مجدي يعقوب يؤكّد أنه تخصّص في جراحة القلب بسبب عمته
آخر تحديث GMT08:24:24
 العرب اليوم -

أوضح أنه واجه صعوبات كبيرة في بريطانيا أثناء بدايته بسبب جنسيته العربية

مجدي يعقوب يؤكّد أنه تخصّص في جراحة القلب "بسبب عمته"

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - مجدي يعقوب يؤكّد أنه تخصّص في جراحة القلب "بسبب عمته"

جراح القلب المصري الشهير مجدي يعقوب
القاهرة - العرب اليوم

كشف جراح القلب المصري الشهير مجدي يعقوب عن "سر" دفعه لأن يصبح طبيبا متخصصا في جراحات القلب، موضحا أنه واجه صعوبات في بريطانيا حيث عمل في بداية حياته المهنية، وذلك بسبب جنسيته العربية.

وقال يعقوب في مقابلة خاصة مع "سكاي نيوز عربية"، إن وفاة عمته في سن صغيرة بسبب ضيق في صمام قلبها، كان دافعا له من أجل دراسة الطب والتخصص في جراحات القلب.

وأضاف الطبيب الذي حقق صيتا عالميا كبيرا، أن "البحث عن الحقيقة والكمال والوصول لأعلى مستوى" هو ما يدفعه في الحياة، قائلا: "حتى الآن أبحث عن الكمال، فلا يزال هناك الكثير من الاكتشافات ولا يزال المجال مفتوحا للبحث العلمي أمام الشباب".

وتابع صاحب الـ85 عاما الذي يحمل لقب "سير": "أريد أن أحقق أشياء كثيرة جدا، فما اكتشفناه في الطب والعلم يعد أقل من نصف ما يمكن أن يُكتشف في المستقبل. فنحن نعمل على هبوط القلب مثلا منذ مدة طويلة، وهنالك تقدم كبير في هذا المجال".

وفيما يتعلق بالبحث الطبي في مجال القلب، قال يعقوب إن مركز القلب الذي يحمل اسمه في محافظة أسوان بصعيد مصر يعمل حاليا على إخراج الخلايا الجذعية من الجلد واستخدامها في "صناعة" عضلة قلب.

وتحدث الطبيب المعروف عن الصعوبات التي واجهها في بريطانيا حيث بدأ حياته العملية، قائلا: "بدون شك عندما وصلت بريطانيا كانت التساؤلات تدور حول: من أين جاء؟ ماذا يستطيع أن يفعل؟ والكثير نصحوني بالعودة لمصر وترك المهنة لآخرين لأن تخصص القلب صعب".

وتابع: "البريطانيون لم يقبلوني بسهولة، لكن في مدة قصيرة ومع ضغط العمل والاكتشافات الجديدة، شعرت أنني واحد منهم. الشعب البريطاني يرحب بالأشخاص الجيدين الذين لديهم أفكار".

وفيما يتعلق بالدافع الذي حفزه لأن يصبح جراحا للقلب، قال: "عندما كنت طفلا توفت عمتي في عمر الـ21 بسبب ضيق في صمام القلب، ووالدي كان طبيبا وانهار لموت شقيقته الصغيرة، وأخبرني عن علاجات جديدة لفتح الصمام، فقلت لوالدي إذن سأكون جراحا للقلب"، ورغم أن الوالد قال له إن المشوار سيكون صعبا، فإن يعقوب صمم منذ ذاك اليوم أن يكون جراحا للقلب.

ويرى مجدي يعقوب أن "الطب ما هو إلا مهنة نبيلة لخدمة المجتمع والعلم، ولا بد للشباب العربي في جميع كليات الطب أن يعلم أن الطب ليس تجارة".

وحث السير مجدي يعقوب المجتمع المدني على مساعدة الحكومات، التي بدورها تواجه صعوبات حتى تستطيع علاج غير القادرين، ناصحا الجيل الجديد بألا ينظر للخلف، بل للمستقبل.

قد يهمك أيضا:

مجدي يعقوب يلبي دعوة نوبي لقضاء يوم في منزله

حاكم الشارقة يستقبل جراح القلب العالمي مجدي يعقوب

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مجدي يعقوب يؤكّد أنه تخصّص في جراحة القلب بسبب عمته مجدي يعقوب يؤكّد أنه تخصّص في جراحة القلب بسبب عمته



اعتمدها سيرين عبد النور باللون الزهري ونسقت معها توب

إطلالات مميزة للنجمات بالبدلة الرسمية استوحي منها الأفكار

بيروت ـ العرب اليوم

GMT 18:01 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

5 وضعيات للجماع لن تصدقي تأثيرها على علاقتكما الجنسية

GMT 22:07 2016 الإثنين ,05 أيلول / سبتمبر

كيف تعرف أن زوجتك تمارس العادة السرية ؟

GMT 14:22 2018 السبت ,15 كانون الأول / ديسمبر

تواصل مفاوضات الأهلي مع اللاعب دا كوستا

GMT 01:09 2018 الأحد ,24 حزيران / يونيو

حكايات قرآنية ومعجزات من سورة "الإنسان"

GMT 19:56 2018 الإثنين ,17 أيلول / سبتمبر

قصة اغتصاب 5 أشخاص لسيدة أمام زوجها أسفل كوبري

GMT 15:59 2019 الأربعاء ,01 أيار / مايو

تواجهك عراقيل لكن الحظ حليفك وتتخطاها بالصبر

GMT 02:44 2013 الخميس ,19 كانون الأول / ديسمبر

الخس والجرجير لمرضى القولون العصبي

GMT 00:28 2015 الخميس ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

منة فضالي ترفض عمليات التجميل وتبحث عن رجل يحتويها

GMT 10:08 2017 الخميس ,28 كانون الأول / ديسمبر

وكيل ميتسوبيشي في السعودية يطرح أتراج سيدان الصغيرة

GMT 09:17 2014 الخميس ,11 كانون الأول / ديسمبر

السعوديّة ليلى سلمان تبدأ تسويق مسلسل "زنوبيا والمصرقع"

GMT 21:07 2015 الخميس ,22 كانون الثاني / يناير

وزيرة خارجية موريتانيا تتوجه إلى أديس أبابا
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab