نواب الثنائي الشيعي سيسمون ميقاتي و«الاشتراكي» و«الكتائب» يدعمان سلام
آخر تحديث GMT06:34:08
 العرب اليوم -

نواب الثنائي الشيعي سيسمون ميقاتي و«الاشتراكي» و«الكتائب» يدعمان سلام

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - نواب الثنائي الشيعي سيسمون ميقاتي و«الاشتراكي» و«الكتائب» يدعمان سلام

رئيس الحكومة اللبنانية نجيب ميقاتي
بيروت - العرب اليوم

بات ثابتاً أن نواب الثنائي الشيعي («حزب الله» و«حركة أمل») سيسمون ميقاتي في الاستشارات النيابية اليوم، إضافة إلى عدد من النواب السنة والمستقلين، وتكتل «الاعتدال الوطني» الذي أطلق أمس ويضم 6 نواب من الشمال، و«التكتل الوطني المستقل» (3 نواب)، ويرجح أن يحصل ميقاتي على نحو 50 صوتاً، من أصوات النواب الـ128. فيما لم تحسم الأصوات التي قد يحصل عليها القاضي في محكمة العدل الدولية نواف سلام الذي أعلن كل من حزبي «الكتائب اللبنانية» (4 نواب)، و«اللقاء الديمقراطي» («الحزب التقدمي الاشتراكي» - 8 نواب) دعمهما له، وذلك بعدما طرأ تبدل، وفق المعلومات الأخيرة، على قرار نواب «التغيير» (الـ13)، الذين سبق أن أعلن عدد منهم التوجه للاتفاق على اسم سلام، وتأكيد اثنين منهم، مارك ضو ونجاة صليبا، أنهما سيسميانه. لكن معطيات يوم أمس تغيرت؛ بحيث أشارت المعلومات إلى أن اجتماعاتهم المفتوحة قد لا تؤدي إلى الاتفاق على سلام، وبالتالي قد ينتهي القرار بعدم الاتفاق على مرشح واحد، وذلك مقابل مقاطعة من قبل كتل أخرى، أبرزها حزب «القوات اللبنانية» الذي أعلن أمس أنه لن يسمي أحداً، فيما سبق لرئيس «التيار الوطني الحر» النائب جبران باسيل أن أعلن رفضه تسمية ميقاتي من دون أن يطرح مرشحاً بديلاً. وكان ميقاتي قد كلف المرة الماضية بـ72 صوتاً، مقابل 43 نائباً امتنعوا عن تسمية أي شخصية، بينهم نواب «الوطني الحر» و«القوات».
وأمس، أعلن رئيس حزب «القوات» سمير جعجع إثر اجتماع تكتل «الجمهورية القوية» أنه لن يسمي أحداً لرئاسة الحكومة؛ لأن الشخصين المطروحين «لا تتوفر فيهما المواصفات التي طرحناها». وقال: «كنا أول من سمى القاضي سلام (في استشارات سابقة) ولكن منذ ذلك الحين إلى اليوم لم نعرف ما هي مواقفه من القضايا المطروحة، ولم نسمع منه أي مواقف، ولم نلمس جدية لديه بتحمل المسؤولية، كما أننا لم نرَ توافقاً بين القوى السياسية المعارضة على اسم نواف سلام، ولذلك نحن لن نسميه». وعدّ أنه «في ظل وجود الرئيس ميشال عون في بعبدا لا أمل بتغيير كبير يمكن أن تنجزه أي حكومة»، وقال: «مواصفات كثيرة نريدها في رئيس الحكومة غير متوافرة أيضاً في الرئيس نجيب ميقاتي، وهو يصر دائماً على حكومات الوحدة الوطنية التي نرفضها، لذلك فلن نسميه»، معلناً كذلك رفضه المشاركة في الحكومة.
من جهتها، لم تعلن «كتلة التنمية والتحرير» التي يرأسها رئيس البرلمان نبيه بري عن هوية مرشحها، رغم أنه بات من المؤكد أنها تدعم ميقاتي، وقالت بعد اجتماع أمس، إنها «تؤكد تمسكها واحترامها للقواعد والأصول الدستورية في عملية التكليف والتأليف في الاستحقاق الحكومي، وعليه؛ سوف تعلن الكتلة اسم مرشحها لتشكيل الحكومة بعد لقائها رئيس الجمهورية، آملة أن تفضي الاستشارات لإنجاز حكومة وطنية جامعة قادرة على مجابهة التحديات التي تثقل كاهل اللبنانيين؛ لا سيما اقتصادياً وصحياً ومالياً».

قد يهمك أيضــــــــــــــــًا :

لبنان تؤكد أن الرئيس السابق للحكومة اللبنانية منخرط في الانتخابات وليس مرشحاً

رئيس الوزراء اللبناني يدعو إلى التعاون بين الجميع لتمرير المرحلة الصعبة

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

نواب الثنائي الشيعي سيسمون ميقاتي و«الاشتراكي» و«الكتائب» يدعمان سلام نواب الثنائي الشيعي سيسمون ميقاتي و«الاشتراكي» و«الكتائب» يدعمان سلام



GMT 10:09 2022 السبت ,02 تموز / يوليو

3 وجهات للسياحة العائلية في إجازة الأضحى
 العرب اليوم - 3 وجهات للسياحة العائلية في إجازة الأضحى

GMT 10:15 2022 السبت ,02 تموز / يوليو

ديكورات مطابخ بألوان ربيع 2022
 العرب اليوم - ديكورات مطابخ بألوان ربيع 2022

GMT 12:36 2022 الجمعة ,01 تموز / يوليو

أجمل 5 شواطئ رومانسية في هذا الصيف
 العرب اليوم - أجمل 5 شواطئ رومانسية في هذا الصيف

GMT 06:28 2022 الجمعة ,01 تموز / يوليو

ديكورات رومانسية في المساحات الداخلية
 العرب اليوم - ديكورات رومانسية في المساحات الداخلية

GMT 12:23 2022 الثلاثاء ,28 حزيران / يونيو

وفاء الكيلاني تُعلق على مقتل الإعلامية شيماء جمال
 العرب اليوم - وفاء الكيلاني تُعلق على مقتل الإعلامية شيماء جمال

GMT 18:19 2021 الجمعة ,01 كانون الثاني / يناير

بيروت - جاكلين عقيقي

GMT 07:32 2019 الأربعاء ,10 إبريل / نيسان

مواليد الحمل أفضل أصدقاء لـ3 أبراج

GMT 10:08 2018 الإثنين ,30 إبريل / نيسان

6 مليارات صرصور تنتجها الصين تعرف على السبب

GMT 18:01 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

5 وضعيات للجماع لن تصدقي تأثيرها على علاقتكما الجنسية

GMT 01:06 2017 السبت ,10 حزيران / يونيو

ثراء جبيل تكتب نجوميتها في "كفر دلهاب"

GMT 07:42 2019 الأربعاء ,04 كانون الأول / ديسمبر

عرض"قواعد العشق الـ40" على مسرح السلام

GMT 08:57 2019 الإثنين ,17 حزيران / يونيو

آخر صورة لمارلين مونرو قبل العثور عليها ميتة

GMT 07:54 2019 الجمعة ,18 كانون الثاني / يناير

تعرفي على كيفية اختيار ألوان وأنواع طلاء الجدران

GMT 22:04 2018 الثلاثاء ,18 كانون الأول / ديسمبر

جوناثان سوريانو يكشف أسباب الإنتقال للهلال

GMT 17:32 2018 الأربعاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

أحمد عز يبدأ تصوير "أهل الكهف" عقب انتهاء "اولادرزق2"
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab