الأمم المتّحدة تحذّر من جفاف دجلة والفرات وتعرُّض العراق لتصحُّر تامّ
آخر تحديث GMT20:13:29
 العرب اليوم -

وقَّعت اتفاقيَّة تعاون مع وزارة البيئة العراقيّة لمعالجة القضايا البيئيّة

الأمم المتّحدة تحذّر من جفاف دجلة والفرات وتعرُّض العراق لتصحُّر تامّ

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - الأمم المتّحدة تحذّر من جفاف دجلة والفرات وتعرُّض العراق لتصحُّر تامّ

الأمم المتّحدة تحذّر من جفاف دجلة والفرات
بغداد- نجلاء الطائي

أعلن برنامج الأمم المتّحدة للبيئة، اليوم الأحد، توقيع اتفاقيّة مع وزارة البيئة العراقيّة لمعالجة القضايا البيئيّة ذات الأولويّة"، وفيما حذرت من تعرّض العراق إلى تصحّر تامّ، توقّعت جفاف نهرَيْ دجلة والفرات بحلول عام 2040. وأفاد مدير المكتب التفيذيّ لبرنامج الأمم المتحدة للبيئة أخيم شتاينر، في كلمته خلال احتفالية نظمتها وزارة البيئة العراقية بمناسبة إعلان العام الحالي عام البيئة في العراق، في فندق الرشيد في بغداد ، أنّ "المكتب وقع مع وزارة البيئة اتفاقية ستوفر أطر التعاون على المدى الطويل لمعالجة القضايا البيئية ذات الأولوية"، مبينًا أنها "ستركز على التشريعات والأنظمة البيئية وحفظ التنوع الحيويّ ومكافحة العواصف الغبارية".
وعزا شتاينر التدهور البيئي في العراق إلى "النمو السكاني والتصحر والتحضر والنشاط البشري وقلة التوعية البيئية"، مشيرًا إلى أن "حوالي 46% من الأراضي العراقية تنقسم إلى صحراوية أو متأثّر بالتصحر فيما الـ54% المتبقية متأثرة بالتصحّر".
ولفت شتاينر إلى أن "حوالي 39% من الأراضي الزراعية شهدت انخفاضًا في المزروعات بين عامي 2007 -2009"، محذرًا من "جفاف نهري دجلة والفرات بحلول عام 2040".
وكانت وزارة البيئة قد ﻋﺰت في (تشرين الثاني 2013)، ﺗﺪھﻮر اﻟﻮﺿﻊ اﻟﺒﯿﺌﻲ ﻓﻲ اﻟﺒﻼد إﻟﻰ ﻋﺸﻮاﺋﯿﺔ اﻟﻘﺮارات اﻟﺘﻲ ﺗﺘﺨﺬھﺎ ﺑﻌﺾ اﻟﺠهات، وﻓﯿﻤﺎ أﻛﺪت أﻣﺎﻧﺔ ﺑﻐﺪاد وﻣﺠﻠﺲ اﻟﻤﺤﺎﻓﻈﺔ، أن ﺟﻤﯿﻊ اﻟﻤﻮاﻗﻊ اﻟﺼﻨﺎﻋﯿﺔ ﺗﻄﺮح ﻓﻀﻼﺗها ﻓﻲ ﻧهر دﺟﻠﺔ، أﺷﺎرﺗﺎ إﻟﻰ أﻧهما ﺳﺘﺸﻜﻼن ﻟﺠﺎنًا ﻟﻤﻌﺎﻗﺒﺔ اﻟﻤﺨﺎﻟﻔﯿﻦ ﻟﻠﻀﻮاﺑﻂ اﻟﺒﯿﺌﯿﺔ.
وﻛﺎﻧﺖ وزارة اﻟﺘﺨﻄﯿﻂ قد أﻋﻠﻨﺖ، ﻓﻲ وﻗﺖ ﺳﺎﺑﻖ، أن أﻛﺜﺮ ﻣﻦ ﺛﻠﺚ اﻟﻤﻌﺎﻣﻞ واﻟﺒﺎﻟﻐﺔ ﻧﺴﺒﺘها 35.4% ﺗﻘﻊ ﺿﻤﻦ اﻟﻤﻨﺎطﻖ اﻟﺰراﻋﯿﺔ و اﻟﺴﻜﻨﯿﺔ، إﺿﺎﻓﺔ إﻟﻰ ﺗﻮﻗﻒ 28.2% ﻣﻦ اﻟﻤﻌﺎﻣﻞ اﻟﺤﯿﻮﻳﺔ واﻟﻤهمة ﻓﻲ اﻟﻌﺮاق، ﻣﺸﯿﺮة إﻟﻰ أن ﻧﺴﺒﺔ اﻟﻤﻌﺎﻣﻞ اﻟﺘﻲ ﻻ ﻳﺘﻮﻓﺮﻓيها ﻗﺴﻢ ﻣﺨﺘﺺ ﺑإدارة اﻟﻨﻔﺎﻳﺎت ﺑﻠﻐﺖ 93.7% وھﺬا ﻣﺎ ﺷﻜﻞ ﺗﻠﻮثًا ﺑﯿﺌيًّا ﺣﺎدًّا ﻓﻲ ﻣﺨﺘﻠﻒ ﻣﻨﺎطﻖ اﻟﺒﻼد ﺳﯿﻤﺎ اﻟﻌﺎﺻﻤﺔ ﺑﻐﺪاد.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الأمم المتّحدة تحذّر من جفاف دجلة والفرات وتعرُّض العراق لتصحُّر تامّ الأمم المتّحدة تحذّر من جفاف دجلة والفرات وتعرُّض العراق لتصحُّر تامّ



GMT 06:38 2022 الأربعاء ,19 كانون الثاني / يناير

عاصفة ثلجية تُهدد مناطق مخيمات النازحين شمال غربي سوريا

GMT 16:49 2022 الثلاثاء ,18 كانون الثاني / يناير

ظهور مرض "الصدأ" يضع 175 ألف فدان مزروعة بالقمح في مصر

سيرين عبدالنور تُبهر جمهورها بإطلالة مُميزة بفستان أسود قصير

بيروت - العرب اليوم

GMT 11:58 2022 الخميس ,20 كانون الثاني / يناير

اتجاهات الموضة للمعاطف هذا العام
 العرب اليوم - اتجاهات الموضة للمعاطف هذا العام

GMT 11:05 2022 الخميس ,20 كانون الثاني / يناير

جزر السيشل لعُطلة مِثالية وسَط الطبيعة الخلابة
 العرب اليوم - جزر السيشل لعُطلة مِثالية وسَط الطبيعة الخلابة

GMT 19:05 2022 الخميس ,20 كانون الثاني / يناير

قيس سعيد يؤكد وجود "نظام خفي" ما زال يحكم تونس
 العرب اليوم - قيس سعيد يؤكد وجود "نظام خفي" ما زال يحكم تونس

GMT 11:59 2022 الأربعاء ,19 كانون الثاني / يناير

إطلالات بالبدلات الرسمية الأنيقة من وحي النجمات
 العرب اليوم - إطلالات بالبدلات الرسمية الأنيقة من وحي النجمات

GMT 21:29 2022 الثلاثاء ,18 كانون الثاني / يناير

أجمل وجهات السياحة في برشلونة المُناسبة لكل فصول السنة
 العرب اليوم - أجمل وجهات السياحة في برشلونة المُناسبة لكل فصول السنة

GMT 18:01 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

5 وضعيات للجماع لن تصدقي تأثيرها على علاقتكما الجنسية

GMT 01:10 2016 الأحد ,28 آب / أغسطس

الكرفس علاج للمعدة والسمنة

GMT 21:20 2012 الثلاثاء ,18 كانون الأول / ديسمبر

فلنتعلم من الطبيعة

GMT 23:51 2016 الإثنين ,16 أيار / مايو

استئصال كيس كلابي عملاق من رأس طفلة في لبنان

GMT 22:35 2013 الإثنين ,10 حزيران / يونيو

أشكال الحيوانات موضة ملابس السباحة لصيف 2013

GMT 13:46 2020 الخميس ,03 كانون الأول / ديسمبر

"غوغل كروم" يتوقف عن دعم نظام التشغيل "ويندوز 7" بحلول 2022

GMT 17:44 2019 الجمعة ,04 كانون الثاني / يناير

الميموني يعود مجددًا للمغرب التطواني

GMT 01:34 2016 الثلاثاء ,01 تشرين الثاني / نوفمبر

الرسام فان جوخ قطع أذنه بعد خطبة أخيه من جوانا بونجر

GMT 10:16 2016 الإثنين ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

النبوة السياسية والطريق إلى مغرب الغد

GMT 08:03 2012 الأربعاء ,19 كانون الأول / ديسمبر

"فانتوم" شبح الرفاهية من "رولز رايس" على الطريق في 2013
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab