دراسة تؤكد أن النساء يفضلن حجم العضو الذكري فوق المتوسط
آخر تحديث GMT01:32:14
 العرب اليوم -

لأنه أقل إزعاجًا في العلاقات طويلة الأمد

دراسة تؤكد أن النساء يفضلن حجم العضو الذكري "فوق المتوسط"

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - دراسة تؤكد أن النساء يفضلن حجم العضو الذكري "فوق المتوسط"

النساء يفضلن حجم العضو الذكري "فوق المتوسط"
لندن - ماريا طبراني

في أحدث دراسة حول حجم العضو الذكري لجأ العلماء فيها لاستخدام تقنية 3D،  ظهرت نتائج يمكن أن تكون مريحة للرجال أكثر مما نتوقع، فبالمتوسط تفضل النساء الحجم "فوق المتوسط"، حيث إنه يعتبر أقل إزعاجًا في العلاقة طويلة الأمد.
ومن أجل هذه الدراسة، قام باحثون من جامعة كاليفورنيا في لوس أنجلوس وجامعة نيومكسكو بعمل نماذج ثلاثية الأبعاد لأحجام مختلفة للعضو الذكري، تستند هذه الاختلافات من متوسط حجم العضو لدى الأمريكان، حيث كانت: 6 بوصات مع محيط 5 بوصات.

دراسة تؤكد أن النساء يفضلن حجم العضو الذكري فوق المتوسط

يشار إلى أن هذه الفكرة جاءت نتيجة استخدام تقنية ثلاثية الأبعاد من شأنها مساعدة النساء في تحديد الحجم بدقة.
وأضاف الباحثون في دورية بلوس أن "الدراسات حول تفضيل النساء لأي حجم من العضو الذكري، اعتمدت على تصنيفات مجردة أو اختيار بين صور ثنائية الأبعاد"، وسعى الباحثون أيضا أن يعرفوا إذا كان تفضيل النساء لحجم العضو يختلف بين علاقة الليلة الواحدة أو علاقة طويلة الأمد.

من جانبها، سوئلت 75 امرأة في الدراسة عن الحجم المثالي للعضو في موقف الليلة الواحدة للشريك المثالي أو العلاقة طويلة الأمد، وجدت الدراسة أن الحجم كان أكثر أهمية في العلاقات العابرة.

"اختارت النساء العضو الذي يكون متوسط حجمه 6.4 بوصات و محيطه 5 بوصات، ولكن في علاقة طويلة الأمد اخترن حجم أقل قليلًا مع متوسط 6.3 بوصات و محيط 4.8 بوصات باستخدام نماذج ثلاثية الأبعاد"، هذه كانت من نتائج الدراسة، كما خلصت الورقة إلى أنهن يفضلن أعضاء تناسلية أكبر من المتوسط بقليل.

وأثناء الدراسة طلب من النساء ملء استبانات أيضًا تتضمن أسئلة حول حجم العضو الذي يفضلنه و التاريخ الجنسي والأداء الجنسي الحالي (معدلات النشوة الجنسية، سهولة التشحيم، الشعور بألم أثناء الجماع)، ثم أكملن مهمة مدتها 10 دقائق باستخدام جهاز الكمبيوتر قامت بتقييم ذاكرتهن حول الأعضاء التناسلية التي اخترنها.

يشار إلى معظم النساء يتذكرن الحجم باستخدام تقنيات ثلاثية الأبعاد بشكل جدي ولكنها كانت أقوى في تذكر المحيط أكثر من الطول، والتفسير لذلك أن النساء تهتم بالمحيط أكثر من الطول كما قال الباحثون.

في الوقت نفسه، قدمت نظريات مختلفة لماذا تفضل النساء الأعضاء التناسلية الذكورية صغيرة الحجم خلال العلاقات طويلة الأمد؟، فعلى سبيل المثال: يمكن أن تشعر المرأة بالراحة مع هذا النوع من الأحجام كما رجح الباحثون. حيث أضاف "بالنظر إلى النساء عادة ما يفضلن العلاقات طويلة الأمد".

 

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

دراسة تؤكد أن النساء يفضلن حجم العضو الذكري فوق المتوسط دراسة تؤكد أن النساء يفضلن حجم العضو الذكري فوق المتوسط



جولة على أبرز إطلالات سيدة الأناقة الملكة رانيا

عمان - العرب اليوم

GMT 08:27 2021 الأحد ,07 آذار/ مارس

مدن سياحية لا تفوت زيارتها في الأندلس
 العرب اليوم - مدن سياحية لا تفوت زيارتها في الأندلس

GMT 17:15 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

الفتيات ينافسن الشباب في استعمال " علكة الإثارة الجنسية "

GMT 07:50 2021 الأربعاء ,03 آذار/ مارس

براءة اختراع تكشف خطط آبل بشأن نظارتها الذكية

GMT 02:10 2021 الأربعاء ,03 آذار/ مارس

خمس دول عربية تعاني من انهيار قيمة عملتها

GMT 09:40 2021 الأحد ,21 شباط / فبراير

"وضع الكلب Dog Mode" من "تسلا" يشعل "تويتر"

GMT 09:46 2021 الأحد ,28 شباط / فبراير

"بي آند بي" تجري تعديلات على مرسيدس الفئة G

GMT 05:51 2020 الخميس ,15 تشرين الأول / أكتوبر

حظك اليوم برج الأسد 15 أكتوبر/ تشرين الأول 2020

GMT 01:15 2021 الخميس ,25 شباط / فبراير

"نافورة النخلة" وجهة سياحية إماراتية ساحرة

GMT 09:07 2021 الخميس ,25 شباط / فبراير

مجموعة "أوبك +" تدرس تخفيف قيود إنتاج النفط

GMT 01:55 2019 الأحد ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

مشاركة أول مسلمة من بنغلاديش في مسابقة ملكة جمال الكون
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab