إزالة الغابات فى الأمازون تؤدى إلى زيادة خطر الحرائق
آخر تحديث GMT16:42:39
 العرب اليوم -

إزالة الغابات فى الأمازون تؤدى إلى زيادة خطر الحرائق

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - إزالة الغابات فى الأمازون تؤدى إلى زيادة خطر الحرائق

إزالة الغابات فى الأمازون تؤدى إلى زيادة خطر الحرائق
واشنطن - العرب اليوم

كشفت عدد من الأبحاث أن إزالة الغابات فى منطقة الأمازون يمكن أن تؤدى لزيادة هائلة فى خطر اندلاع حرائق الغابات المدمرة، وأكدت دراسة جديدة أن إزالة الغابات وتحويلها إلى أراضٍ زراعية يمكن أن يزيد من المناطق المعرضة لخطر حرائق الغابات بأكثر من 70 % بحلول نهاية القرن.

ووفقا لما ذكره موقع "phys"، قال الدكتور لويز أراجو من جامعة إكستر، إن الجهود المبذولة لتحسين الإدارة المستدامة للأراضى فى المنطقة يمكن أن توفر أفضل وسيلة للدفاع على مدار العقود المقبلة، وتم نشر الدراسة فى مجلة Global Change Biology.

واستخدم فريق البحث، بقيادة المعهد الوطنى لأبحاث الفضاء (INPE) ومركز أبحاث ورصد الكوارث (CEMADEN) فى البرازيل وكذلك جامعة ستوكهولم، تقنيات النمذجة المتطورة لإجراء الدراسة.

وأظهر أن سياسات مثل إنشاء طرق سريعة جديدة، وزيادة إزالة الغابات وتقليل فعالية المناطق المحمية، يمكن أن تزيد بشكل كبير من خطر حرائق الغابات.

وعندما يقترن سيناريو CMIP5 لتغير المناخ، الذى يتوقع زيادة انبعاثات غازات الدفيئة على مدار القرن الحادى والعشرين، فإن المنطقة التى ترتفع فيها احتمالية حرائق الغابات قد تزيد بنسبة تصل إلى 110٪.

من جهته قال الدكتور أراجو، الذى يرأس أيضًا قسم الاستشعار عن بُعد فى INPE: "للمرة الأولى، تمكنا من إثبات أنه على الرغم من أن المناخ يتغير، مع احتمال حدوث عواقب سلبية على الأمازون، فإن الاستخدام السيئ للأراضى فى هذه المنطقة من أبرز أسباب الحرائق بالغابات.

وتوصلت الدراسة إلى أن اعتماد إجراءات تهدف إلى الحد من إزالة الغابات وانبعاثات غازات الدفيئة، يمكن أن يقلل بدرجة كبيرة من احتمال نشوب حرائق الغابات، حتى مع تكثيف الجفاف فى الأمازون بحلول نهاية القرن.

قد يهمك ايضا:

رحلة سائحين فى إحدى الغابات في جنوب أفريقيا تنتهى بشكل مرعب

"إنسان الغاب" يُصارع جرافة دفاعًا عن منزله في إحدى الغابات الاستوائية

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

إزالة الغابات فى الأمازون تؤدى إلى زيادة خطر الحرائق إزالة الغابات فى الأمازون تؤدى إلى زيادة خطر الحرائق



تميّزت بمعطف بالأسلوب العسكري زيتيّ اللون

ميدلتون تخطف الأنظار بعد عاصفة ميغان ماركل وهاري

لندن - العرب اليوم

GMT 03:28 2020 السبت ,18 كانون الثاني / يناير

قائمة بالأماكن السياحية في أرخص دولة في أوروبا
 العرب اليوم - قائمة بالأماكن السياحية في أرخص دولة في أوروبا

GMT 03:39 2020 السبت ,18 كانون الثاني / يناير

تعرفي على طرق تحويل بيتك لواحة سلام نفسي
 العرب اليوم - تعرفي على طرق تحويل بيتك لواحة سلام نفسي

GMT 07:33 2016 الأربعاء ,30 آذار/ مارس

طرق علاج تأخر الكلام عند الأطفال بالأعشاب

GMT 00:30 2019 الأحد ,29 كانون الأول / ديسمبر

كبسولة النشاط ورفع الحرق وزيادة المناعة صباحاً ومساءً

GMT 00:23 2019 الأحد ,29 كانون الأول / ديسمبر

10 علاجات منزلية تخفي ندبة الجديري المائي

GMT 00:49 2016 الثلاثاء ,13 كانون الأول / ديسمبر

أطعمة خاصة لتجنب آثار شرب الكحول في الكريسماس

GMT 05:13 2017 الأربعاء ,11 كانون الثاني / يناير

قرد ذكر يحاول ممارسة الجنس مع سيكا الغزلان في اليابان

GMT 12:53 2019 الأحد ,01 أيلول / سبتمبر

تتحدى من يشكك فيك وتذهب بعيداً في إنجازاتك

GMT 16:04 2019 الخميس ,01 آب / أغسطس

تمتع بالهدوء وقوة التحمل لتخطي المصاعب

GMT 06:18 2019 الإثنين ,01 تموز / يوليو

تنتظرك أحدث سعيدة خلال هذا الشهر

GMT 09:44 2015 الثلاثاء ,29 أيلول / سبتمبر

فوائد الفاصوليا الخضراء للعلاج القولون

GMT 17:26 2016 الأحد ,06 آذار/ مارس

أعراض تقلصات الرحم في الشهر الرابع

GMT 05:04 2019 الأحد ,06 كانون الثاني / يناير

جولة سياحية ساحرة داخل مدينة "العلا" السعودية

GMT 14:29 2018 الثلاثاء ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

وظيفة نظام "ECO" في السيارات وعلاقته بخفض استهلاك الوقود

GMT 02:40 2017 الثلاثاء ,20 حزيران / يونيو

جولة مذهلة في جزيرة سانتوريني العالمية في اليونان

GMT 07:30 2015 الأربعاء ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

طلاب معهد الجبيل التقني يحصلون على رخصة دولية
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab