ماجدة نصر تؤكد استعدادات الوزارة لبدء العام الدراسي
آخر تحديث GMT00:06:43
 العرب اليوم -

كشفت أن الاعتماد سيكون على "التابلت" وليس الكتب المطبوعة

ماجدة نصر تؤكد استعدادات الوزارة لبدء العام الدراسي

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - ماجدة نصر تؤكد استعدادات الوزارة لبدء العام الدراسي

ماجدة نصر نائب رئيس جامعة المنصورة
القاهرة _ إسلام محمود

 كشفت ماجدة نصر، نائب رئيس جامعة المنصورة وأستاذ كلية الصيدلة، وعضو لجنة التعليم في مجلس النواب، عن استعدادات الدراسة هذا العام ، وقالت إن "هذا العام يختلف عن العام السابق في نقطتين وهي أن مرحلة رياض الأطفال سيتم تغيرها بنظام جديد ، يعتمد على استراتيجية جديدة، والنقطة الأخرى هي نظام الامتحانات لأولى ثانوي والنظام الإلكتروني الذي سيعتمدون عليه".

وأوضحت نصر خلال مقابلة إلى" العرب اليوم" أن هناك تنسيق بين وزارة التربية والتعليم ووزارة الاتصالات لإدخال الإنترنت الداخلي قبل بداية العام الجديد في جميع المدارس التي ستعتمد على استخدام "التابلت" في نظامها الجديد، مؤكدة أنه من المتوقع أن يكون تسليم "التابلت" للطلاب بعد شهرين من بدء الدارسة وليس في بدايتها، لعدم اكتمال إدخال وتجهيز جميع المدارس حتى الوقت الحالي ، ولكن الكتب الدارسية جاهزة لكل المستويات والفصول الدراسية وسيتم تسليمها مع بدء الدارسة.

لن يكون هناك كتب دراسية مطبوعة

وتابعت نصر أن العام المقبل من الدراسة لن يكون هناك كتب دراسية مطبوعة وسيكون الاعتماد فقط على "التابلت" وأنه سيكون شامل كل شيء ، بنك المعرفة وأحدث أساليب البحث في شبكة داخلية حتى لا يحتاج الطالب الدروس الخصوصية ، ومن الوقت هذا حتى العام المقبل سيكون الطالب والمعلم تدربوا على "التابلت" وكيفية استخدامه بشكل جيد، مضيفة أن مصر ستشهد منظومة من التعليم المتطور ،وأضافت أن المدارس استعدت حتى الوقت الحالي بنسبة 70 % وجاري استكمال التجهيزات خلال الأيام الجارية، مشيرة أن التعليم خلال الـ30 عام الماضية كان يعاني الأهمال بدرجة كبيرة جدًا، ولكن الرئيس السيسي وعد بالاهتمام بالتعليم وأنه يأتي على رأس أولويات الدولة.

قلة عدد المدارس

وقالت وكيل لجنة التعليم بشأن قلة عدد المدارس في بعض المحافظات ، "إنه ليس تعند من هيئة الأبنية التعليمية ولكن قلة المدارس ترجع إلى سببان، الأول هو عدم وجود أي أماكن شاغرة لبناء مدرسة عليها، مثل محافظة الجيزة ، فهناك عدد السكان في زيادة مستمرة ولا يوجد مكان لبناء مدرسة، والسبب الثاني هو الروتين الشديد في الإجراءات والذي يتسبب كثيرًا في تأخر استخراج الأوراق لبناء مدرسة جديدة "، مؤكدة أن مجلس النواب يحاول حاليًا دراسة التشريعات الخاصة بذلك والقضاء على هذا الروتين، موضحة أن يوجد سبب ثالث ولكن ليس بصفة مستمرة وهو نقص التمويل الموازنة العامة لبناء المدارسة ، وعن دخول عدد من المدارس اليابانية الخدمة مع بداية الدراسة الجديدة،  كشفت ماجدة نصر، أنه خلال العامين المقبلين سيكون في مصر 212 مدرسة يابانية، ولن تكون كل هذه المدارس جديدة ولكن سيكون فقط 45 مدرسة جديدة والباقي موجود بالفعل وسيتم إعداداها لتكون مدارس يابانية، موضحة أن المدارس اليابانية تختلف في نظامها ومساحتها عن المدارس المصرية سواء الخاصة أو الحكومية، وتم إنشاء موقع لهم خاص على الإنترنت لإمكانية التواصل مع الاهالي ومعرفة النتيجة من خلالها.

وأكدت نصر أن وجود المدارس اليابانية يخدم الطبقة المتوسطة، وليست الطبقة غير القادرة، ومصروفاتها التي تبلغ ال10 آلاف ليست كثيرة مثل مصروفات المدارس الخاصة، وهو مبلغ ثابت لن يتم طلب أي مبلغ إضافي من أولياء الأمور مثلما تفعل المدارس التي تهدف للربح المادي في المقام الأول، مشيرة أن الفصول في المدارس اليابانية سيكون بها ما بين 40 إلى 50 طالبًا فقط.

المدارس اليابانية

ولفتت نصر إلى أن "تجربة المدارس اليابانية في مصر ستحقق نجاحًا كبيرًا خلال الفترة المقبلة، وتم تدريب المعلمين بشكل جيد، وستكون هناك رقابة جيدة خلال فترة الدراسة لضمان عدم وجود أي تقصير، بالإضافة إلى أن الجانب الياباني لن يقبل بفشل منظومة التعليم الياباني في مصر وبخاصة أنهم مشرفون معنا على النظام".

وأختتمت نصر حديثها قائلة إن "مجلس النواب لديه مقترحات خاصة بزيادة رواتب المعلمين العاملين في المدارس الخاصة، والتي تعتبر سيئة جدًا، ونسعى إلى زيادتها على الأقل أن تكون متساوية مع المدارسة الحكومية خلال الفترة الجارية بالتنسيق مع وزارة التربية والتعليم".

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

ماجدة نصر تؤكد استعدادات الوزارة لبدء العام الدراسي ماجدة نصر تؤكد استعدادات الوزارة لبدء العام الدراسي



جولة على أبرز إطلالات سيدة الأناقة الملكة رانيا

عمان - العرب اليوم

GMT 08:27 2021 الأحد ,07 آذار/ مارس

مدن سياحية لا تفوت زيارتها في الأندلس
 العرب اليوم - مدن سياحية لا تفوت زيارتها في الأندلس

GMT 17:15 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

الفتيات ينافسن الشباب في استعمال " علكة الإثارة الجنسية "

GMT 07:50 2021 الأربعاء ,03 آذار/ مارس

براءة اختراع تكشف خطط آبل بشأن نظارتها الذكية

GMT 02:10 2021 الأربعاء ,03 آذار/ مارس

خمس دول عربية تعاني من انهيار قيمة عملتها

GMT 09:40 2021 الأحد ,21 شباط / فبراير

"وضع الكلب Dog Mode" من "تسلا" يشعل "تويتر"

GMT 09:46 2021 الأحد ,28 شباط / فبراير

"بي آند بي" تجري تعديلات على مرسيدس الفئة G

GMT 05:51 2020 الخميس ,15 تشرين الأول / أكتوبر

حظك اليوم برج الأسد 15 أكتوبر/ تشرين الأول 2020

GMT 01:15 2021 الخميس ,25 شباط / فبراير

"نافورة النخلة" وجهة سياحية إماراتية ساحرة

GMT 09:07 2021 الخميس ,25 شباط / فبراير

مجموعة "أوبك +" تدرس تخفيف قيود إنتاج النفط

GMT 01:55 2019 الأحد ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

مشاركة أول مسلمة من بنغلاديش في مسابقة ملكة جمال الكون

GMT 17:13 2016 الخميس ,23 حزيران / يونيو

نادي الهلال السعودي يعلن الاستغناء عن 6 لاعبين

GMT 14:30 2018 الثلاثاء ,18 كانون الأول / ديسمبر

بي ام دبليو تطلق نسخة خاصة صفراء من "M5 Competition" في أبوظبي

GMT 01:22 2018 الإثنين ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

فوائد اللب السوري أو بذور عباد الشمس للبشرة والشعر

GMT 03:35 2018 الإثنين ,10 أيلول / سبتمبر

إليكِ موديلات بلايز شيفون بأكمام طويلة محتشمة
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab