كورونا يحرم مصر من الاحتفاء بتعامد الشمس على كتف أبوالهول
آخر تحديث GMT00:16:53
 العرب اليوم -

في ظاهرة فلكية تتكرر مع بداية فصلي الربيع والخريف من كل عام

"كورونا" يحرم مصر من الاحتفاء بتعامد الشمس على كتف "أبوالهول"

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - "كورونا" يحرم مصر من الاحتفاء بتعامد الشمس على كتف "أبوالهول"

الدكتور زاهي حواس، وزير الآثار الأسبق
القاهرة ـ العرب اليوم

شهد العالم ظاهرة فلكية تتكر مع بداية فصلي الربيع والخريف من كل عام، بعيدًا عن تلك الأجواء التي فرضتها أزمة تفشي فيروس كورونا المستجد، حيث تعامدت أشعة الشمس على الكتف الأيمن لتمثال أبو الهول في منطقة أهرامات الجيزة في مصر، مع غروب شمس أول من أمس، وتثبت هذه الظاهرة عظمة المصري القديم في علم الفلك، بحسب وصف الدكتور زاهي حواس، وزير الآثار الأسبق، الذي أوضح في بيان صحافي، أن «المصري القديم وضع تمثال أبو الهول بين هرمي خوفو وخفرع كأنه قرص الشمس الذي يسطع بين الهرمين»، مؤكداً أن «اختيار موقع الهرم وأبو الهول لم يتم اعتباطاً، بل جاء بناء على دراسة مبنية على علم الفلك الذي برع فيه المصري القديم».

وقال حواس إن «هذه الظاهرة تثبت أن علماء الآثار أخطأوا عندما قالوا إن المصري القديم وجد صخرة قديمة بالمصادفة، وحوّلها إلى تمثال لوجه إنسان وجسم غير آدمي، حيث يظهر بوضوح أن هناك سبباً دينياً وفلكياً لنحت التمثال في هذا المكان تحديداً، ليجعل أبو الهول إله الشمس يشرق ويغرب بين أفقي هرمي خوفو وخفرع».

وتتكرر ظاهرة تعامد الشمس على الكتف الأيمن لتمثال أبو الهول مرتين في العام، بإجمالي 4 أيام؛ 21 و22 مارس (آذار)، و21 و22 سبتمبر (أيلول) مع بداية فصل الخريف، وكانت تأمل مصر في استغلال هذا الحدث لاجتذاب السياح، مثلما كان يحدث من قبل في الفترة ما بين عامي 1995 و2000. لكن تم إلغاء الحفل بسبب قرار الحكومة المصرية بإلغاء التجمعات لمواجهة انتشار فيروس كورونا، وفقاً لحواس، الذي أشار إلى وجود ظاهرة فلكية أخرى في منطقة الأهرامات أكثر جمالاً وأهمية، يمكن الاحتفال بها إذا تحسنت الأوضاع وانتهت أزمة كورونا، وهي ظاهرة غروب الشمس بين هرمي خوفو وخفرع التي تحدث في يومي 21 و22 يونيو (حزيران) من كل عام.

وتشهد مصر كثيراً من الظواهر الفلكية على مدار العام، حيث اعتاد المصري القديم تصميم معابده وآثاره بحيث يجعل الشمس تتعامد عليها في وقت محدد من العام، ويعتبر تعامد الشمس على وجه الملك رمسيس الثاني في معبد أبو سمبل في أسوان واحداً من أشهر تلك الظواهر الفلكية، حيث تنظم احتفالات سنوية بهذه المناسبة يحضرها آلاف السياح يومي 22 أكتوبر (تشرين الأول) و22 فبراير (شباط) من كل عام.

قد يهمك أيضــــــــــــــــًا :

الشمس تغرب من فوق الكتف اليمنى لأبو الهول في ظاهرة فلكية متميزة

البعثة الأثرية المصرية تعلن عن اكتشافها تمثالاً ملكياً جديداً يشبه أبو الهول

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

كورونا يحرم مصر من الاحتفاء بتعامد الشمس على كتف أبوالهول كورونا يحرم مصر من الاحتفاء بتعامد الشمس على كتف أبوالهول



اعتمدت نانسي عجرم "الأبيض" وتألقت دانييلا رحمة بـ"الزهري"

أزياء منزلية لفترة "الحجر الصحي" مستوحاة من النجمات العرب

القاهرة ـ العرب اليوم
 العرب اليوم - أكثر 7 أسئلة شائعة في عالم الديكور الداخلي

GMT 00:01 2020 الأربعاء ,18 آذار/ مارس

"سانوفي" تزف بشرى سارة لمصابي فيروس كورونا

GMT 02:32 2016 الثلاثاء ,12 إبريل / نيسان

تعرفي على موعد نزول الدورة بعد ترك حبوب منع الحمل

GMT 06:07 2020 الأحد ,29 آذار/ مارس

ترامب يتراجع عن فكرة إغلاق نيويورك

GMT 01:21 2016 الجمعة ,28 تشرين الأول / أكتوبر

الأسباب الرئيسية لتأخر الدورة الشهرية

GMT 15:37 2018 الثلاثاء ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

وكالة "ناسا" تعلن هبوط المسبار "InSight" على سطح كوكب المريخ بنجاح

GMT 11:49 2019 الإثنين ,01 إبريل / نيسان

من المستحسن أن تحرص على تنفيذ مخطّطاتك
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab