إزالة 85 من أعشاب ورد النيل في إثيوبيا
آخر تحديث GMT22:00:18
 العرب اليوم -

إزالة 85% من أعشاب ورد النيل في إثيوبيا

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - إزالة 85% من أعشاب ورد النيل في إثيوبيا

مجري نهر النيل
أديس أبابا - العرب اليوم

أنهت الحكومة الإثيوبية، حملة نظمتها لإزالة أعشاب ورد النيل التي تهدد مجرى نهر النيل, حيث نجحت في إزالة 85 في المائة من الخطة المستهدفة وشارك في ختام الحملة التي نظمتها الحكومة الإثيوبية واستمرت لأكثر من شهرين، وزير المياه والري والطاقة الإثيوبي، سلشي بقلي, وعدد من المسؤولين في الحكومة الفيدرالية والإقليمية والمختصين بالشأن، تحت شعار "لا سد النهضة بدون نهر أباي.. ولا أباي بدون بحيرة تانا"، و"أباي" بالأمهرية، وهي اللغة الرسمية بالبلاد، تعني بالعربية نهر النيل.

ووفق التقرير الختامي للحملة، فإن الحملة غطت 30 منطقة من المحليات التي انتشرت فيها الأعشاب الضارة خلال 66 يومًا فترة الحملة التي بدأت في الـ 19 من أكتوبر الماضي حتى يناير المنصرم، مؤكدين انتهاء الحملة بنجاح للقضاء على الأعشاب الضارة التي كانت قد انتشرت على أكثر من 190 كيلومترا وأوضح التقرير الختامي أنه تمت إزالة أكثر من نحو 3 آلاف و656 هكتارا من أصل 4 آلاف و302 هكتار كانت موجودة في بداية الحملة، ما يجعلها حققت نسبة 85 في المائة من الخطة التي كانت تستهدف إزالة نسبة 95 في المائة من الهدف العام.

واعتبر وزير المياه والري والطاقة، سلشي بقلي، في كلمة له خلال حفل ختام الحملة، أن نجاح الحملة إنجاز كبير، وقال إن هذا سيكون أعلى إنجاز حتى الآن مقارنة بجميع الجهود التي تم إنجازها سابقًا للقضاء على ورد الماء من بحيرة تانا وأضاف أنه تم توظيف 396 ألف عامل خلال 66 يومًا من الحملة حتى الآن، وهذا مؤشر على أن التحديات التي تواجه بلادنا يمكن التغلب عليها في فترة قصيرة، مؤكدا أن ذلك تم من خلال التعاون والتنسيق ولفت المسؤول الإثيوبي إلى أنه لا يزال استئصال الأعشاب الضارة جاريا في 5 محليات بدون مساحات كبيرة من الماء، وقال إن العمل سيستمر حتى نهاية مايو المقبل، والخطوات التالية هي حرق الأعشاب الضارة، وإدارة مستجمعات المياه، والتشجير، وتنظيف المنطقة المتبقية.

بحيرة تانا أكبر بحيرة في إثيوبيا، وتمد البلاد بـ50% من المياه العذبة، وتم إدراجها ضمن أفضل 250 بحيرة ذات أهمية عالمية للتنوع البيولوجي، كما تعد البحيرة وجهة للخبراء والأكاديميين والباحثين في مجال المياه والطاقة لأغراض الدراسات والبحوث والمشاركة في المنتديات والمؤتمرات بالبلاد وتزداد المخاوف يوما بعد يوم من خطر تفاقم أعشاب ورد الماء (ورد النيل)، الذي يهدد مساحات كبيرة من بحيرة تانا الإثيوبية المنبع الرئيسي لنهر النيل ويعود ظهور ورد الماء على بحيرة تانا بصورة رسمية إلى عام 2012، عندما أبلغ علماء البيئة والمياه، حكومة إقليم أمهرة شمالي إثيوبيا، بعثورهم على ورد الماء وسط بحيرة تانا.

قد يهمك أيضــــــــــــــــًا :

صرف 400 مليون جنيه سنويًا لإزالة ورد النيل في مصر

 

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

إزالة 85 من أعشاب ورد النيل في إثيوبيا إزالة 85 من أعشاب ورد النيل في إثيوبيا



GMT 08:36 2021 الأحد ,11 إبريل / نيسان

فساتين زفاف Elie Saab لربيع 2022
 العرب اليوم - فساتين زفاف Elie Saab لربيع 2022

GMT 07:37 2021 الأحد ,11 إبريل / نيسان

نصائح بسيطة لإنشاء صالة رياضية في منزلكِ
 العرب اليوم - نصائح بسيطة لإنشاء صالة رياضية في منزلكِ

GMT 06:52 2021 الأحد ,11 إبريل / نيسان

فساتين سهرة بتصاميم فاخرة موضة ربيع 2021
 العرب اليوم - فساتين سهرة بتصاميم فاخرة موضة ربيع 2021

GMT 08:14 2021 الخميس ,08 إبريل / نيسان

سياحة ثقافية تاريخية في غرناطة الأندلسية

GMT 12:33 2021 الإثنين ,05 إبريل / نيسان

لاند روفر تطلق أيقونتها Discovery الجديدة

GMT 07:16 2021 الإثنين ,29 آذار/ مارس

جولة سياحية ربيعية في البحيرات الايطالية

GMT 16:33 2021 الخميس ,08 إبريل / نيسان

رسميا تأجيل بطولة فرنسا المفتوحة للتنس

GMT 00:17 2014 الأحد ,05 تشرين الأول / أكتوبر

سبّ الزوج لزوجته يولّد الكراهيّة ويحطم نفسية المرأة

GMT 06:22 2017 الثلاثاء ,07 آذار/ مارس

فوائد الدوم لتنظيم ضغط الدم المرتفع

GMT 04:28 2018 الثلاثاء ,30 تشرين الأول / أكتوبر

حقائب رائجة تضمن لك مواكبة أحدث صيحات الموضة

GMT 21:11 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

العملاقة نايا جاكس تقترب من مغادرة اتحاد المصارعة WWE

GMT 15:13 2015 الجمعة ,16 تشرين الأول / أكتوبر

زراعة الرس تدشن المرحلة الثالثة في استزراع الطلح النجدي

GMT 19:11 2016 الأربعاء ,02 تشرين الثاني / نوفمبر

باعشن طالب الجماهير بالدعم لتحقيق الفوز
 
syria-24
Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab