استشاري حقن مجهري يُوضّح الفرق بين أنوع العقم
آخر تحديث GMT00:15:51
 العرب اليوم -

كشف لـ"العرب اليوم" تفاصيل عن هذا المرض

استشاري حقن مجهري يُوضّح الفرق بين أنوع العقم

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - استشاري حقن مجهري يُوضّح الفرق بين أنوع العقم

الدكتور أحمد عاصم الملا
القاهرة - شيماء مكاوي

كشف الدكتور أحمد عاصم الملا، استشاري الحقن المجهري وأطفال الأنابيب والمناظير النسائية، أن العقم 4 أنواع: العقم الأولي وهو العقم الذي يصيب المرأة منذ بداية زواجها، والعقم الثانوي وهو الذي يصيبها بعد إنجاب طفل أو حدوث حمل انتهى بإجهاض، أو الحمل خارج الرحم، والأخير عقم الرجال الذي قد يكون بسبب خمول الحيوانات المنوية وعدم استطاعتها الوصول إلى بويضة الأنثى وتخصيبها. وأوضح الملا أن ضعف الخصوبة عقم نسبي ويمكن علاجه إذا ما عُرف سبب هذا الضعف، ويمكن للمرأة أن تحمل بعد ذلك من دون أية صعوبة.

وقال الملا في حديث خاص لـ "العرب اليوم"، إن أسباب العقم الأولي عند السيدات، تعود أسبابه عادة لأمراض هرمونية، أو لعدم نضج الأعضاء التناسلية لأسباب خلقية، أما العقم الثانوي فقد يحدث بسبب مضاعفات الولادة أو الإجهاض أو الالتهابات التي قد تصيب الرحم وقناتي فالوب.

وأشار الدكتور أحمد عاصم الملا، إلى أن أمراض المبيض تكون سببا في العقم، لعدم انتظام الإباضة، وقد تنشأ للتقدم بالعمر أو نتيجة حالات طبية لها علاقة بوظائف غدد صماء في الجسم مثل تكيس المبايض.

أضاف الملا، أنه يصاحب تكيس المبايض، انقطاع في الدورة الشهرية، وظهور حب الشباب، فضلا عن الإصابة بالعقم، ويجب علاجه فورًا لتجنب حدوث أي مضاعفات خطيرة على الرحم، موضحًا أن علاج تكيس المبايض، على شقين الأول تغير النمط الروتيني، عن طريق ممارسة الرياضة، والتخلص من الوزن الزائد، وتناول طعام صحي، أما الشق الثاني، يتمثل في تناول بعض الأدوية كحبوب منع الحمل لتنظيم الدورة الشهرية، وهي أيضا تزيد من إنتاج الهرمون الأنثوي وتقلل ظهور الشعر. 

قد يهمك أيضــــــــــــــــًا

- عاصم الملا يؤكّد أن التدخين يُسبّب الإجهاض

- عاصم يكشف عن أهمية استخدام "السونار المهبلي" في بداية الحمل

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

استشاري حقن مجهري يُوضّح الفرق بين أنوع العقم استشاري حقن مجهري يُوضّح الفرق بين أنوع العقم



أطلّت بفستان بيج فاتح بنقشات مطبعة بالورود

أميرة موناكو ترتدي قناعًا أبيضَ بأسلوب ملكي فاخر

لندن ـ العرب اليوم

GMT 05:03 2020 الأربعاء ,03 حزيران / يونيو

نصائح لاختيار ظلال الأزياء حسب لون الحذاء الخاص بك
 العرب اليوم - نصائح لاختيار ظلال الأزياء حسب لون الحذاء الخاص بك

GMT 02:56 2020 الأربعاء ,03 حزيران / يونيو

أبرز الوجهات السياحية في أوكرانيا للأسر خلال عام 2020
 العرب اليوم - أبرز الوجهات السياحية في أوكرانيا للأسر خلال عام 2020

GMT 12:20 2016 الجمعة ,22 تموز / يوليو

جنون المداعبة الجنسية للرجل

GMT 01:42 2020 الأربعاء ,03 حزيران / يونيو

مصر تسجل 1152 اصابة جديدة بفيروس كورونا و47 حالة وفاة

GMT 13:32 2020 الأربعاء ,27 أيار / مايو

قائمة أفضل 10 مدربين في تاريخ دوري أبطال أوروبا

GMT 12:20 2016 الجمعة ,22 تموز / يوليو

جنون المداعبة الجنسية للرجل

GMT 22:11 2014 الثلاثاء ,23 أيلول / سبتمبر

درجات اللون الرمادي الأفضل والأجمل لمعظم الغرف

GMT 02:51 2017 الأحد ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

الجنس في عمر الأربعين أفضل منه في عمر العشرين

GMT 01:42 2020 الأربعاء ,03 حزيران / يونيو

مصر تسجل 1152 اصابة جديدة بفيروس كورونا و47 حالة وفاة

GMT 13:32 2020 الأربعاء ,27 أيار / مايو

قائمة أفضل 10 مدربين في تاريخ دوري أبطال أوروبا

GMT 02:06 2016 الجمعة ,03 حزيران / يونيو

سميرة شاهبندر المرأة التي بكى صدام حسين أمامها

GMT 22:11 2014 الثلاثاء ,23 أيلول / سبتمبر

درجات اللون الرمادي الأفضل والأجمل لمعظم الغرف

GMT 01:50 2015 الأربعاء ,16 كانون الأول / ديسمبر

زينب مهدي توضح مخاطر عدم إشباع الزوج لرغبات زوجته الجنسية

GMT 15:57 2019 الأحد ,20 كانون الثاني / يناير

أفضل عطر 212 vip النسائي يمنحك لمسة ساحرة لا تقاوم

GMT 07:08 2019 الأحد ,31 آذار/ مارس

شهر بطيء الوتيرة وربما مخيب للأمل

GMT 02:51 2017 الأحد ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

الجنس في عمر الأربعين أفضل منه في عمر العشرين
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab