دعوة طلابية للتظاهر في فنزويلا ومادورو يحضر للحوار الوطني
آخر تحديث GMT18:22:28
 العرب اليوم -

دعوة طلابية للتظاهر في فنزويلا ومادورو يحضر للحوار الوطني

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - دعوة طلابية للتظاهر في فنزويلا ومادورو يحضر للحوار الوطني

كراكاس ـ أ.ف.ب

دعا الطلاب الفنزويليون الذين يتظاهرون منذ ثلاثة اسابيع ضد ادارة الرئيس نيكولاس مادورو الى تظاهرة جديدة الثلاثاء في كراكاس فيما بدأت الحكومة مشاورات بهدف اطلاق حوار وطني. والاثنين نصب المحتجون حواجز حديدية في مختلف انحاء كراكاس فيما اندلعت اعمال عنف جديدة في مدن اخرى. ويواجه الرئيس الاشتراكي الذي يتولى السلطة منذ 11 شهرا، منذ مطلع الشهر تظاهرات طلابية بدعم من المعارضة احتجاجا على ارتفاع معدلات الجريمة وغلاء المعيشة. وتخللت هذه التظاهرات في بعض الاحيان اعمال عنف اوقعت 14 قتيلا بينهم ثمانية بالرصاص و140 جريحا بحسب الارقام الرسمية وحصيلة وكالة فرانس برس. والاثنين قامت مجموعات من المتظاهرين بوضع حواجز في كراكاس مع تجنب المواجهة مع قوات الامن. وسدت عدة مداخل للعاصمة بالفرش وقطع الاثات والاطارات المحروقة ما اثار غضبا لدى المارة بالسيارات بحسب مراسلي وكالة فرانس برس. وكتب على يافطة رفعها متظاهر قرب الطريق السريع الذي يربط وسط كراكاس بضاحيتها الشرقية "لم نعد نخاف". وغالبية الحواجز ازيلت بدون مواجهات مع قوات الامن بعد الظهر. وفي مدن اخرى مثل فالنسيا، ثالث مدينة في البلاد، جرت حوادث بين مجموعات متظاهرين وقوات الامن التي اطلقت الرصاص المطاطي والقنابل المسيلة للدموع على شبان كانوا يغلقون مداخل المدينة بحسب افادات اوردتها الصحافة المحلية. وفي سان كريستوبال (غرب) حيث انطلقت حركة الاحتجاج الطلابية في 4 شباط/فبراير قامت وحدات مكافحة الشغب بتفريق متظاهرين مستخدمة الغاز المسيل للدموع. وعلى هامش هذه الحوادث، قتل شاب اثر سقوطه من سطح مبنى. ومادورو الذي تتركز احتجاجات المتظاهرين ضده، فتح باب الحوار السبت على خلفية ادانات المجموعة الدولية للعنف وتعبيرها عن قلقها. ودعا الى مؤتمر "من اجل السلام" يرتقب عقده الاربعاء ودعا اليه "كل التيارات الاجتماعية والسياسية والنقابية والدينية" في فنزويلا. وفي بادرة تهدئة اخرى، اعلنت المسؤولة في وزارة العدل لويزا اورتيغا الاثنين ان القضاء ينوي القاء الضوء على كل الحالات المشبوهة بانتهاكات حقوق الانسان الذي يجري الحديث عنها منذ ثلاثة اسابيع. وسيلتقي مادورو حكام الولايات ال23  في البلاد وبينهم من ينتمي الى المعارضة لا سيما انريكي كابريليس المرشح الخاسر في الانتخابات الرئاسية في نيسان/ابريل 2013. وبعدما القى بشكوك حول مشاركته، اعلن حاكم ولاية ميراندا (شمال) الغنية على حسابه على تويتر انه لن يشارك في الاجتماع منددا "بالقمع وانتهاكات حقوق الانسان". وعلت اصوات منتقدة ايضا حتى في حزب مادورو حيث وصف خوسيه غريغوريو فييلما مورا حاكم ولاية تاشيرا (غرب) اعتقال المعارض ليوبولدو لوبيز الموقوف في سجن عسكري منذ حوالى اسبوع والمتهم خصوصا بالتحريض على العنف بانه "خطأ فادح". ومن جهتهم شكك عدة محللين في ابعاد بادرة الانفتاح التي قام بها رئيس الدولة. وقال الخبير السياسي جون ماغدالينو ان "الحكومة شعرت بالضغط المتزايد لدى الرأي العام المحلي والدولي ووجدت فرصة للتهدئة عبر هذا الحوار". وكان مادورو دعا في كانون الاول/ديسمبر رؤساء بلديات وحكام المعارضة الى حوار حول موضوع انعدام الامن لكن لم يتابعه. والتظاهرات التي ركزت بشكل اساسي على ارتفاع معدلات الجريمة، توسعت بعد ذلك الى مطالب اخرى تتعلق بالازمة الاقتصادية والنقص في المواد الغذائية والمنتجات الاساسية او قمع الشرطة. ويطالب المتظاهرون ايضا بالافراج عن اشخاص اعتقلوا خلال هذه التظاهرات. ويؤكد عدة قادة لحركة الاحتجاج انهم لا ينوون التراجع. ومادورو، الوريث السياسي لهوغو تشافيز (1999-2013) الذي توفي بمرض السرطان في 5 اذار/مارس 2013، يشدد على ان التظاهرات جزء من انقلاب مدبر من واشنطن والرئيس الكولومبي السابق الفارو اوريبي. ويقول ان "اعداء البلاد" هؤلاء مصممون على تدبير "انقلاب" ضد حكومته. من جانب اخر، اعلن مادورو انه سيكشف الثلاثاء عن اسم السفير الفنزويلي الجديد في الولايات المتحدة فيما لم يتبادل البلدان السفراء منذ 2010.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

دعوة طلابية للتظاهر في فنزويلا ومادورو يحضر للحوار الوطني دعوة طلابية للتظاهر في فنزويلا ومادورو يحضر للحوار الوطني



GMT 17:35 2022 الإثنين ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

الناتو يُحذر من سلاح بوتين "الشتوي" في حرب أوكرانيا

GMT 15:28 2022 الإثنين ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

البابا فرانسيس يُعلن أنه لن أزور كييف قبل موسكو

GMT 10:04 2022 الإثنين ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

"البنتاغون" يدرس تزويد أوكرانيا بقنابل "دقيقة"

GMT 06:42 2022 الإثنين ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

ترامب يتهم وزارة العدل الأميركية بالفساد

GMT 05:12 2022 الإثنين ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

البيت الأبيض "يثني" على نهج بايدن في التحالفات الدولية

GMT 06:47 2022 الأحد ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

بوريس جونسون يعلن عن حملة تبرعات لشراء الأدوية لأوكرانيا

GMT 04:10 2022 السبت ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

الحكومة الأوكرانية تجري عمليات إجلاء للمدنيين من خيرسون

GMT 04:36 2022 الجمعة ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

القضاء الفرنسي يحقق في تمويل حملات ماكرون الرئاسية

درّة تجمع بين الرقة والأناقة في إطلالات باللونين الأسود والأبيض

القاهرة ـ العرب اليوم

GMT 05:56 2022 الإثنين ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

بيلا حديد تحصد لقب الأكثر أناقة على كوكب الأرض
 العرب اليوم - بيلا حديد تحصد لقب الأكثر أناقة على كوكب الأرض

GMT 12:48 2022 السبت ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

"ناشيونال جيوغرافيك" تكشف عن أفضل الوجهات السياحية في 2023
 العرب اليوم - "ناشيونال جيوغرافيك" تكشف عن أفضل الوجهات السياحية في 2023

GMT 06:26 2022 الأحد ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

نصائح لإقامة حفل زفاف صديقاً للبيئة
 العرب اليوم - نصائح لإقامة حفل زفاف صديقاً للبيئة
 العرب اليوم - الحرس الثوري الإيراني يعتقل مسؤولا في قناة إيران إنترناشونال

GMT 09:31 2022 السبت ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

سيرين عبد النور تشع جمالاً بالفستان الأحمر
 العرب اليوم - سيرين عبد النور تشع جمالاً بالفستان الأحمر

GMT 11:24 2022 الإثنين ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

أفضل الوجهات السياحية التي يمكن زيارتها في 2023 لعشاق الطبيعة
 العرب اليوم - أفضل الوجهات السياحية التي يمكن زيارتها في 2023 لعشاق الطبيعة

GMT 08:30 2022 الإثنين ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

طرق الحفاظ على الأرضيات الخشبية للمنزل
 العرب اليوم - طرق الحفاظ على الأرضيات الخشبية للمنزل

GMT 12:44 2020 الثلاثاء ,06 تشرين الأول / أكتوبر

حظك اليوم برج العقرب 15 أكتوبر/ تشرين الأول 2020

GMT 02:53 2016 الجمعة ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

سماح أنور تعتبر المسلسل بداية عودتها إلى الدراما

GMT 03:22 2016 الخميس ,04 شباط / فبراير

شركة العمودي للطوب الأحمر تطرح "بلوك" جديدة

GMT 21:03 2019 الثلاثاء ,28 أيار / مايو

للمهتمين بشراء مقاعد سيارات أطفال مستعملة

GMT 05:13 2018 السبت ,29 كانون الأول / ديسمبر

سارة نخلة تُؤكّد عدم حسم موقفها مِن المُشاركة في رمضان

GMT 12:53 2018 الخميس ,04 تشرين الأول / أكتوبر

كشف وتدمير قنبلتين تقليديتي الصنع في عين الدفلى
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab