رأس الضبع الواحد في المغرب يصل إلى 12 ألف دولار
آخر تحديث GMT11:42:38
 العرب اليوم -
الاتحاد الأوروبي يرحب بالاتفاق بين الإمارات وإسرائيل ويعتبر أنه يسهم في الاستقرار الإقليمي قوات الأمن العراقية تلقي القبض على 31 سوريا قدموا من منطقة الرقه بحوزتهم مواد متفجرة ألمانيا تدعو إلى خفض التصعيد بين اليونان وتركيا فيما يخص الخلاف بشأن غاز المتوسط وصول جثمان سمير الإسكندراني إلى مسجد السيدة نفسية لأداء صلاة الجنازة ألمانيا تقول إن الاتفاق بين الإمارات وإسرائيل مساهمة مهمة في السلام في المنطقة طائرة تركية مسيرة تستهدف سيارة لحزب العمال الكردستاني شمالي العراق وتقتل 3 من أعضاء الحزب سلطنة عمان تؤيد الإمارات بشأن الإعلان التاريخي المشترك بينها وبين الولايات المتحدة وإسرائيل وزارة الخارجية اليابانية تعتبر الاتفاق بين الإمارات وإسرائيل خطوة مهمة لتخفيف التوتر الإقليمي وتعزيز الاستقرار في المنطقة مبعوث الأمم المتحدة للسلام في الشرق الأوسط يقول أن اتفاق الإمارات ـ إسرائيل يوقف مخطط الضم الإسرائيلي وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية أنور قرقاش يصرح تطوير العلاقات الطبيعية منحى واقعي تطرحه الإمارات بكل شفافية بعيدا عن المزايدات
أخر الأخبار

المشعوذون يستخدمون أمخاخها في أعمال السحر

رأس الضبع الواحد في المغرب يصل إلى 12 ألف دولار

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - رأس الضبع الواحد في المغرب يصل إلى 12 ألف دولار

المشعوذون يستخدمون أمخاخها في أعمال السحر

الدار البيضاء ـ سعيد بونوار تَشهد المناطق الصحراوية المغربية المتاخمة للحدود مع موريتانيا ألوانا مختلفة من التجارة غير الشرعية القائمة أساسا على التهريب بكافة أنواعه، ولعل من بين "السلع" التي تشهد رواجا وتكاد تمر في "سرية تامة" تَهافت وسطاء المشعوذين على شراء "مخ الضباع" الذي يعتقد أنه يستعمل في أعمال السحر والشعوذة.
ومع انقراض هذا الحيوان في الغابات المغربية جراء كثرة الطلب ، بات الحصول على "رأس الضبع " مطلبا ثمينا لعدد من المشعوذين الذين يصرون على أنه يملك قدرات سحرية عجيبة، حيث يصل ثمن المخ إلى آلاف الدولارات.
ويذكر أن حدائق الحيوانات في المغرب لمْ تَعد تَضم في  أقفاصها الضباع، وبات زوار هذه الحدائق على قلتها يتساءلون عن الضبع وأسرار اختفائه.
وقال مراقبون أن سبب الغياب لا يرتبط بإنقراض هذا الحيوان، وإنما بتخوفات من استمرار عمليات سرقة الضباع وإستعمالها في أعمال شعوذة، إذ شهدت الحديقة الوطنية المغربية في تمارة قبل "خصخصتها" وتطويرها "اختفاء ضبعين" .
وفتحت السلطات  الأمنية آنذاك تحقيقا انتهى باعتقال حارس يشتبه في تسهيله سرقة  الحيوانين  وبيعه لمشعوذين يستعملون مخ الضبع في أعمال السحر والشعوذة، إذ يصل ثمن جزء صغير من مخ الضبع إلى   10ملايين سنتيم "حوالي 12 ألف دولار"
وتكرر السيناريو ذاته، في  حديقة الحيوانات الثانية بعين السبع وسط الدار البيضاء، إذ سبق وأن عثر على جثة الضبع الوحيد في الحديقة دون الرأس، ومنذ ذلك الوقت مازالت "يافطة" القفص تتحدث عن مميزات الضبع الذي لم يعد له وجود.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

رأس الضبع الواحد في المغرب يصل إلى 12 ألف دولار رأس الضبع الواحد في المغرب يصل إلى 12 ألف دولار



تمتلك "ستايل" جذابًا وبعيدًا تمامًا عن التكرار والروتين

تنسيق الجمبسوت بإطلالات عصرية على طريقة أوليفيا باليرمو

واشنطن - العرب اليوم

GMT 05:50 2020 الإثنين ,03 آب / أغسطس

فحصان جديدان يكشفان كورونا في 90 دقيقة

GMT 07:41 2020 الأحد ,02 آب / أغسطس

ظاهرة فلكية مبهرة تضيء سماء مصر

GMT 16:00 2018 الخميس ,04 تشرين الأول / أكتوبر

كيفية تعامل الزوجة مع الزوج الخاين الكذاب المخادع

GMT 17:15 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

الفتيات ينافسن الشباب في استعمال " علكة الإثارة الجنسية "

GMT 00:09 2016 الإثنين ,20 حزيران / يونيو

فوائد عشبة القلب

GMT 01:10 2016 الأحد ,28 آب / أغسطس

الكرفس علاج للمعدة والسمنة

GMT 16:18 2018 الأحد ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرف على أهمية "جوان كيلاس" في سيارتك

GMT 10:51 2016 الأربعاء ,03 شباط / فبراير

وفاة حرم الأمير ممدوح بن عبد العزيز

GMT 03:13 2019 الإثنين ,23 كانون الأول / ديسمبر

مجموعة ديكورات غرف نوم بالزهري الباستيل مودرن ومميز
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab