دراسة جديدة تكشف عن تراجع المناعة الطبيعية ضد كورونا
آخر تحديث GMT05:26:47
 العرب اليوم -

أكدت أن الوقاية بعد الإصابة بالفيروس لا تدوم طويلًا

دراسة جديدة تكشف عن تراجع المناعة الطبيعية ضد "كورونا"

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - دراسة جديدة تكشف عن تراجع المناعة الطبيعية ضد "كورونا"

المناعة الطبيعية
لندن_العرب اليوم

أظهرت دراسة أنّ الأجسام المضادة لفيروس كورونا المستجد تراجعت بسرعة لدى البريطانيين خلال الصيف، مما يشير إلى أنّ "الوقاية بعد الإصابة قد لا تدوم طويلاً، ويزيد من احتمال انخفاض المناعة في المجتمع"، حيث تتبع العلماء في "إمبريال كوليدج لندن" مستويات الأجسام المضادة لدى البريطانيين بعد الموجة الأولى من إصابات كورونا في آذار ونيسان.ووجدت الدراسة أنّ إنتشار الأجسام المضادة إنخفض بمقدار الربع، من 6% من السكان قرب نهاية يونيو إلى 4.4% فقط في أيلول، ويثير ذلك إحتمال إنخفاض مناعة السكان قبل موجة ثانية من الإصابات في الأسابيع الأخيرة، والتي أجبرت السلطات على فرض إجراءات عزل عام وقيود محلية.

وعلى الرغم من أنّ "المناعة من فيروس كورونا إنما هي مسألة معقدة وغامضة، وقد تساعدها الخلايا التائية وكذلك الخلايا البائية التي يمكن أن تحفز الإنتاج السريع للأجسام المضادة بعد معاودة التعرض للفيروس، فقد قال الباحثون إن الخبرة المكتسبة من معرفة فيروسات كورونا الأخرى أشارت إلى أنّ المناعة قد لا تدوم.وقالت ويندي باركلي، رئيسة قسم الأمراض المعدية في "إمبريال كوليدج لندن" للصحافيين: "يمكننا رؤية الأجسام المضادة ونراها تتراجع ونعلم أنّ الأجسام المضادة بمفردها تقي تماماً"، موضحة: "وعلى الجانب الآخر، أود أن أقول إنه في ظل ما نعرفه عن فيروسات كورونا الأخرى سيبدو الأمر كما لو أنّ المناعة تتراجع بنفس المعدل مع تراجع الأجسام المضادة، وهذا مؤشر على ضعف المناعة على مستوى السكان".

وبينت الدراسة أنّ من تأكدت إصابتهم بكورونا من خلال إختبار تفاعل البلمرة المتسلسل "بي.سي.آر" المعياري كان إنخفاض الأجسام المضادة لديهم أقل وضوحاً مقارنة مع من لم تظهر عليهم أعراض ومن لم يعلموا بإصابتهم من الأساس.ولم يكن هناك أي تغير في مستويات الأجسام المضادة لدى العاملين في مجال الرعاية الصحية، فيما قد يرجع إلى تعرضهم المتكرر للفيروس، حيث تدعم الدراسة النتائج التي توصلت إليها مسوح مماثلة في ألمانيا والتي وجدت أنّ "الغالبية العظمى من الناس لم يكن لديهم أجسام مضادة لفيروس كورونا، حتى في بؤر تفشي المرض، وأنّ الأجسام المضادة قد تتناقص من أجسام من تكونت لديهم".

وأصدرت "إمبريال كوليدج" دراستها، التي استندت إلى مسح شمل 365 ألف بالغ اختيروا عشوائياً، كورقة مبدئية ولم تتم التحقق منها وفق أسلوب مراجعة النظراء، وفي هذا الصدد قالت باركلي من "إمبريال كوليدج" إنّ "التناقص السريع للأجسام المضادة لم يكن له بالضرورة تأثير سلبي على فعالية اللقاحات التي تمر حالياً بمرحلة التجارب السريرية"، موضحة: "اللقاح الجيد قد يكون أفضل كثيراً من المناعة الطبيعية".

قد يهمك أيضا:

يواجه الناس تحديات كبرى في البحث عن وسائل تحميهم من خطر الإصابة بفيروس كورونا
توصلت دراسة حديثة إلى أن فقدان حاسة الشم لـ4 روائح قد تشير إلى الإصابة بفيروس كورونا

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

دراسة جديدة تكشف عن تراجع المناعة الطبيعية ضد كورونا دراسة جديدة تكشف عن تراجع المناعة الطبيعية ضد كورونا



يُعرف عنها حبها إلى دعم علامات ملابس "أزياء الشارع"

كيت ميدلتون بفستان والدتها وتُحافظ على شعرها مُنسدلًا

لندن_العرب اليوم

GMT 03:25 2020 الأحد ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

5 حيل لديكورات غرف نوم أكثر جمالًا تعرفي عليها
 العرب اليوم - 5 حيل لديكورات غرف نوم أكثر جمالًا تعرفي عليها

GMT 01:03 2020 الأربعاء ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

فضيحة عيوب فنية تقود صناعة السيارات "تسلا" للمحاكم الأميركية

GMT 00:51 2020 الأحد ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

"العشرين" تُخصص 21 مليار دولار للتوصل إلى لقاح "كورونا"

GMT 19:18 2020 الأربعاء ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

روبوت يفرض وضع الكمامة والتباعد في اليابان

GMT 03:02 2020 الأربعاء ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرفي على أفضل أماكن التسوق في جزيرة "سنتوسا" 2020

GMT 01:07 2020 الأربعاء ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرفي على أبرز إطلالات النجمات في حفل جوائز "إم تي في إيما"2020

GMT 02:47 2020 الثلاثاء ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

أفضل 5 مناطق سياحية في المكسيك لقضاء عطلة على الشاطئ

GMT 05:52 2020 الثلاثاء ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

أبرز موديلات الـ"جمبسوت" موضة خريف 2020 تعرّفي عليها

GMT 02:29 2020 الإثنين ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرف على مواصفات "جيب رانجلر روبيكون 392 كونسبت 2021"

GMT 03:30 2020 الجمعة ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

دوا ليبا تخطف الأنظار بقميص واسع وإكسسوارات أنيقة

GMT 00:58 2020 الجمعة ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

استوحي أجمل الإطلالات الأنيقة والمميزة من وحي نور الغندور

GMT 02:04 2020 الإثنين ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

أجمل فساتين زفاف مزينة بأحزمة لعروس خريف 2020

GMT 14:25 2020 الخميس ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

علماء ناسا يرصدون ظاهرة غريبة

GMT 12:22 2019 الأحد ,01 أيلول / سبتمبر

تشعر بالغضب لحصول التباس أو انفعال شديد
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab