شابة سويسرية تحكي قصة الإصابة والتعافي من فيروس كورونا
آخر تحديث GMT18:05:11
 العرب اليوم -

بعدما عادت إلى ممارسة حياتها وأعمالها اليومية بصورة طبيعية

شابة سويسرية تحكي قصة الإصابة والتعافي من فيروس "كورونا"

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - شابة سويسرية تحكي قصة الإصابة والتعافي من فيروس "كورونا"

شابة سويسرية
ستوكهولم ـ العرب اليوم

مع تزايد عدد الإصابات المؤكدة بسويسرا التي وصلت إلى 12311 شخصا، وارتفاع عدد الوفيات إلى 207 أشخاص بسبب فيروس "كورونا"، الذي بث الذعر في دول المعمورة، لا يولي الكثيرون الأهمية لعدد الأشخاص الذين تعافوا منه.

السويسرية "بيتينا سوودر"، التي تقيم بمدينة زوريخ، واحدة من بين الذين تعافوا من الوباء الفتاك، ورجعوا لممارسة حياتهم الطبيعية وممارسة أعمالهم اليومية كما كانوا من قبل.

كانت "بيتينا سوودر" تعيش حياة مستقرة مع أسرتها كباقي أقرانها، تمارس حياتها بشكل طبيعي جدا، تشتغل طيلة أيام الأسبوع وتواظب على ممارسة رياضتها المفضلة، وتخرج للسهر نهاية الأسبوع مع أصدقائها وصديقاتها، وكانت متحمسة وتخطط للمستقبل، ولم يكن يخطر ببالها ولو للحظة أنها قد تصاب بـ"كورونا"، خصوصا وأنها تشتغل سكرتيرة طبية في عيادة متخصصة في مجال الخصوبة.

لم تكن الفتاة البالغة من العمر 26 ربيعا، تتوقع إصابتها بفيروس "كورونا" المستجد، خصوصا وأن المرض كان لا يزال في بدايته، ولم تسجل آنذاك سوى حالتين مؤكدتين على صعيد سويسرا، ومن سوء حظها كانت هي الحالة الثالثة التي يتم تشخيصها رسميا، كمصابة بفيروس "كورونا" المستجد بالبلاد.

أصيبت الشابة "بيتينا" أثناء زيارتها لمدينة ميلانو الإيطالية في إطار أسبوع الموضة الذي ينظم كل سنة، وبعد عودتها من إيطاليا، وبالرغم من أنها لم تشعر بالأعراض الأولية التي عادة ما تظهر على حاملي الفيروس، أشار صديق لها بضرورة زيارة الطبيب وإجراء اختبار فيروس "كورونا"، نظرا إلى انتشار الوباء في إيطاليا كالنار في الهشيم خلال تواجدها في ميلانو، فلم تكن الشابة تعتقد أن نتيجة الاختبار ستكون إيجابية، وهي التي تتمتع بصحة جيدة ولا تعاني أي مرض مزمن.

في تلك الأثناء، وبعد تأكدها من الإصابة بالفيروس، تتحدث "بيتينا" عن إحساسها خلال هذه اللحظة العصيبة من حياتها التي لا تتمناها لأي أحد، في مقابلة تلفزيونية مع القناة الرسمية السويسرية الناطقة بالألمانية، إذ قالت: "لقد كان شعورا غريبا لأنك أصبحت فجأة خطرا على الآخرين".

وعلى إثر ذلك، أُدخلت "بيتينا" المستشفى بمدينة زوريخ، إذ ظلت فيه لمدة أربعة أيام في عزلة تامة، ثم واصلت رحلة العلاج مع الحجر الصحي بالمنزل لمدة عشرة أيام، فكانت خلالها تتواصل مع الطبيب المتابع لحالتها عبر الهاتف.

وقالت "بيتينا" أثناء الحجر الصحي بالبيت إنها شعرت بالوحدة والعزلة، وهي التي كانت تحب مخالطة الناس وذات طبيعة اجتماعية، وتحب خلق علاقات مع أناس آخرين، موردة: "كم ينتابك شعور بالوحدة.. إنه شعور فظيع"، مضيفة أن الكثير من معارفها وأصدقائها بدؤوا يتحاشون الاقتراب منها، ويتجنبونها قدر الإمكان، ما حز نفسها، إذ قالت: "لقد أصبحت معزولة والناس يتجنبونني لأنهم يخافون من تعرضهم للإصابة".

ولم تتماثل "بيتينا" للشفاء إلا بعد انقضاء مدة الحجر الصحي، إذ عادت لمزاولة عملها من جديد، بصفتها سكرتيرة طبية في عيادة متخصصة في مجال الخصوبة في زيورخ، وأكّدت أنه بعدما أصبحت لديها مناعة ضد هذا المرض، وباعتبارها عاملة طبية مدربة، مستعدة لتقديم خدماتها للمستشفى بزوريخ إذا ما تم إغلاق مكان عملها الحالي.

وبحسب مارسيل سالاتيه، رئيس مختبر الوبائيات الرقمي في المعهد التقني الفدرالي العالي في لوزان، فإن الأشخاص الذين تعافوا من الإصابة يكتسبون مناعة تجعلهم محصنين ضد هذا الوباء، ويمكنهم لعب دور مهم، ليس فقط للنظام الصحي، ولكن للمنظومة ككل، إذ إن الذين أصبحوا محصنين لن يتأثروا في المستقبل بالفيروس.   

 قد يهمك أيضــــــــــــــــًا :

إصابة متعافين من كورونا بالمرض مجددا بدون أعراض في الصين

دواء فيروس سي يعالج 11 حالة مصابة بـ كورونا

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

شابة سويسرية تحكي قصة الإصابة والتعافي من فيروس كورونا شابة سويسرية تحكي قصة الإصابة والتعافي من فيروس كورونا



آخر الصيحات على طريقة الأميرة ديانا وجيجي حديد

تقرير يؤكّد أن الشورت الرياضى موضة ربيع وصيف 2020

لندن - العرب اليوم

GMT 02:47 2020 الثلاثاء ,02 حزيران / يونيو

أبرز الحيل لتنشيط السياحة في كانكون في المكسيك
 العرب اليوم - أبرز الحيل لتنشيط السياحة في كانكون في المكسيك
 العرب اليوم - أفكار لإزالة بقع الكلور الصفراء من الملابس الملوّنة

GMT 02:32 2016 الثلاثاء ,12 إبريل / نيسان

تعرفي على موعد نزول الدورة بعد ترك حبوب منع الحمل

GMT 09:00 2016 الأحد ,31 تموز / يوليو

كيف تعرف أن زوجتك تمارس العادة السرية ؟

GMT 22:07 2016 الإثنين ,05 أيلول / سبتمبر

كيف تعرف أن زوجتك تمارس العادة السرية ؟

GMT 06:54 2013 الأربعاء ,15 أيار / مايو

فوائد نبات الخرفيش

GMT 02:32 2016 الثلاثاء ,12 إبريل / نيسان

تعرفي على موعد نزول الدورة بعد ترك حبوب منع الحمل

GMT 10:51 2016 الأربعاء ,03 شباط / فبراير

وفاة حرم الأمير ممدوح بن عبد العزيز
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab