منهاتن الصحراء في اليمن أقدم مدينة ناطحة سحاب
آخر تحديث GMT09:13:45
 العرب اليوم -

وجدت نفسها تحت رحمة الكوارث الطبيعية بين نيسان وتموز

"منهاتن الصحراء" في اليمن أقدم مدينة ناطحة سحاب

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - "منهاتن الصحراء" في اليمن أقدم مدينة ناطحة سحاب

اليمن
عدن_العرب اليوم

تجد مدينة شبام اليمنية التاريخية الملقبة "منهاتن الصحراء" جراء ناطحات سحابها الطينية، نفسها تحت رحمة كوارث الطبيعة.وتقع المدينة المقامة وسط أجراف صخرية تولِّد مشهداً مشابهاً لوادي جراند كانيون الأمريكي، في وادي حضرموت في جنوب شرق اليمن.والمدينة عانت من الأمطار الغزيرة التي ضربت البلاد بين شهري أبريل/نيسان ويوليو/تموز الماضيين.وباتت شبام التي أدرجت العام 1982 على قائمة التراث العالمي للبشرية التي تعدها اليونسكو باعتبارها "أقدم مدينة ناطحة سحاب في العالم"، تحمل اليوم ندوب هذه التقلبات الجوية المدمّرة.

وقال المسؤول المحلي عبدالوهاب عبدالله بن علي جابر: "تبدو المدينة وكأنها قد ضربت بما يشبه الكارثة غير المسبوقة".وتحدّث عن انهيار ما لا يقل عن 4 أبنية متعدّدة الطوابق بالكامل، وتضرّر 15 منزلا آخر في هذا الموقع التاريخي العائد للقرن السادس عشر.وتقع المدينة على مجموعة تلال صخرية، وهي محمية بسور مستطيل يبلغ طوله 330 مترا وعرضه 250 مترا، وتقطنها مجموعات كبيرة من السكان ولا تفصل بين مبانيها المؤلفة من 7 إلى 8 طوابق سوى أزقة ضيقة.

 محاولة ترميم

وقال حسن عيديد، مدير المؤسسة العامة للحفاظ على المدن التاريخية في اليمن: "تضررت الأسطح والواجهات أكثر من غيرها".ومن أجل حماية الأبراج الطينية، يجب إعادة طلاء الواجهات بشكل دوري، لكن "السكان لم يتمكنوا من القيام بذلك بسبب نقص الموارد والحرب"، بحسب المسؤول.وقد أدرجت اليونسكو المدينة العام 2015 على قائمة التراث المهدد بالخطر.وقال عيديد إن برنامج المحافظة على المدن القديمة يحاول مع ذلك إطلاق عملية ترميم 40 منزلا بمساعدة اليونسكو بمبلغ يعادل 194 ألف دولار.

مهد الحضارات

وقد عرض رجل أعمال سعودي متحدر من حضرموت ما يعادل 54 ألف دولار لإصلاح الأضرار التي سبّبتها الأمطار الأخيرة، بحسب مسؤولين محليين.لكن باراك باسويتين، الذي يرأس جمعية متخصصة في ترميم المباني الطينية، لفت إلى أن هذه الأموال لم تستخدم بعد.وقال: "العمل بطيء لأننا واجهنا عقبات معينة مثل نقص الأيدي العاملة المتخصصة وتأخر دفع الأجور" خلال العملية التي يشرف عليها صندوق التنمية الاجتماعية في حضرموت وهو هيئة حكومية.وتعتبر شبام واحدة من المدن التاريخية العديدة التي تقف شاهدا حيا على العمارة الطينية لوادي حضرموت الذي كان مهد العديد من الحضارات القديمة.فمدينة سيئون بقصرها الأبيض الكبير الذي يُعتبر من أفخم المباني الطينية في شبه الجزيرة العربية، تقع على بُعد عشرين كيلومترا فقط من شبام.وقد تضرر المبنى الأبيض في سيئون بسبب الأمطار، وناشد المسؤولون المحليون المساعدة في ترميمه.أمّا مدينة تريم على بعد 55 كيلومترا من شبام، فتشتهر بأنها تضم 365 مسجدا بما في ذلك مسجد المحضار، وتتوسطها مئذنة من الطين يبلغ ارتفاعها 46 مترا وهي الأعلى في اليمن.

قد يهمك أيضا:

إغلاق 5 طرق بسبب الأمطار الغزيرة والسيول في البحر الأحمر والصعيد
هيئة الأرصاد المصرية تنشر خريطة سقوط الأمطار والقاهرة خارج التوقّعات

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

منهاتن الصحراء في اليمن أقدم مدينة ناطحة سحاب منهاتن الصحراء في اليمن أقدم مدينة ناطحة سحاب



GMT 06:41 2021 الأحد ,16 أيار / مايو

موديلات فساتين زفاف فضية 2021 لأطلالة مميزة
 العرب اليوم - موديلات فساتين زفاف فضية 2021 لأطلالة مميزة

GMT 22:07 2016 الإثنين ,05 أيلول / سبتمبر

كيف تعرف أن زوجتك تمارس العادة السرية ؟

GMT 16:02 2021 الأربعاء ,21 إبريل / نيسان

تعرف علي أقوى 10 سيارات أنتجتها "نيسان" في تاريخها

GMT 15:57 2021 الأربعاء ,21 إبريل / نيسان

قائمة أقوى السيارات الرياضية الهجينة بالأسواق

GMT 20:32 2021 الثلاثاء ,20 إبريل / نيسان

"هايموس" سيارة تونسية للطرق الوعرة من قطع "الخردة"

GMT 18:47 2021 الثلاثاء ,20 إبريل / نيسان

9 سيارات "هاتشباك" تودع الأسواق بنهاية 2021

GMT 21:37 2020 الإثنين ,01 حزيران / يونيو

لا تكن لجوجاً في بعض الأمور

GMT 19:55 2021 الخميس ,29 إبريل / نيسان

سامسونغ تعلن رسميا عن هاتف رخيص الثمن لشبكات 5G
 
syria-24
Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab