وزارة السياحة تعلن عن كشف أثري جديد في منطقة سقارة
آخر تحديث GMT17:55:04
 العرب اليوم -

وزارة السياحة تعلن عن كشف أثري جديد في منطقة سقارة

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - وزارة السياحة تعلن عن كشف أثري جديد في منطقة سقارة

الدكتور خالد العناني
القاهرة - العرب اليوم

أعلن الدكتور خالد العناني وزير السياحة والآثار عن كشف أثري جديد بمنطقة سقارة قامت به بعثة أثرية مصرية برئاسة الدكتور مصطفى وزيري الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار.وتم الاعلان عن الكشف من خلال مؤتمر صحفي برعاية خاصة من البنك الأهلي المصري وحضره العديد من السفراء من المنطقة العربية والافريقية ومختلف دول العالم، اضافة الى تغطية حية وموسعة من وسائل الاعلام المحلية والعالمية التي حرصت على أن تشهد هذا الحدث العالمي الفريد الذي تتوجه إليه أنظار العالم الذي يقدر جيدا قيمة الاثار المصرية الممتدة لآلاف السنين لتؤرخ للتاريخ البشري.

وأعلن الدكتور العناني أن الدراسات المبدئية تشير إلى أن الكشف الاثري الذي تم اكتشافه في منطقة " جبانة رجال الدولة " بسقارة والتي عثر فيها على جبانة للقطط والحيوانات القديمة والطيور المحنطة التي كان يقدسها المصري القديم، حيث يتكون الكشف من ثلاثة آبار للدفن تصل أعماقها الى حوالي 12 مترا وعثر داخلها على 59 تابوتا آدميا مغلقا منذ أكثر من 2500 عام، حيث وجدت تلك التوابيت الخشبية وهي مرتبة بشكل منظم وبحالة ممتازة ومازالت محتفظة بألوانها، مضيفا ان الدراسات المبدئية تشير الى ان كل تلك التماثيل والتوابيت ترجع لكهنة وكبار رجال الدولة والشخصيات المرموقة في المجتمع من الأسرة 26 من الفراعنة.

وأشار العناني الى ان هذا الاكتشاف الاثري المذهل والذي قام به متخصصون مصريون وفقا لأعلى المعايير العلمية العالمية في مثل تلك الاكتشافات، تم على عدة مراحل حيث تم في البداية اكتشاف 13 تابوتا ومع استمرار الحفر والتنقيب توصل العلماء الى اكتشاف 14 تابوتا جديدا ثم اكتشفت البعثة باقي التوابيت التسعة والخمسين، اضافة الى اكتشاف 28 تمثالا خشبيا للإله بتاح سوكر وهو إله جبانة سقارة، وكذا تمثال برونزي طوله 35 سم مطعم بأحجار كريمة للإله نفر توم، وكذا العثور على تمائم فرعونية، مؤكدا على ان الكشف لم ينته بعد فمازالت هناك طبقات من التوابيت سيتم الاعلان عنها لاحقا، مشيرا الى ان منطقة الاكتشاف هي احدى المناطق المسجلة على قائمة التراث العالمي وهو ما يعد تأكيدا على تفرد مصر في تنوع ما تضمه من اثار لا تنافسها فيها أي دولة في العالم.

وأضاف العناني ان هذا الكشف الأثري الهام سيتم نقله الى المتحف المصري الكبير حيث سيتم عرضه بغرفة خاصة به بجوار القاعة الخاصة بخبيئة العساسيف التي تم اكتشافها في البر الغربي بالأقصر عام 2019 والتي ضمت 32 تابوتا مغلقا لكهنة فرعونيين.وأشاد العناني بقدرة العلماء المصريين على التعامل بحرفية بالغة مع الاكتشاف الاثري الهام خاصة في ظل ظروف دقيقة وإجراءات احترازية للحفاظ على السلامة العامة لكافة المشاركين في بعثة الاكتشاف من الاثريين والمرممين، والتي لم تقف حائلا دون تحقيق هذا الانجاز العالمي، موجها الشكر الى البنك الاهلي المصري راعي الحدث والذي دائما ما يترك بصمته على حركة الثقافة في مصر.

فيما أعرب هشام عكاشة رئيس مجلس إدارة البنك الأهلي المصري عن سعادته بمشاركة البنك في هذا الانجاز التاريخي الذي يدعم تفرد الحضارة المصرية والتراث الفرعوني الذي لا ينضب، مشيرا الى ان شعار البنك الاهلي المصري مستوحى من اللغة المصرية القديمة بعبارة "بر نبو" بمعني "بيت الذهب" حيث يرمز الاطار الأخضر الخارجي الي البيت بينما ترمز نصف الدائرة وأسفلها الاعمدة الذهبية الى الذهب والأشياء الثمينة بـاللغة الهيروغليفية.

وأكد عكاشة حرص البنك الدائم والمتنامي على دعم الحركة العلمية والثقافية في مصر، خاصة فيما يتعلق منها بآثار مصر والتي تعد الأقدم والأهم في توثيق التاريخ الانساني في العالم، مشيرا الى ان الحفاظ على هذا التراث الذي يفوق أي قيمة يمكن تقديرها له، هو واجب قومي يحرص من خلاله البنك الاهلي المصري على تولي دوره الذي يمارسه عبر سنوات عمره الممتدة، ومضيفا ان رعاية البنك لهذا الحدث تأتي استهدافا لخروجه بالشكل الذي يليق بمصر وبالحضارة المصرية امام العالم الذي يتطلع بشغف لمتابعة محتويات هذا الكشف الأثري الذي وجه الأنظار الى مصر صاحبة أقدم حضارة عرفتها البشرية وهو ما سيلقي بظلاله الايجابية على انتعاش حركة السياحة في مصر الذي يعد أحد أهم أهداف الدولة حيث يتيح مشاركة العالم في حضارتنا والتعرف على الانجازات المستمرة للشخصية والدولة المصرية بما يسهم في تنمية الاقتصاد القومي.

وأشارت نرمين شهاب الدين رئيس التسويق والتنمية المجتمعية بالبنك الأهلي المصري الي ان البنك سبق له رعاية مشروعات تطوير بعض المواقع والمعالم الاثرية بالتعاون مع وزارة الاثار بكل من منطقة أهرامات الجيزة، معبد الكرنك بالأقصر، معبد فيلة ومعبد ابى سمبل بأسوان وهي المعالم التي تتمتع بشهرة عالمية، وذلك سعيا للحفاظ على المكانة التي تستحقها، حيث تضمن التطوير تزويد تلك المعالم بكافة التسهيلات والخدمات ووسائل الراحة والأمان التي تقدم لروادها لضمان أفضل تجربة يتمتع بها الزائرون من المصريين والاجانب، هذا بالإضافة الي رعاية البنك لدراسة علمية موجهة لفحص عدد من المومياوات لدارسة أمراض القلب في مصر القديمة وذلك بالتعاون مع جامعات بحثية في خطوة ستسهم في كشف مزيد من أسرار المصري القديم ، وهو ما يأتي في اطار مساهمات البنك المتعددة في مختلف مجالات المسئولية المجتمعية.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

وزارة السياحة تعلن عن كشف أثري جديد في منطقة سقارة وزارة السياحة تعلن عن كشف أثري جديد في منطقة سقارة



GMT 21:21 2020 الإثنين ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

استقالة رئيس اتحاد النقل الجوي "اياتا"

GMT 12:39 2020 الإثنين ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

تدافع لإجراء فحص كورونا في مطار شنغهاي

GMT 20:57 2020 الخميس ,29 تشرين الأول / أكتوبر

الإبحار في شمال إيطاليا في عام 2021

للحصول على إطلالات برّاقة وساحرة من أجمل صيحات الموضة

طرق تنسيق البناطيل المزينة بـ"الترتر" على طريقة النجمات

القاهره_العرب اليوم

GMT 02:47 2020 الثلاثاء ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

أفضل 5 مناطق سياحية في المكسيك لقضاء عطلة على الشاطئ
 العرب اليوم - أفضل 5 مناطق سياحية في المكسيك لقضاء عطلة على الشاطئ

GMT 02:29 2020 الخميس ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرف على أجمل الوجهات السياحية للعرسان في مالطا

GMT 18:06 2020 الخميس ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

برج العرب جميرا يفتتح مطعم "سال"

GMT 02:26 2020 الثلاثاء ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

جنرال موتورز توظف 3000 مهندس لتطوير مركبات ذاتية القيادة

GMT 14:35 2020 الخميس ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

كندا تتهم 4 دول باستهدافها ببرامج قرصنة

GMT 00:48 2020 الخميس ,29 تشرين الأول / أكتوبر

"الموارد البشرية" في السعودية تكشف حقيقة إلغاء الكفالة

GMT 18:01 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

5 وضعيات للجماع لن تصدقي تأثيرها على علاقتكما الجنسية

GMT 02:35 2020 الأربعاء ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

"مازدا" تُطلق سيارة جديدة تدعم "آبل كاربلاي" و"أندرويد أوتو"

GMT 02:32 2016 الثلاثاء ,12 إبريل / نيسان

تعرفي على موعد نزول الدورة بعد ترك حبوب منع الحمل

GMT 02:58 2020 الخميس ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

"دبي سفاري بارك" مغامرة تستحق التجربة وسط الحياة البرية

GMT 01:33 2020 الإثنين ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

منظومة للذكاء الصناعي ترفع كفاءة التطبيقات الإلكترونية

GMT 14:51 2020 الإثنين ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

غوغل كروم تسد ثغرات خطيرة يتسلل منها الهاكرز

GMT 05:57 2020 الخميس ,15 تشرين الأول / أكتوبر

حظك اليوم برج العذراء 15 أكتوبر/ تشرين الأول 2020

GMT 06:56 2020 الإثنين ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرفوا على حفيدة جو بايدن ذات الشخصية المثيرة للجدل

GMT 03:22 2020 الخميس ,15 تشرين الأول / أكتوبر

حظك اليوم برج الدلو 15 أكتوبر/ تشرين الأول 2020

GMT 20:47 2020 الإثنين ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

حقيقة الفرق بين السيارات السيدان والهاتشباك
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab