القصة الكاملة لسيدة مصرية تركت طفلها ليموت جوعًا وجثته تتحلل
آخر تحديث GMT20:27:27
 العرب اليوم -

القصة الكاملة لسيدة مصرية تركت طفلها ليموت جوعًا وجثته تتحلل

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - القصة الكاملة لسيدة مصرية تركت طفلها ليموت جوعًا وجثته تتحلل

وفاة طفل رضيع
القاهرة - العرب اليوم

واقعة ماسأوية شهدتها مدينة طوخ، عندما تركت أم طفلها 8 أيام وحيدا في المنزل، يتضور جوعًا، حتى توفي من شدة الجوع، والبكاء، فلم تنظر إليه وهي تتركه بمفرده، فوق السرير وتترك منزلها، بعد أن حدثت المشاجرات بينها وبين زوجها.وفي هذا السياق، إلتقينا ، مع جار وأحد أقارب أسرة الطفل أنس، والذي أكد أنه في يوم الواقعة تركت الأم الطفل وأخذت ابنها الكبير مروان وتركت المنزل والطفل الصغير بداخله، ثم توجهت لمنزل والدتها، وظل الطفل يصرخ طوال النهار حتى توفي دون أن يدري به أحد".

وتابع أحمد الشريف جار الطفل، جثة الطفل تحللت بسبب وفاته منذ أكثر من 7 أيام واكتشاف الحادث في اليوم الثامن مما تسبب في وجود دود على سرير وفي الشقة.

البداية عندما تلقي اللواء فخر العربي مدير أمن القليوبية، إخطار من مأمور مركز طوخ، بورود بلاغا من «ع ح» عامل باكتشافه وفاة نجله الطفل «أنس ع ع» 4 شهور، داخل الشقة سكنه، وعدم تواجد زوجته والدة الطفل «ا ش ع ن» 24 عاما ربة منزل، فيما تم تحرير محضر بالواقعة، واتخاذ الإجراءات القانونية.

فيما فجر مصدر أمني، مفاجأت في الواقعة، بأن الوفاة كان سببها الأساسي مشاجرة بين الزوج وزوجته، تسببت في ترك الزوجة لمنزل الزوجية واصطحابها نجلها الأكبر وترك المنزل، فيما ظن الأب أن زوجته تعتني بالطفل وأنها نزلت لكي تحضر بعض الأغراض من الشارع فترك هو الأخر الطفل وظل الباب مفتوحا حتى تأتي مما تسبب في وفاة الطفل.

قد يهمك أيضــــــــــــــــًا :

توقيف المتهمين بترويع طفل من ذوي الهمم باستخدام كلب في القليوبية

7 مدن في القليوبية المصرية تسجل "صفر إصابات" بفيروس كورونا

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

القصة الكاملة لسيدة مصرية تركت طفلها ليموت جوعًا وجثته تتحلل القصة الكاملة لسيدة مصرية تركت طفلها ليموت جوعًا وجثته تتحلل



GMT 17:51 2020 الإثنين ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

معمرة إيطالية تصاب بفيروس كورونا ثلاث مرات

GMT 17:17 2020 الإثنين ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

تفاصيل جديدة في واقعة سلمى الشيمي

GMT 14:39 2020 الإثنين ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

فتاة تثير الجدل في جلسة تصوير بـ زي فرعوني

GMT 07:43 2020 الأحد ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

لحظة تتويج اللبنانية دانييلا نيكولاس بملكة جمال تشيلى 2020

بدت ساحرة في البدلة مع الشورت القصير والقميص الأسود

أجمل إطلالات الشتاء باللون الأبيض المستوحاة من ريا أبي راشد

القاهره_العرب اليوم

GMT 03:19 2020 الإثنين ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

طرق تنسيق البنطلون الأزرق بأساليب ملفتة للإطلالات اليومية
 العرب اليوم - طرق تنسيق البنطلون الأزرق بأساليب ملفتة للإطلالات اليومية

GMT 03:50 2020 الإثنين ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

أفضل الوجهات السياحية للمغامرات في 2021 تعرّفي عليها
 العرب اليوم - أفضل الوجهات السياحية للمغامرات في 2021 تعرّفي عليها

GMT 04:47 2020 الجمعة ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرّف على "أقدم" السيارات الرياضية على مستوى العالم

GMT 04:04 2020 الجمعة ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

أبرز المعلومات عن قفازات القيادة الواقية من الشمس للسيدات

GMT 08:13 2020 الإثنين ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

أسعار ومواصفات أرخص سيارة "بي إم دبليو" موديل 2021 في مصر

GMT 02:35 2020 الثلاثاء ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

مازدا تتصدر السيارات الأكثر موثوقية في "Consumer Reports"

GMT 18:42 2020 الإثنين ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

شاحنات تصدم عشاقها في 2021 لهذا السبب

GMT 19:02 2020 الإثنين ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

مواصفات السيارة جيب رانجلر 2020

GMT 18:51 2020 الإثنين ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

علامات تدل على تعرض سيارتك لحادث قديم

GMT 02:58 2020 الخميس ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

"دبي سفاري بارك" مغامرة تستحق التجربة وسط الحياة البرية

GMT 15:25 2020 الأحد ,01 آذار/ مارس

يحالفك الحظ في الأيام الأولى من الشهر

GMT 14:52 2020 الأحد ,01 آذار/ مارس

أمامك فرص مهنية جديدة غير معلنة

GMT 05:33 2019 السبت ,07 كانون الأول / ديسمبر

إليكِ ديكورات مطابخ مودرن بألوان الباستيل الناعمة

GMT 14:28 2019 الإثنين ,01 إبريل / نيسان

تشعر بالعزلة وتحتاج الى من يرفع من معنوياتك

GMT 01:01 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

سلاف فواخرجي توضح أسباب غيابها عن الدراما المصرية
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab