تغيير الجلد وراء هجرة الحيتان إلى المياه الاستوائية
آخر تحديث GMT12:03:53
 العرب اليوم -

تغيير الجلد وراء هجرة الحيتان إلى المياه الاستوائية

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - تغيير الجلد وراء هجرة الحيتان إلى المياه الاستوائية

الحيتان الزرقاء
واشنطن ـ العرب اليوم

تهاجر العديد من أنواع الحيتان مرة واحدة في السنة من المياه الباردة إلى المياه الاستوائية، وظلت أسباب هذه الرحلة الطويلة غامضة. وافترض الباحثون أنه على غرار الحيوانات الأخرى، قد تهاجر الحيتان إلى بيئة "أكثر ودية" مع عدد أقل من الحيوانات المفترسة، والأغذية المتوفرة بسهولة أكبر. ومع ذلك، فقد لاحظ علماء البيئة البحرية وجود عجول صغيرة في مياه القطب الجنوبي، مما يشير إلى أن الحيتان قد تكون قادرة على الولادة بأمان في المياه الجليدية. وإذا كان الأمر كذلك، فلن يكونوا ملزمين بالسفر على بعد آلاف الكيلومترات، وتحمل أخطار الوصول إلى المناخات الأكثر دفئًا. إذن ما هو التفسير الحقيقي لهذا السلوك؟

باحثون من مركز الخدمة الوطنية لمصائد الأسماك البحرية في كاليفورنيا، ومعهد الثدييات البحرية في جامعة ولاية أوريجون، قدموا إجابة ظهرت مؤخراً في دراسة نشرتها دورية "Marine Mammal Science "، بعد أن تتبعوا 62 حوتاً في القطب الجنوبي (Orcinus orca) لمدة 7 سنوات تقريباً بين عامي 2009 و2016. وخلص الباحثون إلى أن الحيتان لا تهاجر من أجل الولادة أو حتى بحثاً عن الطعام، ولكن للاستفادة من المياه الدافئة لإذابة أو إلقاء الجلد الميت الذي يمكن أن يؤثر على صحتهم.

ويقول الباحثون إنه لم يتم إعطاء الاهتمام اللازم للجلد عندما يتعلق الأمر بالحيتان، لكنهم أثبتوا أنها حاجة فسيولوجية مهمة يمكن تلبيتها عن طريق الهجرة إلى المياه الدافئة.

قد يهمك ايضـــًا :

الحقيقة الكاملة لسماع أصوات الحيتان بشواطئ مصر وليبيا والجزائر

دراسة تُوضِّح سرّ كون الحيتان الزرقاء أكبر الحيوانات على الإطلاق

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تغيير الجلد وراء هجرة الحيتان إلى المياه الاستوائية تغيير الجلد وراء هجرة الحيتان إلى المياه الاستوائية



تألَّقن بالقفاطين والفساتين العصرية والتنانير الكاجوال

إطلالات لافتة للنجمات العربيات خلال عيد الفطر المبارك

بيروت ـ العرب اليوم
 العرب اليوم - اتجاهات أحذية تمنح فساتينك الأناقة في صيف 2020

GMT 02:32 2016 الثلاثاء ,12 إبريل / نيسان

تعرفي على موعد نزول الدورة بعد ترك حبوب منع الحمل

GMT 11:35 2020 الإثنين ,25 أيار / مايو

وفاة جدة أوس أوس نجم "مسرح مصر"

GMT 22:09 2018 الإثنين ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

5 طرق لإغراء الزوج قبل البدء في ممارسة العلاقة الحميمة

GMT 14:28 2018 الخميس ,04 تشرين الأول / أكتوبر

كوكب الأرض ليس فريدًا من نوعه وهناك كواكب مشابهة له

GMT 02:24 2015 الأحد ,17 أيار / مايو

افتتاح فرع جديد لمطاعم "مادو" في السعودية

GMT 10:53 2018 الإثنين ,02 تموز / يوليو

جمارك السيارة "رينو داستر" الواردة من السعودية

GMT 23:23 2014 الإثنين ,27 تشرين الأول / أكتوبر

"التطعيم بالصدف" إبداع متوارث لفن أصيل يتحدّى الانقراض

GMT 18:54 2018 الأحد ,17 حزيران / يونيو

تعرف على مميزات وعيوب شفروليه ماليبو 2019

GMT 18:57 2013 الأربعاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

أسباب تفضيل الرّجال الزّواج من صغيرة السّن
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab