مؤسسة محمد بن راشد تتيح أكثر من 300 ألف عنوان عبر استثمر وقتك بالمعرفة
آخر تحديث GMT18:14:23
 العرب اليوم -

لتحفيز جميع أفراد المجتمع على استغلال أوقاتهم في المنزل

مؤسسة محمد بن راشد تتيح أكثر من 300 ألف عنوان عبر "استثمر وقتك بالمعرفة"

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - مؤسسة محمد بن راشد تتيح أكثر من 300 ألف عنوان عبر "استثمر وقتك بالمعرفة"

المعرفة
القاهرة ـ العرب اليوم

ضمن الحملة التي أطلقتها مؤسَّسة محمد بن راشد آل مكتوم للمعرفة، تحت عنوان "استثمر وقتك بالمعرفة"، والتي تسعى من خلالها إلى تحفيز جميع أفراد المجتمع على استثمار أوقاتهم في المنزل باكتساب المعرفة الرقمية عبر "مركز المعرفة الرقمي" التابع لها، والذي يشكِّل أحد أكبر المنصات العربية للمحتوى، أعلنت المؤسَّسة عن إتاحة كتب وإصدارات المنصة بشكل مجاني للقرّاء بالدولة.

وتهدف المؤسَّسة من خلال هذه المبادرة إلى إتاحة تحميل وقراءة كتب المنصة أمام الجميع، من خلال الموقع الإلكتروني لها، والذي يحتوي على أكثر من من 300 ألف عنوان، وما يزيد على 3.5 ملايين مادة رقمية.

 كما تسعى المؤسسة إلى تعزيز دورها المجتمعي لضمان استمرارية سير عمليات اكتساب المعرفة وتفعيل الأدوات التي تتيح ذلك الأمر عن بعد.

ويمكن لزوّار منصة "مر كز المعرفة الرقمي" الوصول إلى نحو 300 ألف عنوان، إلى جانب ملخصات كتب مبادرة "كتاب في دقائق" لأشهر وأهم الكتب العالمية المترجمة إلى اللغة العربية، وأيضاً إصدارات المؤسسة من مجلات "ومضات" و"فلاشز" باللغة الإنجليزية، فضلاً عن مجموعة مكتبة العرب.

حيث تغطي الكتب التي توفرها المنصة جميع مجالات المعرفة البشرية.

وأكَّد جمال بن حويرب، المدير التنفيذي للمؤسَّسة، أنَّ البنية التحتية الرقمية لإمارة دبي ودولة الإمارات، أتاحت إجراء كافة الحلول والنشاطات بمختلف المجالات بشكل رقمي وبأسلوب سهل وسلس يدعم التحوُّل الذكي الشامل لحكومتنا، ولا تستثني هذه المنظومة عملية اكتساب المعرفة. وانطلاقاً من دورها الرئيس في تعزيز مسارات إنتاج ونشر المعرفة، حرصت المؤسَّسة على أن يكون لها دور فعّال في نشر المعرفة وتوفير الأدوات الملائمة لذلك وفق الظروف الحالية التي يشهدها العالم.

وأضاف: "انطلاقاً من دورنا المجتمعي وفي ظل الظروف الراهنة التي يمرُّ بها العالم، حرصنا من خلال منصة "مركز المعرفة الرقمي" على توفير محتوى معرفي ضخم من الكتب والإصدارات والمراجع، التي تلبي احتياجات جميع أفراد المجتمع في سعيهم لاكتساب المعرفة، وتتيح لهم قضاء وقت مفيد ومهم في منازلهم، كما تسمح لأفراد العائلة من الطلاب بالقيام ببحوثهم ودعم دراستهم عن بُعد بالمراجع والكتب التي يحتاجون إليها، ومن خلال آليات الدخول السهل الذى ييسِّر خيارات قراءة وتحميل الكتب، بما يضمن لهم الحصول على المعرفة من مصادرها الصحيحة والموثوقة".

ويمكن لجميع سكَّان دولة الإمارات الدخول إلى المنصة بكل سهولة ودون الحاجة إلى بيانات التسجيل، فيما يحتاج زوّار الموقع من خارج دولة الإمارات إلى تسجيل معلومات الدخول للاستفادة من محتوى المنصة بشكل كامل. ومن جهة أخرى تتيح المنصة مجموعة من الأنشطة التفاعلية لزوّارها، أبرزها إمكانية مشاركة المحتوى الذي يقومون بقراءته عبر وسائل التواصل الاجتماعي، كما يمكن للزوّار إنشاء مكتبة خاصة بهم في المركز يضيفون إليها إصداراتهم وكتبهم المفضلة.

ويعدُّ "مركز المعرفة الرقمي" حلاً فعّالاً لبناء وتطوير مراكز المعلومات والمعرفة الرقمية في العالم العربي، كذلك هو أداة فعّالة يمكن تطبيقها واستخدامها في حفظ الذاكرة الرقمية للمؤسَّسات العربية، ما يسهم في سد الفجوة في الحلول والتطبيقات التي تخدم المحتوى الرقمي العربي، ويمكن للجميع الدخول إلى مركز المعرفة الرقمي عبر زيارة الرابط التالي: https://www.mbrf.ae/ar/#knowledge-hub.

قد يهمك أيضــــــــــــــــًا :

السعودية تطلق مبادرة "العطاء الرقمي" لنشر المعرفة الرقمية بين المجتمعات العربية

انطلاق مؤتمر "القراءة في عصر المعرفة الرقمية" في جامعة الإمارات

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مؤسسة محمد بن راشد تتيح أكثر من 300 ألف عنوان عبر استثمر وقتك بالمعرفة مؤسسة محمد بن راشد تتيح أكثر من 300 ألف عنوان عبر استثمر وقتك بالمعرفة



من أشهر الماركات العالمية والمصممين العرب والأجانب

تألقي بفساتين بنقشة الورود بأسلوب ياسمين صبري

القاهرة ـ العرب اليوم

GMT 18:01 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

5 وضعيات للجماع لن تصدقي تأثيرها على علاقتكما الجنسية

GMT 12:20 2016 الجمعة ,22 تموز / يوليو

جنون المداعبة الجنسية للرجل

GMT 00:17 2014 الأحد ,05 تشرين الأول / أكتوبر

سبّ الزوج لزوجته يولّد الكراهيّة ويحطم نفسية المرأة

GMT 16:00 2018 الخميس ,04 تشرين الأول / أكتوبر

كيفية تعامل الزوجة مع الزوج الخاين الكذاب المخادع

GMT 01:50 2015 الأربعاء ,16 كانون الأول / ديسمبر

زينب مهدي توضح مخاطر عدم إشباع الزوج لرغبات زوجته الجنسية

GMT 07:33 2016 الأربعاء ,30 آذار/ مارس

طرق علاج تأخر الكلام عند الأطفال بالأعشاب

GMT 03:09 2016 الجمعة ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

"خفقان القلب" أبرز علامات ارتفاع مستويات التوتر

GMT 08:08 2017 الإثنين ,09 تشرين الأول / أكتوبر

خبراء يكشفون عن الفرق بين مشاعر الحب والشهوة

GMT 21:31 2019 الأربعاء ,26 حزيران / يونيو

المرأة القصيرة هي الأفضل في العلاقة الزوجية

GMT 22:07 2016 الإثنين ,05 أيلول / سبتمبر

كيف تعرف أن زوجتك تمارس العادة السرية ؟

GMT 05:20 2020 الأربعاء ,20 أيار / مايو

وزراء مالية "السبع" يبحثون تسريع الاقتصادات

GMT 01:00 2016 الأربعاء ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

خلطة بياض الثلج لليدين والرجلين

GMT 17:40 2015 السبت ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

"زعفران سورية" يزهر والغرام الواحد بـ5 آلاف ليرة

GMT 22:51 2019 الثلاثاء ,05 تشرين الثاني / نوفمبر

أمور مختلفة تؤثرعلى غشاء البكارة ويمكن أن تمزقه
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab