مواطن ومسؤول وحكّاء مخرج مصر الحضارة يكشف كواليس العمل
آخر تحديث GMT13:24:29
 العرب اليوم -

"مواطن ومسؤول وحكّاء" مخرج "مصر الحضارة" يكشف كواليس العمل

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - "مواطن ومسؤول وحكّاء" مخرج "مصر الحضارة" يكشف كواليس العمل

موكب المومياوات الملكية
القاهرة - العرب اليوم

عاش المصريون ساعات من الفخر والسعادة أثناء متابعتهم لموكب نقل المومياوات الملكية من المتحف المصري إلى المتحف القومي للحضارة المصرية، في بداية الأسبوع الجاري.ومن ضمن الفقرات الفنية التي قُدمت خلال هذا الحدث الاستثنائي، كان عرض الفيلم التسجيلي "مصر الحضارة" قبل تحرك الموكب.وفي تصريحات خاصة لموقع "سكاي نيوز عربية"، يكشف المخرج تامر عشري كواليس الرحلة الفنية لصناعة هذا العمل، والخطط المستقبلية له .ويقول عشري إنه تم اختياره لإخراج هذا الفيلم مطلع يناير الماضي، وكان الهدف هو "إنتاج عمل يبرز جهود الدولة لتطوير الأماكن الأثرية المختلفة خلال السنوات الأخيرة"، ليتم عرضه خلال حدث استثنائي يحظى بمتابعة قطاع كبير من الجمهور المحلي والعالمي.وأكد المخرج المصري أن "التحدي الأكبر كان أن نبرز التطور الحادث في عدد كبير من الأماكن الأثرية، خلال أقل عدد من الدقائق".

ويضيف: "في منتصف فبراير، بدأ تصوير الفيلم بعد اختيار الشخصيات التي ستظهر خلاله، لتحكي عن الأماكن الأثرية التي رُممت والمتاحف المقرر افتتاحها خلال الفترة المقبلة، إلى جانب الراوي الأساسي بالفيلم، الفنان خالد النبوي".ويوضح المخرج أن اختيار الشخصيات تم عن طريق وزارة السياحة والآثار المصرية، قائلا: "حاولنا ألا يكون الحكي على لسان المسؤولين فقط، بل بمشاركة آخرين من المهتمين بالآثار المصرية، بداية من الأستاذ الجامعي الذي يشرح للطلاب تاريخ بلادهم، إلى المواطن العادي الذي يشعر بالفخر لانتمائه إلى تلك الحضارة العريقة، وأن نوضح أن هناك رابطا بينهما لا ينقطع أبدا"."فمثلما تجد في الفيلم وزير السياحة والآثار المصرية خالد العناني، وهو يكشف كواليس العمل بمتحف الحضارة، تجد المواطن عنتر جابر يروي قصته الطريفة مع قصر البارون"، يضيف عشري.

موكب المومياوات شق طريقه نحو متحف الحضارة المصرية
وعن مشاركة خالد النبوي، يقول: "وجود حكّاء متمكن وصاحب حضور قوي أمام الكاميرا مثل النبوي كان إضافة قوية للفيلم، كما أنه اهتم بالقراءة جيدا عن الأماكن التي تناولها العمل، وأسهم في خلق مساحة حكي للأشخاص الآخرين الذين ظهروا معه".ويتابع: "مع كل جملة تخرج من كل شخص ظهر خلال الفيلم، كانت هناك فكرة (كادر) تتكون داخل عقولنا، لأنه في النهاية السينما هي لغة الصورة، فكان من المهم أن تكون هناك مشاهد مناسبة للحكي الذي يسمعه الجمهور، فبينما أذنه تستمع إلى هذا الكم من المعلومات، تكون أمامه مشاهد تعبر عما يسمعه، وتزيد من فهمه للتطورات والترميمات التي حدثت".
 
ويؤكد مخرج "مصر الحضارة" أنه على الأرجح ستكون هناك خطة لتطوير الفيلم، ليكون وقته أطول، وأن هناك العديد من المشاهد التي لم يتم استخدامها، ليكون الفيلم مناسبا للعرض ضمن الفقرات الفنية لـ"موكب المومياوات الملكية".يستطرد عشري قائلا: "لدينا مشاهد قمنا بتصويرها، يمكنها أن تعطي المشاهد تفاصيل أكثر عن الأماكن الأثرية التي تناولها الفيلم، وأتمنى أن نعمل على تطويره في أقرب فرصة ممكنة".كما توجه المخرج المصري برسالة شكر إلى كل أفراد فريق عمل الفيلم، مؤكدا أن "لكل واحد منهم بصمته التي أسهمت في إنتاج عمل فني يرضي الجمهور ويليق بقيمة الحدث".ويختتم عشري حديثه مع موقع "سكاي نيوز عربية"، معربا عن سعادته بالمشاركة في حدث تاريخي مثل "موكب الملوك"، وردود فعل الجمهور الإيجابية حول الفيلم.

قد يهمك أيضــــــــــــــــًا :

انطلاق مراسم نقل 22 من المومياوات الملكية من المتحف المصري الى متحف الحضارات

وسائل إعلام أجنبية عن موكب المومياوات "احتفال يليق بتاريخ مصر"

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مواطن ومسؤول وحكّاء مخرج مصر الحضارة يكشف كواليس العمل مواطن ومسؤول وحكّاء مخرج مصر الحضارة يكشف كواليس العمل



سيرين عبد النور تعيد ارتداء فستان ظهرت به وفاء الكيلاني

بيروت ـ العرب اليوم

GMT 08:30 2021 الأربعاء ,05 أيار / مايو

فساتين أنيقة بتصاميم مختلفة لربيع وصيف 2021
 العرب اليوم - فساتين أنيقة بتصاميم مختلفة لربيع وصيف 2021

GMT 08:40 2021 الأربعاء ,05 أيار / مايو

أفكار ديكورات منزلية بسيطة لعيد الفطر 2021
 العرب اليوم - أفكار ديكورات منزلية بسيطة لعيد الفطر 2021

GMT 10:41 2021 الأربعاء ,28 إبريل / نيسان

فورد تخوض تحدي تصنيع بطاريات سياراتها الكهربائية

GMT 02:53 2021 الإثنين ,26 إبريل / نيسان

مصر تنتظر أكثر من مليون سائح روسي هذا العام

GMT 00:17 2014 الأحد ,05 تشرين الأول / أكتوبر

سبّ الزوج لزوجته يولّد الكراهيّة ويحطم نفسية المرأة

GMT 05:17 2015 الخميس ,15 تشرين الأول / أكتوبر

المعالم الأثرية والطبيعة الخلابة في الصويرة تجذب السياح

GMT 05:19 2021 الجمعة ,23 إبريل / نيسان

فولكس فاجن ID.4 تفوز بجائزة سيارة العام
 
syria-24
Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab