الإمارات تؤكد أهمية دور التقنيات الرقمية لتحقيق التنمية المستدامة
آخر تحديث GMT19:19:55
 العرب اليوم -

الإمارات تؤكد أهمية دور التقنيات الرقمية لتحقيق التنمية المستدامة

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - الإمارات تؤكد أهمية دور التقنيات الرقمية لتحقيق التنمية المستدامة

التقنيات الرقمية
أبو ظبي -العرب اليوم

 شددت دولة الإمارات العربية المتحدة على الدور الهام الذي تلعبه التقنيات الرقمية في مجال تسريع تحقيق أهداف التنمية المستدامة، ولكن بشرط مسبق وحاسم، وهو سهولة الوصول إلى هذه التقنيات وبأسعار معقولة لضمان تحقيق أقصى قدر ممكن من طموحات التقنيات الرقمية.

جاء ذلك خلال البيان الذي أدلت به سعادة حصة تهلك، وكيل الوزارة المساعد لشؤون التنمية الاجتماعية في وزارة تنمية المجتمع، عبر الاتصال المرئي أمام الدورة التاسعة والخمسين للجنة الأمم المتحدة للتنمية الاجتماعية، "تحت عنوان" التحول الاجتماعي العادل نحو التنمية المستدامة: دور التقنيات الرقمية في التنمية الاجتماعية وتحقيق الرفاه للجميع".

ولفتت سعادتها - خلال البيان - إلى الإنجازات التي حققتها دولة الإمارات في هذا المجال، بما في ذلك اعتمادها منذ تأسيسها على التقنيات الجديدة والناشئة كأساس لنهجها التنموي، ولتعزيز التنمية الاجتماعية والبشرية للجميع، وتحسين نوعية الحياة، وخلق بيئة أعمال لم يسبق لها مثيلا..

لافتة إلى تقدم الإمارات كدولة رائدة في هذا المجال، حتى قبل جائحة "كوفيد - 19 " حيث دأبت على توفير البيئة المناسبة لاحتضان المبتكرين والمفكرين المبدعين لتحفيزهم على تطوير معارفهم ومهاراتهم وأعطت مثالا على ذلك بتعيينها عام 2017 أول وزير مسؤول عن الذكاء الاصطناعي، ووسعت مسؤولياته منذ عام 2020 لتشمل الاقتصاد الرقمي وتطبيقات العمل عن بعد.

وقالت: " يعتبر التحول الرقمي أحد العناصر الهامة في "رؤية الإمارات 2021" و"مئوية الإمارات" والتي تركز على تحويل دولة الإمارات إلى مجتمع قائم على المعرفة من خلال تشجيع الابتكار والاستثمار في الأبحاث والتطوير وتبني التقنيات الرائدة"، ولفتت إلى أن هذه التطبيقات واضحة وجلية في جميع إمارات الدولة.

وأكدت حرص دولة الإمارات على التعاون في هذا المجال على الصعيد الدولي، حيث تعاونت عام 2018 مع مكتب الأمين العام للأمم المتحدة لتأسيس فريقه رفيع المستوى المعني بالتعاون الرقمي، وذلك إيمانا منها بضرورة الاستفادة من أفضل الإمكانيات المتاحة في التقنيات الجديدة والناشئة، والتخفيف من مخاطرها المحتملة في الوقت نفسه.

وقالت سعادتها في ختام البيان : " في الوقت الذي يتم فيه التركيز على التعافي من آثار الجائحة، يستطيع المجتمع الدولي أيضا ترك مجتمعات مهيأة وأكثر استعدادا للأجيال المقبلة".

قـــــــــــــــــد يهمــــــــــــــــــــــــــك ايضـــــــــــــــــــــــــــــــــــا

"الاتحاد للطيران" تنضم إلى مشروع الأبحاث الرقمي في بريطانيا

 

مركز الأبحاث "CIHEFE" يكشف اسم نادي القرن في إسبانيا

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الإمارات تؤكد أهمية دور التقنيات الرقمية لتحقيق التنمية المستدامة الإمارات تؤكد أهمية دور التقنيات الرقمية لتحقيق التنمية المستدامة



GMT 09:54 2021 الأربعاء ,14 إبريل / نيسان

فساتين خطوبة بألوان ربيعية مستوحاة من ورود الفصل
 العرب اليوم - فساتين خطوبة بألوان ربيعية مستوحاة من ورود الفصل

GMT 10:01 2021 الأربعاء ,14 إبريل / نيسان

سياحة طبيعيّة في موقعين عربيين غنيين بالثروات
 العرب اليوم - سياحة طبيعيّة في موقعين عربيين غنيين بالثروات

GMT 07:37 2021 الأحد ,11 إبريل / نيسان

نصائح بسيطة لإنشاء صالة رياضية في منزلكِ
 العرب اليوم - نصائح بسيطة لإنشاء صالة رياضية في منزلكِ

GMT 08:36 2021 الأحد ,11 إبريل / نيسان

فساتين زفاف Elie Saab لربيع 2022
 العرب اليوم - فساتين زفاف Elie Saab لربيع 2022

GMT 03:11 2021 السبت ,27 آذار/ مارس

إيلون ماسك يكشف عن سر جديد يخص "سايبر ترك"

GMT 04:19 2021 السبت ,27 آذار/ مارس

الصين توسع مبيعات T77 المعدّلة حول العالم

GMT 03:50 2021 السبت ,27 آذار/ مارس

مركبة أخرى تنضم لأسرة سيارات GMC الجبارة

GMT 23:29 2017 الخميس ,12 تشرين الأول / أكتوبر

عبارات مثيرة قوليها لزوجكِ خلال العلاقة

GMT 05:28 2020 الأربعاء ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

"منهاتن الصحراء" في اليمن أقدم مدينة ناطحة سحاب

GMT 00:48 2019 الأحد ,27 كانون الثاني / يناير

"رشاد تفضل الصلصال الحراري عن "السيراميك

GMT 03:47 2017 الثلاثاء ,05 كانون الأول / ديسمبر

أحمد شعبان يكشف إمكانية تحفيز طاقة "الكونداليني"

GMT 07:21 2017 الأحد ,15 تشرين الأول / أكتوبر

حكاية زينة عاشور وعمرودياب
 
syria-24
Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab