تعرف من هو شمس الزناتي الحقيقي الذي جسد شخصيته عادل إمام
آخر تحديث GMT00:59:26
 العرب اليوم -

تعرف من هو "شمس الزناتي" الحقيقي الذي جسد شخصيته عادل إمام

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - تعرف من هو "شمس الزناتي" الحقيقي الذي جسد شخصيته عادل إمام

عادل إمام في فيلم شمس الزناتي
القاهرة - العرب اليوم

من منا لا يعرف شمس الزناتي، الشاب المصري الذي تحول من حياة الإجرام والبلطجة إلى بطل شعبي، حيث حمى أهالي إحدى الواحات في الصحراء الغربية من بطش «الهليبة»، إنه شمس الزناتي الحقيقي، وعُرض فيلم «شمس الزناتي» في دور العرض في العام 1991، حيث حقق نجاحًا جماهيريًا منقطع النظير، فالبطل عادل إمام والذي جسد دوره أضفى على الشخصية الروح المصرية التي تجمع بين الجدية والحزم في آن واحد.

وبالرغم من أن الفيلم – «شمس الزناتي» – ظهر بصورة مصرية خالصة، هل تصدق أن الفيلم تم اقتباسه من قصة حقيقية؟، أُخذت قصة الفيلم عن قصة الفيلم الأميركي الشهير «العظماء السبعة» والذي عُرض في السينمات عام 1960، وهو فيلم من أفلام الغرب الأميركي أو «الويسترن»، ولكن تبين أن هذا الفيلم نفسه مأخوذ عن قصة فيلم ياباني بعنوان «الساموراي السبعة»، وعُرض في السينما عام 1954.

والفيلم من إنتاج استوديوهات «توهو» اليابانية الفيلم، وبلغت تكاليفه نحو 300 مليون ين، وهي قيمة ضخمة آنذاك، ووفق التقارير الفنية طالت مدة تصويره أكثر من اللازم وتوقفت عدة مرات بسبب تجاوز الميزانية الأصلية، إلا أن الفيلم أخرج في النهاية.

ويصنف الفيلم ضمن الأفلام التاريخية الحربية اليابانية، وهو نوع كان شائعًا في السينما اليابانية، إلا أن «كوروساوا» أعطى روحًا جديدة لهذا النوع من الأفلام، فقد كان أول من صور المعارك بطريقة واقعية عنيفة، حيث كانت السابقة تتميز بحركة مشاهدها البطيئة.

وكشف أكيرا كوروساوا، مخرج وكاتب العمل، عن مفاجأة، حيث أكد أن شخصية تاكاشي شيمورا في «الساموراي السبعة» – شمس الزناتي في فيلم «شمس الزناتي» – هي شخصية حقيقية لساموراي ياباني وكان بقطن شمال اليابان، وكانت إحدى القرى المجاورة تتعرض لهجمات من قطاع الطرق بشكل مستمر.

قرر هذا الساموراي الدفاع عن هذه القرية وبالفعل نجح في هذا الأمر بتدريب ومعاونة رجال القرية، ولكنه قُتل في المعركة، وبعد موته، خشي أهل القرية من أن يعرف قطاع الطرق ذلك الأمر ويستبيحوا القرية من جديد، فقرروا طمس معالم قبره وإخفاء اسمه إلا أنه كانوا يكرمونه ويصفونه دائمًا بـ «قبر المعلم».

 

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تعرف من هو شمس الزناتي الحقيقي الذي جسد شخصيته عادل إمام تعرف من هو شمس الزناتي الحقيقي الذي جسد شخصيته عادل إمام



تعرف على أجمل إطلالات الفنانات العرب مع نهاية الأسبوع

القاهرة - العرب اليوم

GMT 13:52 2021 الأربعاء ,03 آذار/ مارس

جرأة وروعة الألوان في تصميم وحدات سكنية عصرية
 العرب اليوم - جرأة وروعة الألوان في تصميم وحدات سكنية عصرية

GMT 10:17 2019 الخميس ,27 حزيران / يونيو

هل للسائل المنوي علاقة بشهوة المرأه

GMT 03:52 2021 الأربعاء ,17 شباط / فبراير

المغرب يواصل ريادته بصناعة السيارات في أفريقيا

GMT 16:00 2018 الخميس ,04 تشرين الأول / أكتوبر

كيفية تعامل الزوجة مع الزوج الخاين الكذاب المخادع

GMT 09:24 2015 الثلاثاء ,29 أيلول / سبتمبر

فوائد الزبادي لتقليل ضغط الدم المرتفع

GMT 19:58 2015 الثلاثاء ,08 أيلول / سبتمبر

فوائد التين كعلاج فعال للبواسير

GMT 05:28 2020 الثلاثاء ,28 كانون الثاني / يناير

10 نصائح مهمة للحصول على ديكورات غرف نوم صحية تعرّف عليها

GMT 15:25 2020 الأحد ,01 آذار/ مارس

يحالفك الحظ في الأيام الأولى من الشهر

GMT 00:27 2020 الجمعة ,24 كانون الثاني / يناير

رد فعل منّة عرفة بعد انتشار صورها بـ"المايوه والسيجارة"

GMT 02:18 2015 الجمعة ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

حرس الحدود السعودي يحدد المناطق الممنوع الاقتراب منها

GMT 01:27 2016 السبت ,24 كانون الأول / ديسمبر

5 تقنيات من "ستار تريك" تتيح استكشاف الفضاء
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab