حميدتي يوضح سبب خروج قوات الدعم من الخرطوم
آخر تحديث GMT05:07:27
 العرب اليوم -

حميدتي يوضح سبب خروج قوات الدعم من الخرطوم

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - حميدتي يوضح سبب خروج قوات الدعم من الخرطوم

الفريق أول محمد حمدان دقلو (حميدتي)
الخرطوم -العرب اليوم

قال قائد قوات الدعم السريع، محمد حمدان دقلو (حميدتي) إن قواته خرجت من العاصمة السودانية الخرطوم “لصدقها في التوصل للسلام”.وأضاف في تسجيل نشره على “إكس” الأحد، “اخترنا السلام ولسنا ضعفاء وإذا اختار الجيش الحرب فمستعدون لحسمها والحرب فرضت علينا”.

ورأى أن قواته حققت انتصارات في أم درمان وبابانوسا بولاية غرب كردفان، لافتا إلى أن ينتظر مزيدا من الانتصارات في الأيام المقبلة.

ومخاطبا الجيش السوداني بقيادة الفريق عبد الفتاح البرهان، قال حميدتي إن ” طائراتكم ومسيراتكم التي أيتيتم بها أسقطناها وستنتهي”.

ووجه رسالة إلى قواته في الميدان، وقال “قريبا سأكون معكم في الميدان وهذه المرة المعركة ستختلف والنصر قريب”.

واعتبر أنه يحاربون من “المجرمين”، مهددا كل من يرتكب جرما من قواته بتقديمه للمحاكمة.

وختم رسالته لقواته بإشارته إلى “ضرورة حماية المواطن الذي فقد كل شيء”.

قد يهمك ايضـــــا :

حميدتي يؤكد الدعم السريع ملتزم بالمفاوضات والحوار والسلام في السودان

الخارجية السودانية تستنكر دعوة حميدتي لقمة "إيغاد" الطارئة

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

حميدتي يوضح سبب خروج قوات الدعم من الخرطوم حميدتي يوضح سبب خروج قوات الدعم من الخرطوم



أجمل إطلالات نجوى كرم التي تناسب الأجواء الاحتفالية

القاهرة ـ العرب اليوم

GMT 21:45 2024 الأربعاء ,28 شباط / فبراير

سلافة معمار تكشف سبب غيابها الفني
 العرب اليوم - سلافة معمار تكشف سبب غيابها الفني

GMT 10:41 2024 الأربعاء ,28 شباط / فبراير

"أبل" تتخلى عن مشروع لتصنيع سيارة كهربائية
 العرب اليوم - "أبل" تتخلى عن مشروع لتصنيع سيارة كهربائية

GMT 22:23 2024 الثلاثاء ,27 شباط / فبراير

ولي العهد السعودي يستقبل زيلينسكي في الرياض

GMT 14:37 2024 الثلاثاء ,27 شباط / فبراير

أسئلة رأس الحكمة

GMT 14:42 2024 الثلاثاء ,27 شباط / فبراير

فرق ثقافة!

GMT 14:53 2024 الثلاثاء ,27 شباط / فبراير

هدنة أم وقف إطلاق النار؟

GMT 14:51 2024 الثلاثاء ,27 شباط / فبراير

فى انتظار السلام أو الحرب!
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab