بيانات تكشف تحسنًا كبيرًا للعجز التجاري والاحتياطي الأجنبي في تونس
آخر تحديث GMT07:56:55
 العرب اليوم -

بيانات تكشف تحسنًا كبيرًا للعجز التجاري والاحتياطي الأجنبي في تونس

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - بيانات تكشف تحسنًا كبيرًا للعجز التجاري والاحتياطي الأجنبي في تونس

صندوق النقد الدولي
القاهرة - العرب اليوم

كشفت بيانات رسمية في تونس، الثلاثاء، عن تقلص العجز التجاري في 2020 مقارنة بالعام السابق بما يصل إلى 6.6 مليار دينار تونسي (2.4 مليار دولار).وهبط العجز إلى مستوى 12.75 مليار دينار (4.7 مليار دولار) بعد أن كان في مستوى 19.43 مليار دينار (7.2 مليار دولار) عام 2019، وفق بيانات «المعهد الوطني للإحصاء». وأرجع «المعهد» هذا التقلص إلى تراجع ملحوظ للواردات بنسبة 18.7 في المائة خلال 2020 مقارنة بالعام السابق.

والعجز التجاري المتفاقم كان من المعضلات الرئيسية لكل الحكومات في السنوات الماضية؛ لكن هبوطه هذا العام ساهم في ارتفاع احتياطي النقد الأجنبي في البلاد بشكل لافت.
في الوقت ذاته، أظهرت إحصاءات البنك المركزي التونسي، الثلاثاء، أن حيازات البلاد من العملة الأجنبية وصلت إلى ما يعادل 162 يوماً من الواردات؛ وهو أعلى مستوى منذ عام 2011.
وقبل أيام عدة، كشفت رئاسة الحكومة التونسية عن التزامها مع صندوق النقد الدولي بوضع برنامج إصلاحات اقتصادية يتناسب مع رؤية الحكومة للتعاون مع هذا الهيكل المالي الدولي، ويتماشى مع الموارد المالية المتوفرة لديها. وعد هشام المشيشي، رئيس الحكومة، في أول اجتماع مع بعثة خبراء تابعة لصندوق النقد اعتماداً على تقنية التواصل عن بعد، أن تونس مستعدة لتنفيذ عدد من الإصلاحات الهيكلية، مؤكداً أن العلاقة بين الطرفين «علاقة استراتيجية بالنسبة لتونس وحكومتها».

وتبحث الحكومة التونسية عن طريقة مجدية لتمويل ميزانية السنة الحالية، وذلك بعد نهاية الاتفاق الموقع بين تونس وصندوق النقد الدولي الذي امتد من سنة 2016 إلى 2020. وكان هذا الاتفاق قد مكن الحكومة التونسية من الحصول على مبلغ 2.9 مليار دولار اعتمدت عليه لتمويل الميزانية وتسيير شؤون الدولة. وفي حال عدم توفر قروض خارجية، فإن الهوة ستكون شاسعة بين الموارد المتوفرة وطلبات التمويل.لكن في الوقت ذاته توقع تقرير «آفاق الاقتصاد العالمي» الصادر عن البنك الدولي، أن تحتل كل من تونس وجيبوتي وكينيا ورواندا وبوتسوانا، قائمة أكثر البلدان نمواً في أفريقيا هذا العام؛ وفق ما نقله موقع «فوربس الشرق الأوسط». وذكر الموقع أنه رغم تراجع النمو والانكماش الاقتصادي الذي شهده كثير من البلدان الأفريقية بسبب تأثير جائحة «كورونا» خلال العام المنقضي، فإن التوقعات تشير إلى تعافي القارة السمراء خلال سنة 2021.وبحسب التقرير؛ فقد جاءت جيبوتي وكينيا في صدارة توقعات النمو في القارة خلال العام الحالي، وفقاً لتوقعات البنك الدولي، بنسبتي 7.1 و6.9 في المائة على التوالي، تليهما تونس بتوقعات 5.8 في المائة رغم خروجها من انكماش وركود اقتصادي تجاوز سالب 9.1 في المائة حسب آخر التقديرات.

قد يهمك ايضا:

الاقتصاد العالمي يبدأ عام 2021 في وضع أفضل مما كان متوقعا

صندوق النقد الدولي يكشف أن "الاقتصاد العالمي" يبدأ 2021 في وضع أقوى مما كان متوقعًا

 

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

بيانات تكشف تحسنًا كبيرًا للعجز التجاري والاحتياطي الأجنبي في تونس بيانات تكشف تحسنًا كبيرًا للعجز التجاري والاحتياطي الأجنبي في تونس



نانسي عجرم تخطف الأنظار بـ 4 أزياء أبرزها بـ"الأسود"

بيروت - العرب اليوم

GMT 01:24 2021 السبت ,27 شباط / فبراير

موديلات فساتين جلدية أحدث موضة في ربيع 2021
 العرب اليوم - موديلات فساتين جلدية أحدث موضة في ربيع 2021

GMT 05:40 2021 الأحد ,28 شباط / فبراير

مجموعة من غرف جلوس رائعة لمحبي اللون الأزرق
 العرب اليوم - مجموعة من غرف جلوس رائعة لمحبي اللون الأزرق
 العرب اليوم - ديكورات غرف نوم باللون الرمادي والخشب الطبيعي

GMT 02:50 2021 الأربعاء ,17 شباط / فبراير

الإمارات تتصدر دول "الشرق الأوسط" في حجم الثروات

GMT 01:48 2021 الأربعاء ,17 شباط / فبراير

تعرف على أهم الأماكن السياحية في الغابون 2021

GMT 04:14 2021 الثلاثاء ,23 شباط / فبراير

تعرف على أفضل حدائق للعوائل يجب زيارتها في دبي

GMT 06:27 2021 الأربعاء ,24 شباط / فبراير

أقوى7 سيارات كلاسيكية طرحت بمحركات "تربو تشارج"

GMT 06:43 2021 الأربعاء ,24 شباط / فبراير

نصائح مهمة عند اختيار لون طلاء السيارة تعرف عليها

GMT 13:11 2021 الإثنين ,08 شباط / فبراير

خبراء يرسمون مستقبلا قاتما لـ"أيفون 12 ميني"

GMT 01:28 2017 السبت ,23 كانون الأول / ديسمبر

شيرين رضا تؤكّد أنّ أحمد الفيشاوي لم يعرض عليها الزواج
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab