مركز الأزهر للفتوى يضع حدًا لحكم  أرباح البنوك
آخر تحديث GMT04:57:17
 العرب اليوم -

مركز الأزهر للفتوى يضع حدًا لحكم " أرباح البنوك "

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - مركز الأزهر للفتوى يضع حدًا لحكم " أرباح البنوك "

مركز الأزهر العالمي للفتوى الإلكترونية
القاهرة - العرب اليوم

كشف مركز الأزهر العالمي للفتوى الإلكترونية، إن العلماء اختلفوا في حكم فوائد البنوك، فمنهم من حرّم ذلك، ومنهم من أباحَ، والذي عليه الفتوى بالأزهر هو الجواز، وأضاف الأزهر في إجابته عن سؤال: وضعت أموالي في بعض البنوك، وأخذت أرباحًا، فما حكم هذه الأرباح وهل تعد ربا، وكيف أخرج الزكاة عليها؟، أن المعاملات البنكية من العقود والمعاملات المستحدثة في هذا العصر، والتى تخضع لاجتهاد الفقهاء المعاصرين، وقد اختلفوا فيها ما بين مجوِّز ومانع، فمن قال بحرمتها ألحق الفوائد بالربا.

وتابع: ومن قال بجوازها لم يقسها على المعاملات القديمة، وبالتالى لم يُلْحقها بالربا، بل قالوا إنها معاملة مستحدثة عصرية ولها حكم خاص بها، وأن التعامل مع البنك خلاف التعامل مع الأشخاص، وعلى هذا الرأى جرى قانون البنوك المصري رقم 88 لسنة 2003م، ولائحته التنفيذية الصادرة عام 2004م.

وأوضح: وتبعًا لاختلاف هذين الرأيين كان الحكم على النتائج المترتبة على تلك الأرباح من زكاة وغيرها، فمن أفتى بجواز فوائد البنوك قال بخروج الزكاة عليها، ومن لم يجوِّزْها وألحقها بالربا لم يجز خروج الزكاة عليها، وللسائل العمل بالرأى الذى يرتاح له والمناسب له، وأفاد بأن الذي عليه العمل في الفتوى هو الجواز، وحُكْمُ الحاكم فيها يرفع الخلاف.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مركز الأزهر للفتوى يضع حدًا لحكم  أرباح البنوك مركز الأزهر للفتوى يضع حدًا لحكم  أرباح البنوك



اختاري منها ما يُلائم شخصيتك وأسلوبك لجميع مُناسباتك

أحدث إطلالات ميغان ماركل بالقميص في لوك أنيق وعصري

لندن_العرب اليوم

GMT 00:17 2014 الأحد ,05 تشرين الأول / أكتوبر

سبّ الزوج لزوجته يولّد الكراهيّة ويحطم نفسية المرأة
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab