الشيوخ يستمع لمرشح ترامب لعضوية المحكمة
آخر تحديث GMT23:38:19
 العرب اليوم -

"الشيوخ" يستمع لمرشح ترامب لعضوية المحكمة

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - "الشيوخ" يستمع لمرشح ترامب لعضوية المحكمة

الرئيس الأميركي دونالد ترامب
واشنطن - العرب اليوم

أعلنت لجنة الشؤون القضائية في مجلس الشيوخ الأميركي أن جلسة الاستماع العلنية والمنتظرة بشدّة لمرشح الرئيس دونالد ترامب إلى عضوية المحكمة العليا القاضي المحافظ جداً بريت كافانو ستبدأ في 4 سبتمبر(أيلول) المقبل.

وقال رئيس اللجنة السناتور تشاك غراسلي في بيان إن “جلسة الاستماع يفترض أن تستمر بين 3 و4 أيام”.

وجلسة الاستماع التي يتوقّع أن تحظى بتغطية إعلامية واسعة ستقتصر في يوها الأول على خطابات استهلالية للقاضي المرشح ولأعضاء اللجنة، في حين أن مساءلة كافانو لن تبدأ إلا اعتباراً من اليوم التالي.

والمعركة السياسية على أشدّها حول هذا المنصب كون المصادقة على تعيين كافانو من شأنه أن يكرّس هيمنة المحافظين على أعلى هيئة قضائية في البلاد تفصل خصوصاً في المسائل الأساسية التي ينقسم حولها المجتمع الأمريكي.

ويسابق البيت الأبيض وحلفاؤه الجمهوريون في مجلس الشيوخ الوقت كي يتم التصويت على تعيين كافانو قبل الانتخابات التشريعية النصفية المقررة في 6 نوفمبر(تشرين الثاني) المقبل، ويمتلك الجمهوريون في مجلس الشيوخ حالياً أكثرية هشّة (51-49) زادها هشاشة مرض السناتور جون ماكين الذي يخوض معركة شرسة ضد مرض السرطان.

والأنظار كلها متجهة حالياً إلى سناتورين جمهوريين و3 سناتورات ديموقراطيين إذ إن أصواتهم التي لم يحسم اتجاهها ستحدد مسار عملية التصويت.

وكافانو (53 عاماً) الذي كان مستشاراً قانونياً للرئيس الجمهوري الأسبق جورج بوش الابن، بدأ مسيرته في السلك القضائي مساعداً لأنطوني كينيدي الذي فاجأ الجميع في يونيو(حزيران) الماضي بقراره التقاعد من منصبه في المحكمة العليا، علماً بأن أعضاء هذه الهيئة يمكنهم أن يظلوا في مناصبهم لمدى الحياة.

وكان القاضي كينيدي يمثّل في المحكمة العليا بيضة القبّان، إذ يصوّت حيناً مع المحافظين وحيناً آخر مع الليبراليين فيرجح بصوته كفة أحد الطرفين المتساويين في عدد الأصوات في هذه الهيئة، وبقراره التقاعد من منصبه منح كينيدي الرئيس الجمهوري فرصة لترجيح كفة المحافظين في أعلى هيئة قضائية في البلاد.

وأصبح كافانو منذ حوالي عقد من الزمن قاضياً في محكمة الاستئناف في واشنطن، الهيئة التي تنظر في ملفات مهمة للغاية وتعتبر بالتالي في نظر كثيرين جسراً للعبور إلى عضوية المحكمة العليا.

وبين القاضيين بريت كافانو وأنطوني كينيدي فارق في السن يناهز 30 عاماً، وفي حال وافق مجلس الشيوخ على قرار ترامب تعيينه في المحكمة العليا سيصبح كافانو عندها في سن 53 عاماً أحد أصغر القضاة الذين ينضمون إلى المؤسسة المولجة السهر على دستورية القوانين في الولايات المتحدة.

وكافانو الذي تخرّج من جامعة يال المرموقة هو كاثوليكي يمارس معتقداته الدينية بانتظام وينشط كذلك في العديد من المنظمات الدينية.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الشيوخ يستمع لمرشح ترامب لعضوية المحكمة الشيوخ يستمع لمرشح ترامب لعضوية المحكمة



مما يضعهم فى موقف محرج ومقارنة مع الشخص الآخر

مشاهير بنفس الملابس في مناسبات مختلفة ميغان ماركل أبرزهم

لندن ـ العرب اليوم

GMT 18:01 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

5 وضعيات للجماع لن تصدقي تأثيرها على علاقتكما الجنسية

GMT 22:07 2016 الإثنين ,05 أيلول / سبتمبر

كيف تعرف أن زوجتك تمارس العادة السرية ؟

GMT 14:22 2018 السبت ,15 كانون الأول / ديسمبر

تواصل مفاوضات الأهلي مع اللاعب دا كوستا

GMT 01:09 2018 الأحد ,24 حزيران / يونيو

حكايات قرآنية ومعجزات من سورة "الإنسان"

GMT 19:56 2018 الإثنين ,17 أيلول / سبتمبر

قصة اغتصاب 5 أشخاص لسيدة أمام زوجها أسفل كوبري

GMT 15:59 2019 الأربعاء ,01 أيار / مايو

تواجهك عراقيل لكن الحظ حليفك وتتخطاها بالصبر

GMT 02:44 2013 الخميس ,19 كانون الأول / ديسمبر

الخس والجرجير لمرضى القولون العصبي

GMT 00:28 2015 الخميس ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

منة فضالي ترفض عمليات التجميل وتبحث عن رجل يحتويها

GMT 10:08 2017 الخميس ,28 كانون الأول / ديسمبر

وكيل ميتسوبيشي في السعودية يطرح أتراج سيدان الصغيرة

GMT 09:17 2014 الخميس ,11 كانون الأول / ديسمبر

السعوديّة ليلى سلمان تبدأ تسويق مسلسل "زنوبيا والمصرقع"

GMT 21:07 2015 الخميس ,22 كانون الثاني / يناير

وزيرة خارجية موريتانيا تتوجه إلى أديس أبابا
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab