40 طالباً في الصف الكثافة الطلابية في مدارس الحكومة
آخر تحديث GMT02:44:39
 العرب اليوم -
وكالة الصحافة الفرنسية تعلن عن ارتفاع عدد الوفيات بفيروس كورونا في أوروبا إلى أكثر من 45 ألف وفاة وزارة الصحة الإسرائيلية تعلن عن ارتفاع عدد الإصابات بفيروس كورونا إلى 7851 والوفيات إلى 43 وزارة الصحة الفرنسية تعلن عن ارتفاع عدد حالات الإصابات الحرجة بفيروس كورونا إلى 6838 بعد أن كانت 6662 أمس وزارة الصحة المصرية تعلن تسجيل 85 إصابة جديدة بفيروس كورونا و 5 وفيات خلال الـ 24 ساعة الماضية وزارة الصحة المصرية تعلن ارتفاع عدد الوفيات بفيروس كورونا إلى 71 والإصابات إلى 1070 عدد وفيات كورونا في الولايات المتحدة يتجاوز 8 آلاف والإصابات أكثر من 300 ألف وزارة الصحة القطرية تعلن تسجيل 250 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا خلال الـ 24 ساعة الماضية السلطات الإيطالية تعلن تراجع عدد الحالات التي تستدعي عناية مركزة لأول مرة إيطاليا تسجل 681 وفاة جديدة بفيروس كورونا خلال الـ 24 ساعة الماضية ليرتفع العدد الإجمالي إلى 15,362 وزارة الصحة الجزائرية تعلن ارتفاع العدد الإجمالي للإصابات بفيروس كورونا إلى 1251 والوفيات إلى 130
أخر الأخبار

40 طالباً في الصف الكثافة الطلابية في مدارس الحكومة

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - 40 طالباً في الصف الكثافة الطلابية في مدارس الحكومة

كثافة طلابية غير مسبوقة في مدارس الحكومة
دبي ـ العرب اليوم

شهدت الصفوف الدراسية في المدارس الحكومية كثافة طلابية غير مسبوقة، إذ وصلت في رياض الأطفال إلى 30 طفلاً بالصف، وتعدت الـ40 طالباً في مدارس الحلقة الثانية والمرحلة الثالثة. وعزا مصدر في وزارة التربية والتعليم الكثافة إلى «الدمج العشوائي الذي أجرته الوزارة للمدارس، بعد تعديل المراحل الدراسية من الصف الأول إلى الصف الثاني عشر»، لافتاً إلى أن الوزارة شكلت لجاناً لمتابعة الوضع ميدانياً، وتصحيحه.

وأوضح المصدر لـ «الإمارات اليوم» أن «الوزارة نفذت دمجاً لعدد من المدارس مع نهاية العام الدراسي الماضي دون دراسة دقيقة للمسح الميداني، إضافة إلى عدم احتساب حاجة منطقة جديدة مأهولة بالسكان، هي منطقة (أم الدمن) في الروية بدبي، إلى مدارس تخدم أبناءها، ونتيجة لذلك، فوجئت خلال الأيام الماضية بأنه كان ينبغي توفير مبنى مدرسي، لأن هناك حاجة ماسة فعلاً لإيجاد مدرسة تستوعب الطلبة في تلك المنطقة، كونها منطقة آهلة بالسكان».

وأضاف المصدر أنه يصعب فتح شعب جديدة في المدارس، لأن فتح شعب لاستيعاب الكثافة يحتاج إلى توفير معلمين، فيما الوزارة لم تستقطب معلمين بالقدر الكافي هذا العام لتغطية أي شواغر، فضلاً عن عدم شغل شواغر الهيكل الإداري للمدارس من رؤساء وحدات أكاديميين وخدمات مدرسية وشؤون طلاب، على الرغم من أن الوزارة انتهت من إجراء المقابلات، وأعلنت النتيجة فعلاً منذ شهر تقريباً، إذ لابد من إيجاد البديل قبل نقلهم للعمل كرؤساء وحدات.

واعتبر المصدر أن «الطبيعي أن ينتج عن قرار الوزارة بضم صفوف من الخامس إلى المرحلة الأعلى، وجود حمامات لهم منفصلة عن حمامات الطلبة الكبار، إلا أنهم فوجئوا عند بدء الدوام بعدم تخصيص حمامات لهم، ما اضطرهم إلى مشاركة الطلاب الكبار في استخدام الحمامات الموجودة». وذكر أن كثيراً من أولياء أمور الطلبة يعانون بسبب عدم العثور على مدارس قريبة من مناطق سكنهم، لتسجيل أبنائهم فيها، ونتيجة الضغط في التسجيل بمدارس بعينها، وأمام الكثافة الطلابية تطالب إدارات المدارس أولياء الأمور بـ«صورة من فاتورة الكهرباء»، للتأكد من مكان السكن قبل قبول الابن في المدرسة، مشيراً إلى أن إدارات بعض المدارس اضطرت إلى وضع الطلاب في غرف المختبرات إلى حين توفير فصول دراسية لهم. من جانبهم، أكد أحمد عبدالرحمن، وفاطمة عبدالله، ورقية جمال الدين، أولياء أمور طلبة في مناطق مزيرع ومصفوت وحتا، نقل الطلاب من المدارس الحديثة القريبة إلى مدارس قديمة بعيدة عن منازلهم، ما تسبب في معاناة لهم، إذ يستغرق أبناؤهم وقتاً طويلاً في الرجوع من المدرسة إلى البيت. كما أكدوا رفضهم دمج الذكور مع الإناث، ونقل معلمات مواطنات إلى مدارس ثانوية الأولاد، أو إلى مدارس بعيدة عن منازلهن.

الاستعدادات والجاهزية

طلبت وزارة التربية والتعليم من مديري عدد من المدارس استكمال التدقيق على استعداداتها وجاهزيتها، وتحديد الاحتياجات وجوانب النقص للعمل على سدها، ورفع التقرير النهائي اليوم، إلى وكيل الوزارة للرقابة والخدمات المساندة.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

40 طالباً في الصف الكثافة الطلابية في مدارس الحكومة 40 طالباً في الصف الكثافة الطلابية في مدارس الحكومة



استطاعت أن تجسد روح الموضة الجديدة على أفضل وجه

تقرير يرصد الظهور الأول لـ كيت موس على غلاف "فوج" بإطلالة من شانيل

لندن ـ العرب اليوم
 العرب اليوم - 11 نصيحة لعطلة منزلية لا تنسى في ظل الحجر الصحي

GMT 21:49 2020 الجمعة ,03 إبريل / نيسان

اكتشاف دواء يدمر فيروس كورونا خلال 48 ساعة

GMT 11:16 2015 الجمعة ,20 آذار/ مارس

تعرفي على طرق علاج العظيم عند الأطفال

GMT 07:08 2019 الأحد ,31 آذار/ مارس

شهر بطيء الوتيرة وربما مخيب للأمل

GMT 22:11 2014 الثلاثاء ,23 أيلول / سبتمبر

درجات اللون الرمادي الأفضل والأجمل لمعظم الغرف

GMT 15:57 2019 الأحد ,20 كانون الثاني / يناير

أفضل عطر 212 vip النسائي يمنحك لمسة ساحرة لا تقاوم
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab