تقرير دولي يحذر من خطر انقراض طائر البفن والسلاحف
آخر تحديث GMT07:18:01
 العرب اليوم -

تضمُّ القائمة الحمراء الكثير من الحيوانات الأخرى

تقرير دولي يحذر من خطر انقراض طائر "البفن" والسلاحف

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - تقرير دولي يحذر من خطر انقراض طائر "البفن" والسلاحف

طائر "البفن"
لندن - كاتيا حداد

حذّر تقرير دولي جديد من خطر الانقراض العالمي لطائر البفن والسلاحف والطائر الغواص والبط كستنائي الرأس، بعد أن جرى إدراجها في أحدث مراجعة سنوية للاتحاد الدولي للحفاظ على الطبيعة "IUCN" ضمن القائمة الحمراء للأنواع المهددة بالانقراض.
وبيّن التقرير أنّ عدد الطيور المعرضة للانقراض في بريطانيا وصل  إلى ثمانية طيور بينما يواجه 14 نوعًا خطر الانقراض قريبا ما يعني انخفاض أعدادهم واتجاههم إلى الزوال، ووضعت النسور الأفريقية ضمن القائمة الحمراء المهددة بالانقراض من بين ستة أنواع تواجه هذا الخطر نتيجة التسمم واستخدامها في الطب التقليدي فضلا عن استهداف الصيادين لهم في إطار إخفاء القتل غير القانوني للحيوانات.
وكشف التقييم الذي أجرته منظمة "حياة الطيور الدولية" وجود أربعة أنواع تواجه خطر التهديد بالانقراض، وتراجع الكثير من الأنواع الأخرى من الطيور عالميا منها طائر "هورنبيلس" في جنوب شرق آسيا والببغاء الأسترالي، وطائر "piha" في جبال الأنديز الوسطى في كولومبيا، ووضعت هذه الأنواع أخيرًا ضمن قائمة الطيور المهددة بالانقراض.

تقرير دولي يحذر من خطر انقراض طائر البفن والسلاحف

وعلى الرغم من أن أعداد طيور "البفن" الأطلسي لا تزال بالملايين إلا أن فشل تربية المستعمرات الرئيسية يعد مثيرا للقلق في الأعوام الأخيرة في ظل وجود عدد قليل من الطيور القادرة على التكاثر، ما أدى إلى إدراجها على قائمة الطيور المعرضة للانقراض وهو تصنيف يقل ثلاث درجات عن الطيور المهددة بالانقراض بشكل حرج والتي تتعرض للوفاة على الصعيد العالمي.
وانخفضت أعداد السلاحف في أنحاء أوروبا لأكثر من 30 عامًا ما جعلها أكثر عرضة للانقراض في ظل الانخفاض المستمر لأعدادها خصوصًا في بريطانيا حيث يتم فقد 9 من كل 10 طيور منذ السبعينات، وتراجعت أعداد الطائر الغطاس في أميركا الشمالية بشكل ملحوظ ما أدى إلى إدراجها على القائمة الحمراء.

وانخفضت أعداد الطيور التي تعشش في المرتفعات الأسكتلندية على الرغم من زيادة أعدادها في البيات الشتوي على الساحل، وتراجعت أعداد البط كستنائي الرأس بشكل ملحوظ في الأعوام الأخيرة في أنحاء أوروبا ما أدى إلى إدراجها ضمن القائمة المعرضة للخطر.
وكشفت الخبراء عن انخفاض أعداد البط كستنائي الرأس وبط البيات الشتوي في بريطانيا بشكل ملحوظ، وأضيفت بعض الأنواع إلى قائمة الطيور التي تقترب من الانقراض منها ساندبيبر، وجودويت، ولابوينغز.
وبيّن أحد الخبراء، أنّ "موجة الانقراض العالمية التي تواجه الشواطىء الآن، وكذلك الحياة البرية في بريطانيا تمثل حالة مذهلة من التآكل وهو ما يجعلنا نتحدث عن طائر البفن والسلحفاة التي تتعرض للانقراض مثل الفيل الأفريقي والأسد، وأصبحت هذه الأنواع أكثر عرضة لخطر الانقراض من الحوت الأحدب".

 

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تقرير دولي يحذر من خطر انقراض طائر البفن والسلاحف تقرير دولي يحذر من خطر انقراض طائر البفن والسلاحف



GMT 06:15 2020 الخميس ,16 كانون الثاني / يناير

فيديو لغوريلا تداعب طفلًا رضيعًا في مشهد رومانسي

تمتلك القدرة على اختيار الأزياء التي تناسبها تمامًا

جيجي حديد تتألق فى أسبوع الموضة في باريس

واشنطن - العرب اليوم

GMT 05:45 2020 الأحد ,19 كانون الثاني / يناير

إليك 8 نصائح لترتيب حقيبتك للسفر خلال الشتاء
 العرب اليوم - إليك 8 نصائح لترتيب حقيبتك للسفر خلال الشتاء

GMT 03:39 2020 السبت ,18 كانون الثاني / يناير

تعرفي على طرق تحويل بيتك لواحة سلام نفسي
 العرب اليوم - تعرفي على طرق تحويل بيتك لواحة سلام نفسي

GMT 03:28 2020 السبت ,18 كانون الثاني / يناير

قائمة بالأماكن السياحية في أرخص دولة في أوروبا
 العرب اليوم - قائمة بالأماكن السياحية في أرخص دولة في أوروبا

GMT 02:32 2016 الثلاثاء ,12 إبريل / نيسان

تعرفي على موعد نزول الدورة بعد ترك حبوب منع الحمل

GMT 16:00 2018 الخميس ,04 تشرين الأول / أكتوبر

كيفية تعامل الزوجة مع الزوج الخاين الكذاب المخادع

GMT 08:18 2019 الإثنين ,16 كانون الأول / ديسمبر

محكمة دبي تقاضي شابا خليجيا بسبب وسائل التواصل الاجتماعي

GMT 03:02 2018 الإثنين ,03 كانون الأول / ديسمبر

مطابخ تتحدث عن روعة اللون الأسود

GMT 14:10 2015 الثلاثاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

فوائد الخبيزة " الخبازي أو الخبيز"

GMT 08:22 2017 الجمعة ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

أفكار للتغلّب على مشاكل المساحات الضيقة في الشقق الصغيرة

GMT 23:52 2016 الأحد ,30 تشرين الأول / أكتوبر

التمارين الرياضية قد تمنع التوتر

GMT 12:12 2018 الأربعاء ,31 تشرين الأول / أكتوبر

أبرز كواليس المسلسل التلفزيوني الناجح " الحقيقة والسراب "
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab