الكشف عن حالة القيئ والإسهال بعد تناول الملفوف
آخر تحديث GMT22:20:46
 العرب اليوم -

مواد كيميائية تُجبر الأمعاء على تسريع حركتها

الكشف عن حالة القيئ والإسهال بعد تناول الملفوف

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - الكشف عن حالة القيئ والإسهال بعد تناول الملفوف

خطورة تناول الكثير من الملفوف
 لندن ـ كاتيا حداد

كشف العلماء أخيرا عن السبب وراء الهرولة نحو المرحاض عقب تناول الكثير من الملفوف, حيث أن المواد الكيميائية الموجودة في الملفوف تجبر الدماغ على تسريع حركة الأمعاء في الجسم، والتي يمكن أن تؤدي إلى القيء والإسهال، وفقا للأبحاث الجديدة. إن المركب الكيميائي, المعروف باسم أليزوثيوسيانات الأليل، هو المسؤول عن النكهات المريرة في الملفوف والخردل والوسابي. ووجد الباحثون أن "براعم التذوق" المتخصصة التي تغطي جدار الأمعاء هي حساسة لهذه المادة الكيميائية, فعندما تشعر الأمعاء بوجود الملفوف، يتم إرسال إشارة تحذير إلى الدماغ، الذي يطلق تعليماته لتسريع حركة الأمعاء في الجسم.

لماذا يجعلك الملفوف تسرع نحو المرحاض؟
إن "براعم الذوق" التي تغطي جدار الأمعاء تسمى خلايا "إنتيروكرومافين". وقد لفتت هذه الخلايا المتخصصة انتباه العلماء عندما كشفت أنها تنتج 90 في المائة من مادة السيروتونين في الجسم، وهي مادة كيميائية تنظم المزاج والشهية. وقد اكتشف الباحثون الآن أن خلايا إنتيروكرومافين هي أيضا متكيفة خصيصاً للشعور بالمهيجات الصادرة عن النظام الغذائي. وعلى وجه التحديد، فان هذه الخلايا قادرة على الشعور  بالمركب "إيسوثيوسيانات الأليل" الموجود في الملفوف، والذي يهيج الأمعاء عن طريق التسبب في الالتهاب.

ووجد العلماء أنه عندما تشعر خلايا "إنتيروكرومافين" بهذه المواد الكيميائية، فإنها تبدأ في ضخ كميات كبيرة من مادة السيروتونين. ومن ثم, تنشط مادة السيروتونين الأعصاب الموجودة في الأمعاء، والتي ترسل بعد ذلك إشارات تحذير إلى الدماغ, فيستجيب الدماغ لهذه الإشارات عن طريق تسريع حركات الأمعاء، مما يسبب أحيانا الإسهال والقيء.

علاقاتها بمتلازمة القولون العصبي
ويقول البروفيسور ديفيد جوليوس، الباحث الرئيسي في جامعة كاليفورنيا في سان فرانسيسكو، " إنه قد يشعرك أيضاً بإحساس عام بعدم الراحة كوسيلة لإعلامك بأنه قد حدث لك نوع من الالتهابات في أمعاءك. وتشير النتائج إلى أن الأشخاص الذين يعانون من متلازمة القولون العصبي (IBS)، وهي حالة تتميز بالإمساك والإسهال، قد يكون لديهم خلايا إنتيروكرومافين حساسة للغاية. وأضاف البروفيسور يوليوس: "نحن نبحث الآن في ما إذا كانت هذه الخلايا شديدة الحساسية لدي الأشخاص الذين يعانون من القولون العصبي"، وقد نشرت نتائج هذا البحث في مجلة "الخلية".

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الكشف عن حالة القيئ والإسهال بعد تناول الملفوف الكشف عن حالة القيئ والإسهال بعد تناول الملفوف



تميَّز بقَصَّة الصدر المحتشمة مع الحزام المُحدّد للخصر

أحلام تخطف الأنظار بفستان فضيّ في عيد ميلادها

بيروت - العرب اليوم

GMT 05:49 2020 الثلاثاء ,18 شباط / فبراير

تصاميم وديكورات مميزة لـ"المغاسل" للحمامات الفخمة
 العرب اليوم - تصاميم وديكورات مميزة لـ"المغاسل" للحمامات الفخمة

GMT 02:02 2020 الثلاثاء ,18 شباط / فبراير

تعرف على بديلة ناردين فرج في برنامج "ذا فويس كيدز"
 العرب اليوم - تعرف على بديلة ناردين فرج في برنامج "ذا فويس كيدز"
 العرب اليوم - أفضل الدول لشهر العسل في شباط 2020 من بينها تنزانيا

GMT 17:15 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

الفتيات ينافسن الشباب في استعمال " علكة الإثارة الجنسية "

GMT 22:07 2016 الإثنين ,05 أيلول / سبتمبر

كيف تعرف أن زوجتك تمارس العادة السرية ؟

GMT 23:55 2015 الجمعة ,23 كانون الثاني / يناير

ممارسة الجنس من خلال الوضع الأعلى للمرأة أخطر على الرجال

GMT 00:49 2016 الثلاثاء ,13 كانون الأول / ديسمبر

أطعمة خاصة لتجنب آثار شرب الكحول في الكريسماس

GMT 07:43 2013 الإثنين ,21 كانون الثاني / يناير

وجود الدم في البراز إنذار بسرطان القولون

GMT 18:10 2020 الأربعاء ,29 كانون الثاني / يناير

الفيلم السينمائي "30 مليون" يجمع نجوم الكوميديا في المغرب

GMT 00:24 2017 الجمعة ,27 تشرين الأول / أكتوبر

عطر النعومة والصخب سكاندل من جان بول غوتييه

GMT 00:41 2017 الخميس ,28 كانون الأول / ديسمبر

سرحان يؤكّد أنّ اضطرابات التوحّد تُكتشف عند 3 أعوام

GMT 03:45 2018 السبت ,06 كانون الثاني / يناير

5 حركات دلع مثيرة للزوج لن يستطيع على الأغلب مقاومتها

GMT 10:06 2014 الجمعة ,06 حزيران / يونيو

فتحات الكلوستومي إجراء قديم قل استخدامه
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab