل

GMT 12:03 2018 السبت ,12 أيار / مايو

نسب النبي صلى الله عليه وسلم
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab