تقرير يكشف أن 10 آلاف من أطفال داعش لا يزالون عالقين في سورية
آخر تحديث GMT18:41:17
 العرب اليوم -

تقرير يكشف أن 10 آلاف من "أطفال داعش" لا يزالون عالقين في سورية

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - تقرير يكشف أن 10 آلاف من "أطفال داعش" لا يزالون عالقين في سورية

"أيتام داعش" العالقين شمال شرقي سورية
دمشق ـ العرب اليوم

 أفادت صحيفة "وول ستريت جورنال" بأن قرابة 9.5 ألف طفل لمسلحي تنظيم "داعش" من نحو 40 دولة، لا يزالون عالقين في معسكرات شمال شرقي سورية وسط ظروف إنسانية متدهورة. وأشارت الصحيفة، استنادا إلى بيانات منظمة "أنقذوا الأطفال" غير الحكومية، إلى أن معظم هؤلاء الأطفال الذين لا تتجاوز أعمار نحو 50% منهم خمس سنوات، ينزلون حاليا في مخيم الهول بمحافظة الحسكة، محذرة من أن الظروف القاسية في المخيم تهيئ المناخ الملائم لدفع هؤلاء الأطفال إلى طريق التطرف.

ولفتت الصحيفة إلى أن إحدى أبرز العقبات القانونية التي تمنع هؤلاء الأطفال من العودة إلى دولهم تكمن في أن فصل الأطفال عن أمهاتهم المتواجدات في نفس المخيم يتناقض مع القانون الإنساني الدولي، فيما رفضت كثير من الدول قطعيا استعادة "الدواعش" المحتجزين. وذكرت الصحيفة أن بعض "الداعشيات" تنازلن عن حقوقهن الأبوية بغية السماح لأطفالهن بالعودة إلى الحياة الطبيعية، غير أن الأخريات اللواتي يحتفظن بولائهن للتنظيم الإرهابي وينتظرن انتعاش "الخلافة الإسلامية" يعتبرن أطفالهن جيلا جديدا من كوادر "داعش"، ولا يرغبن في عودتهم إلى دولهم. في الوقت نفسه، أكد نزلاء في المخيم للصحيفة أن بعض "الداعشيات" هربن من المخيم المدار من قبل المقاتلين الأكراد، بمساعدة مهرّبين.

وأفادت الصحيفة بأن بعض المحتجزات في المخيم أطلقن حملات في الإنترنت لجمع تبرعات من مؤيدي "داعش" بغية تمويل خدمات المهربين. وأكدت الصحيفة أن معظم المنظمات الإغاثية الدولية علّقت عملها في معسكر الهول خوفا من استعادة الحكومة السورية السيطرة على المنطقة بموجب اتفاق مبرم مع "قوات سورية الديمقراطية" ذات الغالبية الكردية بعد بداية الهجوم التركي على شرق الفرات في أكتوبر. ونقلت الصحيفة عن امرأة من المخيم ومحام يعمل على ملف استعادة "أيتام داعش" تأكيدهما أن طفلا قتل الأسبوع الماضي إثر إطلاق حراس المخيم الرصاص على مجموعة من أطفال كانوا يرشقونهم بالحجارة، كما توفي طفل آخر الأحد الماضي بسبب البرد القاسي، حسب الهلال الأحمر الكردي.

وأشارت الصحيفة إلى أن روسيا التي أصبحت أول دولة بادرت إلى استعادة "أيتام داعش" من العراق، جمعت مؤخرا عينات الحمض النووي من أطفال معسكر الهول الذين لا تعرف جنسياتهم لأنهم ولدوا في سورية أو أدخلوا إليها من قبل ذويهم عندما كانوا في سن الرضاعة. وأما بخصوص الدول الأخرى، فقد استعادت حتى الآن نحو 350 طفلا فقط من "أيتام داعش" العالقين شمال شرقي سورية.

قد يهمك ايضـــًا :

قائمة تهم خطيرة تلاحق ألمانية لانضمامها إلى تنظيم "داعش" في سورية

المغرب يعلن توقيف متطرف من موالي "داعش" خطط لتنفيذ هجوم انتحاري

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تقرير يكشف أن 10 آلاف من أطفال داعش لا يزالون عالقين في سورية تقرير يكشف أن 10 آلاف من أطفال داعش لا يزالون عالقين في سورية



دمجت بين الأقمشة المتعددة في إطلالاتها العصرية

أوليفيا كولبو تخطف الأنظار بتصاميم مميَّزة في "ميلانو"

ميلانو - العرب اليوم

GMT 05:03 2020 الثلاثاء ,25 شباط / فبراير

تعرف على 7 وجهات سياحية تستحق الزيارة في ربيع 2020
 العرب اليوم - تعرف على 7 وجهات سياحية تستحق الزيارة في ربيع 2020
 العرب اليوم - نصائح لاختيار ورق جدران ديكورات المنازل تعرف عليها

GMT 18:01 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

5 وضعيات للجماع لن تصدقي تأثيرها على علاقتكما الجنسية

GMT 21:10 2019 الإثنين ,30 كانون الأول / ديسمبر

"غوغل" ترد على تصريحات فنانة مصرية حول عمل "جي بي إس" بصوتها

GMT 18:10 2019 الإثنين ,30 كانون الأول / ديسمبر

"غوغل" تكشف حقيقة تسجيل صوت بدرية طلبة على تطبيق "جي بي إس"

GMT 19:11 2020 السبت ,18 كانون الثاني / يناير

4 شركات تقاضي موقع التواصل الاجتماعي " Facebook"

GMT 09:53 2018 الجمعة ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

5 وضعيات للجماع لن تصدقي تأثيرها على علاقتكما الجنسية

GMT 01:49 2019 الخميس ,24 تشرين الأول / أكتوبر

نصائح وأفكار تُساعدك على اختيار "جبس" غرف النوم "المودرن"

GMT 17:18 2019 الثلاثاء ,07 أيار / مايو

نصائح للحصول على ديكورات غرف نوم أطفال مميزة
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab